الراقصة سهير زكي







الراقصة سهير زكي أسمها الحقيقي سهير زكي عبد الله ولدت في 4 يناير عام 1945 بالمنصورة بدأت سهير زكي مسيرتها الفنية عندما قررت أحترف الرقص فأنجهت إلى الإسكندرية واشتهرت في الإسكندرية لكنها أتجهت إلى القاهرة بحثا عن الشهرة والأضواء بدات أولي خطواتها عندما رقصت في برنامج أضواء المسرح وفي الملاهي الليلية .






بداية تالقها
كانت بداية تالقها الفني في بداية السبيعينات حيث قدمت رقصاتها الشهيرة أمام كبار أهل الفن والسياسة كان غضب أم كلثوم منها هو النقطة الفارقة في حياتها عندما سمعت أم كلثوم أن هناك راقصة جديدة ترقص على أغانيها الأمر الذي سبب أزعاج كبير لكوكب الشرق فقررت أم كلثوم حضور حفل لها وفي قرارة نفسها تريد أن توقفها عن الرقص على أغانيها الإ أنها خرجت بعد أن شاهدتها وأثنت على رقصها قائلة لم أري في جمال رقصك ومن هنا جاءت الشهرة الحقيقة للراقصة سهير زكي .





نشرة الأخبار سبب شهرتها
بدأت علاقة سهير زكي بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر والسيدة حرمة تحية هانم عندما طلبها عبد الناصر عندما طلبها للرقص في فرح إبنتة ةكان قبل الفرح بيوم واحد وأدت سهير رقصاتها ليامر عبد الناصر بظهور الرقصة في نشرة أخبار التاسعة وهي ترقص أمام العروسين وتحدثت سهير زكي ان الرقصة شاهدها كل العالم من خلال النشرة وبدأت العائلات الكبري تطلبني بالأسم وتطلب مني الرقص بنفس البدلة التي رقصت بها في حفل زفاف إبنة جمال عبد الناصر .



كما سهير زكي راقصات عديدة أمام رؤساء العالم فرقصت أمام الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون والرئيس التونسي الحبيب بورقيبة ورقصت في حضور شاة إيران كما زارت موسكو بدعوة من الجنرال جريتشكو وزير الدفاع السوفيتي أثناء حكم الرئيس بريجينيف .



أفلام
سجين الليل
مطلوب زوجة فورا
صراع مع الموت
رجال في المصيدة
لست شيطانا ولا ملاكا
من أجل حفنة أولاد
أن ربك لبالمرصاد
يمهل ولا يهمل
تجيبها كدا تجيلها كدا هي كدا
صراع مع الموت



حياتها الشخصية

تزوجت الراقصة سهير زكي مرة وأحدة من المصور محمد عمارة وهو أبن الفنان إبراهيم عمارة وأنجبت منه أبنها الوحيد محمد في بداية التسعينات قررت سهير زكي أعتزال الفن تماما والتفرع لحياتها الأسرية وأبنها لكنها أفتتحت مدرسة لتدريب الفتيات على الرقص الشرقي للأجانب كان أخر ظهور فني لها هو فيلم أنا اللى أستاهل بطولة الفنان وحيد سيف والفنان محمد عوض وتم عرضة عام 1984



قتيل في الفيلا

شهدت فيلا سهير زكي وزوجها محمد عمارة بالهرم جريمة قتل بشعة حيث قام السفرجي محمد عبد الصبور أحمد عمره 27 عام بذبح زميلة محمد كريم 23 سنه وظل يطاردة في الطابق الأرضي من الفيلا ولم يتركه الإجثة هامدة كانت سهير متواجدة في الطابق العلوي مع زوجها وأبنها فقاموا بنقل المصاب لمستشفي أم المصريين ليلفظ أنفاسة الخيرة ويتم ألقاء القبض على السفرجي .
أحدث أقدم

نموذج الاتصال