الحب المشروط للطفل: سلبياته وأهم مايجب فعله لتجنبه.. نصائح جدا مهمة

 الحب المشروط للطفل: سلبياته وأهم مايجب فعله لتجنبه.. نصائح جدا مهمة  

 نسبة كبيرة من الأهالي يستخدمون هذا الحب الذي يقتل ثقة طفلكم بكم وبنفسه دون أن تشعر. إذ يعتبر الحب المشروط شكلا من أشكال العنف الرمزي المستخدم من قبل الأهل والذي يتمثل بالمبالغة في مراقبة الطفل والتعليقات المستمرة على تصرفاته ونقده في كل الأحوال وتهديده وتحسيسه بأنه يجب أن يقوم بأعمال معينة حتى يحصل على الحب من والديه وأهله. نوع قاسي جدا من أنواع الحب الذي يؤثر بشكل سلبي جدا على شخصية ونفسية الطفل. 


أهم مايجب فعله لتجنب الحب المشروط مع طفلك:

لا تهدده بالضرب:

وكأن الضرب هوعاقبة فعله. إن عواقب الأخطاء هو أمر يتحمله الفرد نفسه بتحمله لخطئه وتحمله لضربك.

فلماذا تحمل طفلك ما لا طاقة له به؟؟

الخطأ سيقلل ثقته بنفسه وضربك له سيقتل تقبله للخطأ وعاقبته، فتزيد احتمالية إصابته بأمراض القلق والتوتر بالمستقبل.

لا تهدده بفضحه أمام شخص يحبه:

كأن تقول مثلا سأقول لخالك ماذا فعلت أو سأقول لمعلمك أنك لا تسمع الكلام... هل تعلم لماذا وصلت لهذه المرحلة؟؟لأنه تمرد ولم يعد يهتم لحبك بسبب كثرة التهديد به.

فأرجوك لا تهدد طفلك بأنك قادر على هدم جميع علاقاته الذي بناها عن طريق نشر أخطائه لهم. وبذلك تهدم الأمان والحب والثقة والشخصية بلسانك.

توقف عن اختيار وظيفته:

تعال يامهندس، ستكبر وتصبح أفضل دكتور، ابنتي محامية العائلة المستقبلية...

يجب عليك دعم طفلك بكل الحالات وجعله يختار مستقبله بنفسه دون تدخلك، فأي فشل يفشله طفلك سيحطمه ذلك أضعاف أثر الفشل العادي. لماذا؟؟ لأنه لم يلبي طموحك وليس طموحه هو.

إفعل ما أقوله دون نقاش:

هذه العبارة بحد ذاتها تظنها أنت في مصلحة طفلك وهي العكس تماما ستختلق شخصية اتباعية تخشى اتخاذ قرار بالمستقبل مثلا: لا يعلم كيف يحادث مديره بالعمل إذا ظلمه، سيجلد ذاته كلما فشل، سيضيع دون آمر وناهي بوظيفته، سيظل تابعا طول عمره.

لماذا؟؟ لأنه لم يناقش أبدا قراراته منذ صغره، أنت تتخذ وهو ينفذ.

لا تهدده بحبك:

إذا لم تسمع كلامي لن أحبك، انجح وسأحبك أكثر، تعال حبيبي الرائع الذي يستمع إلي، أين حبيبي الذي يطيعني؟؟..

عادة لا يميز الأطفال بين فكرة ''رفض'' السلوك من قبل الأهل وبين فكرة ''حجب'' الحب بسبب هذا السلوك، فالطفل لا تصله سوى رسالة واحدة ''أبي لم يعد يحبني'' أو ''لم تعد أمي تهتم بي''. لذا يجب أن تذكر له عواقب الفعل وليس منع إعطائه الحب.

توقف عن ذمه أمام الآخرين:

- ابنك جميل وهادئ

- لا لا هذا فقط أمامك، في المنزل لوحدنا يعيث في الأرض فسادا.

توقف توقف عن كسر شخصية ابنك أمام الناس. ربما يبتسم طفلك لكنه سيتذكر دائما كم هو سيء كلما مر بموقف فشل به.. لماذا؟؟ لأن سلوكه لم يجعل أمه تتباهى به بل العكس.

لا تعاقبه بتجاهله أو عدم اقترابه منك:

- ابتعد عني ياكذاب،

- احبك أمي 

- لو كنت تحبني لكنت درست جيدا. لا تحادثني لا أريد الحديث مع ابن مشاغب مثلك.

هل تعلم كيف يفسره طفلك؟ أمي تكرهني حاليا، أبي لا يحب وجودي معه، عائلتي تنبذني وأنا فاشل دراسيا وكذاب، أنا سيء لا أحد يحبني.

مارأيك؟ ماذا فعلت بأمان طفلك بنفسه؟؟

توقف عن الغضب: إذا لم تكن درجاته مرضية:

لا تحاسبه كأنك صاحب الدرجة ولا تخاطبه كأنه كان يمتلك الإجابات ولم يكتبها لا تنعته بالأحمق. بل ذكره أن هذا مستقبله وأن هذه درجاته التي ستغير حالته الإجتماعية وذكره مثلا بما يتمنى من أجهزة وأنه سيحصل عليها إذا حرص على درجاته.

هام جدا:

المنزل هو الملاذ الوحيد لطفلك فلا تجعله متذبذبا ولا تجعله مكان يريد الطفل الهرب منه بأسرع وقت، اجعله جنة بحبك له بحضنك له دون سبب بقول عبارات تجذب لك طفلك حتى وإن لم تره مهتما فأضمن لك أنه يستمع وبتمعن لكل ماتقول، فلا تجعل غضبك انتقاما اجعله يكبر بشكل صحي طبيعي سليم.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال