بعد مرور 56 عاما كواليس فيلم صغيرة على الحب .. أخطاء لم يلاحظها أحد



في ٥ ينايرمن عام ١٩٦٦: كان العرض الأول لفيلم «صغيرة على الحب»، الفيلم يجمع عمالقة الفن مثل رشدي أباظة وسعاد حسني وسمير غانم ونادية الجندي وعلى الرغم من أن الفيلم حقق نجاحا كبيرا وقت عرضه وحتى الآن بعد مرور 56 عاما إلا أن الفيلم تضمن بعض الأخطاء التي ربما أفقدت المشاهدين متعة المشاهدة.

ويظهر الخطأ الأول في أحد المشاهد التي تظهر فيها نادية الجندي وهي تحاول أن تقنعه بأن تلعب دور الطفلة في الاستعراض الجديد وحينها تلبس باروكة صفراء بضفائر

 ولكنها بعد أن تسقط وتتلقى توبيخا من رشدي أباظة تقرر أن تخلع الباروكة وهنا نرى شعرها بتسريحة مرفوعة فوق رأسها وبدا أنه من المستحيل أن تكون هذه التسريحة أسفل الباروكة ولم تظهر واضحة لذا فهو خطأ.

 أما عن الخطأ الثاني فكان في أحد المشاهد التي تظهر سعاد حسني في اللقطة الأولى وهي مبتلة تماما بالمياه خارج المنزل، بعد أن رمى عليها نور الدمرداش المياه 

ولكن بعد دخولها إلى المنزل مباشرة نفاجأ بأن ملابسها أصبحت مجففة!

فيلم صغيرة على الحب مأخوذ عن مسرحية من تأليف «أدلز جونسون»، وكتب السيناريو عبد الحي أديب بمشاركة المخرج نيازي مصطفى، وكتب الحوار أبو السعود الإبياري؛ الذي إنتهى من كتابته في ١٠ أيام فقط وهو على سريرالمرض في إحدى المستشفىات في مدينة الإسكندرية.

تدور أحداث الفيلم حول "كمال" مخرج تليفزيوني معروف، يبحث عن طفلة صغيرة للقيام ببطولة الاستعراض الجديد الذي يعمل عليه، ويعلن المخرج عن مسابقة لاختيار طفلة كبطلة للاستعراض المنتظر، وتقرر "سميحة" أن تتنكر في زي طفلة بدون علم خطيبها وعائلتها، وتنجح في اجتياز الاختبار، لكنها بالمقابل تقع في العديد من المفارقات الكوميدية.

سعاد حسني مع فيلم صغيرة على الحب، كان دورها مركبآ وإستعراضيآ من الدرجة الأولى، وذومساحة جديدة على سعاد، وإنطلاقة مدروسة، حتى إنها لم تجر وراء الغناء أو التعامل إنها مطربة، كان كل تركيزها منصبا على التمثيل في ذلك الوقت وبداية مرحلة جديدة من التمثيل وإختيار الأدوار.

 فيلم صغيرة على الحب يقدم فكرة كوميدية وعاطفية وإستعراضية، فبعيد عن قصة الفيلم، شمل الفيلم على ٣ أغاني و استعراض.

كانت أغنية تتر فيلم صغيرة على الحب عبارة عن إهداء إلى التلفزيون المصري، كتب كلماتها عبد العزيز سلام، وهناك إختلاف على ملحنها، بين عبد العظيم عبد الحق الذي جاء إسمه على تتر الفيلم، أو عبد العظيم محمد وإنه حدث خطأ في كتابة التتر، وهو الرأي الأرجح والأكثر انتشارًا، وغنى الأغنية فرقة «ثلاثي المرح» والتي كانت تتكون من ثلاث نساء هن: «وفاء مصطفى، وصفاء لطفي، وثناء الباروني» بمشاركة ثلاثي النغم، وهي فرقة تتكون من ٣ رجال من مطربي المجموعة، الكورال الشهير الذي اشترك في أغاني كثيرة، تغير ثلاثي النغم أكثر من مرة ومن المطربين الذين شاركوا فيه كانوا:

 «عزت الشنتولي، ومحي الدين الخضري، وعبد الفتاح عبد العزيز، ومحمد سرور، ومحمد نصار، وجمال الدين محمد».

فكانت الأغنية مبارزة فنية بين الفرقتين، لم تكن الوحيدة التي تشارك فيها الفرقتين، فقد شاركوا في الكثير من الأغاني؛ مثل «أحلام الحب»، واطوي الأيام، الأمل والعمل وكان من أشهرهم أغنية هنا مقص وهنا مقص.

لاننسى التوزيع الموسيقي لكل أغاني فيلم صغيرة على الحب، والموسيقى التصويرية له وكانت من إبداع الموسيقار الراحل« علي إسماعيل»، ومع الأغنية الأولى للبطلة والثالثة في الفيلم وأغنية «أنا لسه صغيرة» نستمع لسعاد حسني وهي في دور الطفلة، تغني من كلمات حسين السيد وألحان محمد الموجي، وهو أول لقاء فني يجمع بينها وبين الموجي، وتحدثت سعاد إنها استفادت وتعلمت الكثير من الموجي.

لا أحد ينسى المشاهد الكوميدية في فيلم صغيرة على الحب، مثل «ضرب سعاد حسني لرشدي أباظة بالقلم»، أو أغلب مشاهد نور الدمرداش، وفقرة طبخ المسقعة، كلها مشاهد يحفظها الجمهور المحب لهذا العمل الخفيف والبسيط.

في هذا الفيلم شاركت نادية جندي في دور ممثلة معروفة، وبنفس إسمها نادية.

في الحفلة التي أقيمت في شقة المخرج كمال «رشدي أباظة»، رقص الحضور ومن ضمنهم الطفلة سميحة «سعاد حسني» على أغنية Happy Wedding Day لفرقة البوب الأمريكية The "Three Sun، والأغنية من الأغاني البوب التي كانت منتشرة في ذلك الوقت.

الجمهور كان منتظرا لفيلم صغيرة على الحب، الذي ستغني فيه سعاد حسني، فهي عرفت كمغنية في الأساس في برامج الأطفال الإذاعية، وكان من المنتظر أن تنافس أختها«نجاة الصغيرة» في الغناء، ولكنها فضلت التمثيل.


 إستعراض صغيرة على الحب، هو من أجمل الإستعراضات في تاريخ السينما المصرية، رغم بعد الموجي عن تلحين هذا النوع من الأغاني، لكنه أبدع في صنع لحن جميل، والتنقل بين المواقف والتحرك بسلاسة في النقلات الموسيقية، وبالطبع حسين السيد كتب كلاما يختصر فيه فكرة الفيلم بالكامل، ومن يركز مع توزيع الإستعراض يعلم تمامًا إن الموسيقار علي إسماعيل، الذي وزع بعده بثلاث سنوات إستعراض «قاضي البلاج»عبد الحليم حافظ لا يقل شهرة عن إستعراض صغيرة على الحب.

إختلف الناس كثيرًا على المغني صاحب صوت الصياد، وساد إعتقاد أنه الموسيقار محمد الموجي، ولكن اتضح فيما بعد أنه «حسني الموجي» شقيق محمد الموجي. كانت الإستعراضات من تصميم وتدريب مصمم الرقصات حسن خليل الذي ظهر في الفيلم بدور الصياد.

في هذا فيلم صغيرة على الحب نجحت سعاد حسني في كسر حاجز الخوف من الغناء في السينما، وإستطاعت أيضآ أن تثبت إنها ممثلة جيدة وموهبة قادرة على تمثيل الأدوار المركبة وأداة الإستعراضات بدقة عالية.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال