تعرف على فوائد العلاج الطبيعي المدهشة


 

يلعب العلاج الطبيعي دورًا هامًا في خطة المريض العلاجية؛ إذ يساعد على استعادة الوظائف الحركية في المنطقة المصابة.
دعونا نتجول سويًا في هذا المقال لمعرفة المقصود بالعلاج الطبيعي وفوائده المتعددة.

ما المقصود بالعلاج الطبيعي؟ 

يعرف بأنه أحد الفروع الطبية العلاجية لاستعادة الوظائف الحركية للمريض، والحفاظ عليها بطرق طبيعية وفيزيائية دون الحاجة إلى إعطاء دواء.

يعمل على تجنب الإصابات، واستعادة اللياقة البدنية من خلال برنامج إعادة التأهيل البدني.

يطلق على أخصائي العلاج الطبيعي اسم المعالج الفيزيائي أو الأخصائي الفيزيائي.

 يدرس المعالج الفيزيائي علم الحركة، لذلك فهو قادرعلى على تحديد الأسباب الجذرية للإصابة.

دور الأخصائي الفيزيائي في رعاية المرضى

 يلعب المعالج الفيزيائي دورًا هامًا في جميع مراحل الشفاء، بداية من التشخيص المبدئي إلى تمام التعافي.

لايصف الأخصائي الفيزيائي الدواء ولكنه يتعامل مع الجسم وتهيئة العقل؛ لتعجيل التعافي واستعادة الصحة.

بناء على الاتحاد العالمي للعلاج الطبيعي، يتلقى المعالج الفيزيائي تدريبًا يؤهله إلى:
  • فحص المريض جسديًا، وتقييم وظائفه الحركية، ومرونتها، وحركة العضلات، والمفاصل، ومعرفة تاريخه المرضي.
  • تحديد تشخيص سريري للمريض، مع وضع خطة علاجية قصيرة أو طويلة الأمد.
  • القيام بالعلاج الطبيعي للمريض سواء يدويًا أو بالاستعانة بالأجهزة.
  • ينصح المريض بعمل بعض التمارين بالمنزل؛ لتعجيل التعافي. 

متى نلجأ للعلاج الطبيعي؟

إذ شعرت بأي من المشكلات الآتية فأنت بحاجة إلى أخصائي فيزيائي.

يحتاج المصاب التدخل في الحالات الآتية:
  • آلام العمود الفقري والانزلاق الغضروفي نتيجة الجلوس على المكتب لفترة طويلة أو السواقة.
  • الإصابة في الألعاب الرياضية.
  • خشونة المفاصل -لاسيما-بعد الكسور والعمليات.
  • مرضى داء السكري لتعرضه لتيبس الكتف.
  • التهاب العصب الوجهي السابع.
  • الشلل النصفي والشلل الرباعي والشلل الرعاش.
  • الشوكة العظمية.
  • بعد جراحة استئصال الثدي.
  • انحناء العمود الفقري.
  • ملخ الولادة للأطفال، وتأخر الحركة.

فوائد العلاج الطبيعي  

يساهم في علاج العديد من الحالات من فئات عمرية مختلفة ويختلف العلاج حسب حالة المريض الصحية.

وإليك -عزيزي القارئ-الحالات التي يساعد العلاج الطبيعي في شفائها.

1- الحد من الإحساس بالألم 

تساهم بعض التمارين، والعلاج اليدوي في القضاء على الألم عن طريق تحريك المفاصل، والأنسجة.
كما يساعد العلاج بالموجات فوق الصوتية، أو التحفيز الكهربائي أو الشريط اللاصق في استعادة وظائف العضلات والمفاصل للحد من الألم.

2-الحد من العمليات الجراحية

هناك بعض الحالات تستجيب للعلاج الطبيعي إذ يمكن السيطرة على الألم، ولا يحتاج المريض الخضوع لعملية جراحية.
أما في حالة الخضوع لعملية جراحية فإنه يساعد على سرعة التعافي.

3-استعادة الوظائف الحركية وتحسينها 

يضع المعالج الفيزيائي خطة علاجية فردية لكل مريض تبعًا لحالته الصحية.
تساعد تمارين الإطالة وتقوية العضلات على استعادة القدرة على الحركة.
كما يوجه الأخصائي الفيزيائي المريض لاستخدام بعض الوسائل الملائمة؛ وذلك لتسهيل الحركة مثل العصا أو العكاز.

4-التعافي من السكتة الدماغية 

في كثير من الأحيان تسبب السكتة الدماغية فقدان جزئي أو كلى للحركة بناءًا على مكان حدوثها بالمخ.
لذلك يحتاج مريض السكتة الدماغية رعاية من نوع خاص، هنا يأتي دور العلاج الطبيعي فهو:

  • يساهم في تقوية الأجزاء الضعيفة من الجسم بممارسة تمارين رياضية معينة. 
  • يحسن المشي والحركة في أغلب الحالات.
  • يساعد المريض في الشعور بالاستقلالية، مما يحسن من حالته المزاجية.
  • الاعتماد على نفسه في دخول المرحاض، والاستحمام، وكذلك خلع الملابس وارتدائها وغيرها من متطلبات الحياة اليومية.
  • ٥-الوقاية أو علاج إصابات الملاعب 
  • يدرك المعالج الفيزيائي جيدًا العوامل التي تزيد من خطر إصابة اللاعب أثناء اللعب.

لذلك فهو يعد برامج تدريبية وعلاجية معينة؛ للوقاية من الإصابة، أو التعافي منها بطريقة آمنة.

5-منع السقوط وتحسين توازن الجسم

يفحص المعالج الفيزيائي المريض من حيث احتمالية السقوط وعدم التوازن قبل بداية جلسات العلاج الطبيعي.
يوفر المعالج تمارين تساعد المريض على الوقوف بأمان مع الاستعانة بالأجهزة المساعدة لتحقيق التوازن والمشي الآمن.

في كثير من الأحيان، يرجع سبب عدم التوازن إلى مشكلة في الجهازالدهليزي، إذ يلجأ المعالج الفيزيائي إلى عمل بعض المناورات؛ لاستعادة عمل الجهاز الدهليزي مرة أخرى، والقضاء على أعراض الدوخة والدوار.

6- إدارة داء السكري وضعف الأوعية الدموية

تساهم التمارين في التحكم في مستوى السكر في الدم.
يواجه مريض السكري العديد من المشكلات الصحية منها اعتلال الأعصاب، وضعف الدورة الدموية، وعدم الشعور بالقدم.
لذلك يقدم المعالج الفيزيائي نصائح للمريض عن كيفية العناية بالقدم؛ لتفادي القدم السكري.

7- مساعدة كبار السن

مع تقدم الفرد بالعمر، تتدهور وظائف الجسم تدريجيًا، فكثيرًا ما يعاني المسن من هشاشة العظام، أو التهابات المفاصل، أو يخضع لعملية استبدال مفصل.
هنا يكمن دور المعالج الفيزيائي في مساعدة المريض على التعافي، واستعادة القدرة على الحركة بأمان.

مواضيع ذات صلة 
العلاج الطبيعي للحامل

8-إعادة تأهيل القلب الوعائي الرئوي

  •  يزيد قدرة القلب والأوعية الدموية.
  • يساعد مرضى الرئة على التكيف مع الوضع وتحسين جودة الحياة وذلك بإجراء تمارين للتقوية، والتنفس.
  •  كما يساعد المريض على تنظيف السوائل من الرئة.

9-المحافظة على صحة المرأة 

تمر المرأة بفترات عصيبة -لاسيما-في فترة الحمل والولادة وما بعد الولادة.
هنا يأتي دور المعالج الفيزيائي في عمل علاج طبيعي:
  • للمرأة الحامل للمحافظة على لياقتها، وتحمل مشقة الولادة.
  • وبعد الولادة لاستعادة قدراتها البدنية والصحية.
  • يعالج بعض المشكلات الصحية للمرأة مثل السلس البولي وآلام الحوض.

10-تقليل الاعتماد على الأدوية

هناك حالات مثل العمليات الجراحية، وألم العظام تتطلب تناول الأدوية للتحكم في الألم؛ مما يعرض المريض للآثار الجانبية للدواء -لاسيما-إذا استمر عليه فترة زمنية طويلة.

لذلك يعد العلاج الطبيعي هو الخيار الأمثل لتلك الحالات.

أنواع العلاج الطبيعي

يشمل العلاج الفيزيائي عدة تخصصات، إذ يختار كل معالج فيزيائي تخصص بعينه مثل:

علاج العظام

علاج العظام


يعالج حالات:
  • آلام الظهر والانزلاق الغضروفي.
  • الكسور.
  •  إصابات الملاعب.
  • تمزق الأربطة وإصابة العضلات.
  • خشونة الركبة.
  • خشونة المفاصل، والتهاب أوتار الكتف.

علاج كبار السن

يعمل على:
 
  • زيادة لياقته البدنية واستعادة قدرته على الحركة.
  • كيفية التعايش مع أمراض الشيخوخة.
  • التأهيل بعد عمليات تغيير المفاصل.
  • المحافظة على التوازن أثناء المشي وتجنب السقوط.

علاج الأمراض العصبية

مثل
  • إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية.
  • إصابات الحبل الشوكي والعمود الفقري.
  • متلازمة النفق الرسغي، والتهاب الأعصاب الطرفية.
  • الشلل الرعاش، والزهايمر التصلب المتعدد…وغيرها.

أمراض القلب والأوعية الدموية

يساعد في
  • حالات القلب الرئوي مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن، والتليف الكيسي. 
  • حالات احتشاء عضلة القلب وبعد الأزمات القلبية.
  • تحسين الدورة الدموية الطرفية.
  • ضبط ضغط الدم.

العناية بالجروح

يساعد في:
  • تحسين الدورة الدموية وبالتالي سرعة التئام الجرح.
  • ضمان امداد الجرح بكمية كافية من الأوكسجين. 

علاج التورم

يساعد في حالات: 
  • الوذمة اللمفية.
  • يعمل على تصريف السوائل المتراكمة.

إعادة تأهيل قاع الحوض

يساعد في حالات:
  • السلس البولي والبرازي.
  • آلام الحوض.
  • الرغبة الملحة للتبول.

العلاج الطبيعي للأطفال

يساعد في حالات:
  • تأخر النمو.
  • الشلل الدماغي.
  • التشوهات الخلقية 
  • خلل في الجهاز العضلي الهيكلي.

يعمل العلاج الطبيعي للأطفال على:
  • تخفيف الألم وتحسين الوظائف الحركية.
  • تقليل أو تجنب الإعاقة الجسدية.
  • مساعدة الطفل على الاعتماد على نفسه في أمور الحياة اليومية.
  • توعية الأهل بحالة الطفل، وكيفية التعامل معها.

مميزات تلقي جلسات العلاج الطبيعي بالمنزل

نظرًا للفوائد المذهلة للعلاج الطبيعي في علاج الكثير من المشكلات الصحية، أصبح من الضروري إدراج جلسات العلاج الفيزيائي في الخطة العلاجية للمريض.

لكن بعض الناس لا تستطيع تحمل أعباء الذهاب والعودة إلى مراكز العلاج لأسباب تخص حالة المريض الصحية، والنفسية.

 لذلك عليك اللجوء إلى مركز الرعاية التمريضية المنزلية لإجراء جلسات العلاج الطبيعي بالمنزل.

فوائد إجراء جلسات العلاج الطبيعي بالمنزل

  • تعزيز التعافي
إذ تلعب الحالة النفسية للمريض دورًا هامًا في سرعة التعافي، لذلك وجود المريض داخل محيط أسرته وفي منزلة يساعده على الاستجابة السريعة للشفاء.

  • سهولة التواصل مع المعالج 
إذ يمنح المعالج اهتمامًا شخصيًا لوجود المريض في منزله، فيستطيع أن يخبره بجميع مخاوفه دون تردد.

  • توفير وقت وجهد المريض في الذهاب والعودة.
  • الهدوء والبعد عن الإزعاج نتيجة الانتظار في العيادة.
  • تفادي الإصابة بعدوى نتيجة الاختلاط مع المرضى.
  • توفير المال فلا حاجة لركوب المواصلات وقطع مسافة كبيرة للذهاب إلى العيادة، والعودة منها.
  • تقديم نصائح لأسرة المريض عن كيفية التعامل مع المريض.
  • المواظبة على حضور جميع الجلسات في موعدها مما يساعد على سرعة الشفاء.
  • سهولة تقييم وضع المريض في منزله وطرح التعديلات المنزلية؛ لتتناسب مع حالة المريض الصحية.

هناك بعض الحالات لا يجوز فيها نقل المريض من فراشه؛ لتجنب تفاقم الحالة لذلك فإن العلاج الطبيعي بالمنزل هو الخيار الأمثل لمثل تلك الحالات.

 وأخيرًا -عزيزي القارئ-فإن الوقاية خير من العلاج فلا تتردد في طلب المساعدة من أخصائي العلاج الطبيعي في حالة الشعور بأي من تلك الأعراض السابقة، إذ أن الاكتشاف المبكر للحالة يساعدك على تمام الشفاء.
أحدث أقدم

نموذج الاتصال