موقف مشرف للملك أحمد فؤاد الثاني أثناء حـ ـرب أكتوبر العاشر من رمضان : السادات يرسل له جواز سفر مصري


مبادرة من ملك ولفته كريمه من قائد عظيم 


أثناء حـ ـرب أكتوبر 1973، نشرت الصحف المصرية خبرا تحدث فيه الرئيس  الراحل محمد أنور السادات عن موقف ملك مصر الأخـ ـير ابن الملك فاروق  الأول، أحمد فؤاد الثاني.


تجاه حـ ـرب أكتوبر 1973، ونشرت صحيفة «الأهرام» خبرا بعنوان «أحمد فؤاد  خرج على رأس مظـ ـاهرة في فرنسا لتأييد مصر في حـ ـرب أكتوبر».


وجاء في نص الخبر: «قال الرئيس السادات إن مصر تتمسك بأبنائها الذين يتمسكون بها وبتقاليدها، وإنه في معركة 73.


خرج أحمد فؤاد الثاني على رأس مظاهرة في فرنسا وجمع تبرعات وأرسلها  لمصر، وقد رددت عليه بأن أرسلت له جوازات سفر له ولأخوته يحضرون بها  للقاهرة».



وورد في بقية الخبر: «وفي العام الماضي، أرسل لي يقول: (يا أبي، إن  زوجتي حامل وتريد أن تلد في مصر)، وبالفعل حضرت زوجته وولدت هنا ابنه  البكر.


(محمد علي)، وسافرت وأرسل لي يشكرني، وردت عليه بقولي: (يا ابني أنت  تمسكت بمصر، ولذلك فإن مصر تتمسك بك ولا تتخلى عنك أبدا، فهذه مصر وتقاليد  مصر وروح مصر)، كما أهديته أحد السيوف الخاصة بوالده».

أحدث أقدم

نموذج الاتصال