هذه هي أهم الإسعافات الأولية المقدمة للمصاب بالحروق





في كثير من الأحيان قد يتعرض اللإنسان إلى حروق سواء أثناء الطبخ أو مزاولة نشاط معين. وقد تكون هذه الحروق متفاوتة الخطورة. مما ينتج عنه نتوءات في الجلد مع ألام حادة وذلك تبعا لنوع هذه الحروق.

إن الحروق تنقسم إلى درجات، وكل درجة تمتاز بخطورتها عن الدرجة الأخرى. وعليه فإن الحروق تنقسم إلى ثلاث درجات: الأولى والثانية والثالثة.
تعريف الحرق

يطلق لفظ الحرق على تلف أنسجة في الجلد وذلك نتيجة التعرض للشمس المفرطة أو حدوث تماس مع النار أو أي شيء ساخن، أملامسة المواد الكيمياية.
أسباب الحروق

العديد من الأشياء والأسباب يمكنها أن تسبب في ظهور حروق و تسبب في تلف أنسجة الجلد من أهم هذه الأسباب نذكر:

النار: من أبرز مسبب للحروق، حيث ينتج عن ملامسة النار أو التعرض لها شيئا خطرا ويؤدي إلى حروق متفاوتة الخطورة

الأجسام الساخنة: مثل المياه الساخنة فبإمكانها إحداث حروق بالغة الخطورة

المواد الكيميائية: تؤدي هذه المواد الكميائية إلى إحداث حروق بالغة الخطورة، وكذلك قد ينتج عن بعض التفاعلات الكميائية نواتج بإمكانها إحداث حروق تتفاوت خطورتها.

أشعة الشمس المفرطة: الشمس مفيدة للجسم ولكن التعرض بشكل مفرط لهذه الأشعة قد يؤدي إلى حروق وإلحاق ضرر بأنسجة الجلد.
أنواع الحروق

تصنف الحروق وذلك تبعا للأجزاء المتأثرة من الجلد والعمق الذي تسببه، وبالتالي هناك ثلاث أنواع من الحروق يعبُّر عنها بالدرجات. فهناك حروق من الدرجة الأولى، حروق من الدرجة الثانية و حروق من الدرجة الثالثة.
الإسعافات الأولية

تبعا للأضرار التي تسببه هذه الحروق تبعا لكل درجة، فهناك إسعافات أولية من شأنها التخفيف من الأثار السيئة التي تلحقها هذه الحروق بأنسجة الجلد.
حروق من الدرجة الأولى (الحروق السطحية)

تعتبر هذه الحرق أق تسبباً بالضرر إذ تؤثر فقط على أنها طبقة الجلد الخارجية لذلك تسمى أيضا بالحروق السطحية و تكون مؤلمة شيئا ما و تمتاز بوجود احمرار والتهاب مع تورم طفيف، وقد تتحول إلى اللون الأبيض عند الضغط عليها.

كيفية الإسعاف والعلاج

عندما تتعرض إلى الحرق مباشرة قم بوضع المنطقة المحترقة تحت مياه الصنبور الجارية الباردة لمدة ما بين 10 إلي 15 دقيقة . وقم كذلك بإزالة أي أكسسوارات موجودة في المنطقة المحترقة. بعدها قم بطغطية المنطقة بضمادة أو قماش نظيف وبارد وتفادى الضغط عليها.

مدة الشفاء تتراوح مابين 7 أيام إلى نحو 10 أيام.
حروق من الدرجة الثانية

تعتبر هذه الحروق أكثر عمقا حيث تخترق الطبقتين الخارجيتين للجلد. ويصاحب هذه الحروق ألاما حادة

وتزداد ألما كلما تعرضت للهواء. يميل لونها للحمرة وتشكل بثورا في الجلد.

كيفية الإسعاف والعلاج:

بالإضافة إلى الإرشادات المذكورة في الحروق من الدرجة الأولى قم بتغطية الفقاعات المفتوحة بضمادة جافة ومعقمة. إذا لزم الأمرونتيجة لألم الحاد قم بأخذ مسكن الألم للتخفيف من هذا الألم.

وتتراوح مدة الشفاء مابين 7 إلى 21 يوما وقد تصبح المنطقة المحروقة أغمق أو فاتحة اللون إلا أن ذلك لا يعني أنها ستصبح ندبة على جلدك.
حروق من الدرجة الثالثة والرابعة

تزداد الخطورة ويزداد معها الألم كلما انتقلنا من درجة إلى أخرى، هذه الحروق تصل إلى الدهن والعضلات حيث يصبح الجلد مفحما ورماديا وتشكل بثورا في الجلد ولا تتحول إلى اللون الأبيض عند الضغط عليها. غالبا لايكون هناك ألم عند الضغط على المنطقة المحروقة وتكون بيضاء شمعية ومتفحمة(حروق درجة رابعة)، كما لا يمكن لهذه الحروق أن تلتئم دون إجراء علاج جراحي، وتترك هذه الحروق ندبة شديدة.

كيفية الإسعاف والعلاج:

الاتصال على الفور بمقدم الرعاية الصحية وكإسعافات أولية تقدمها للمصاب أنه يجب التأكد من العلامات الحيوية للمصاب هل لازال يتنفس، ورفع المنطقة المصابة فوق مستوى القلب إذا كان ذلك ممكنا مع القيام بجعل المُصاب ينام علي ظهره راقعاً قدميه لأعلي.

مدة الشفاء من هذه الحروق تكون أكثر من 21 يوما
نصائح عامة عند الإصابة بالحرق
أولا: أبعد المُصاب بعيداً عن النِّيران
ثانيا حاول إطفاء مصدر النيران
لا تقم بوضع الثلج مباشرة على المنطقة المصابة بالحرق، لأن ذلك قد يؤدي إلى تلف الجلد بشكل أكبر.
قم بغسل الجلد المحروق بلطف بماء جارٍ من الصنبور، على أن يكون باردًا، وليس ضروريا تطهير الجلد بالكحول، أو المطهرات الأخرى.
عندما تكون الملابس ملتصقة بالجلد لاتحاول بتاتا إزالتها.
تجنب و ضع القطن الرقيق مكان الحرق لأن هذا بإمكانه إثارة مكان الحرق.
عندما يكون الحرق يزيد عن 7 سم فما عليك إلا الذهاب إلى الطبيب.
لا تتوانى في الذهاب إلى الطبيب عندما يكون المصاب أق من 5 سنوات أو أكثر من 70 سنة.
تجنب استخدم بشكل كلي معجون الأسنان .
أحدث أقدم

نموذج الاتصال