تم تغيير إسمها في فيلم قنديل ام هاشم .. لم تدخل الأسلام .. ولا زالت على قيد الحياة .. ما لا تعرفه عن ماري كوليكوفسكي


مقدمة 

انتشرت قصه عبر مواقع التواصل الاجتماعى عن قصه إسلام الممثله الالمانيه ماري كوليكوفسكي التي ادت حبيبه اسماعيل رجب وهي الشخصية التي جسدها الفنان شكري سرحان في فيلم "قنديل ام هاشم" عن قصة الكاتب يحيى حقي وبطولة سميرة أحمد .

 القصة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي

القصة المتداولة وغير الحقيقية تقول ان ماري كوليكوفسكي دخلت الإسلام بعد تأثرها بفيلم  "قنديل ام هاشم" حيث أنها احبت الإسلام ، عندما عرفت شخصيه أم هاشم الحقيقية السيده زينب رضي الله عنها ، و اشهرت اسلامها بعد ما عرف بقصتها الفنان عبد الوارث عسر والذي بدوره اخذها الى دار الافتاء المصريه حيث اشهرت اسلامها على يد مفتي الديار المصريه احمد عبد العال هريدي ، ثم ارادت ان تحج وماتت في الحج ودفنت في البقيع هذه هي القصه المتداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

القصة الحقيقية 

اما عن القصة الحقيقية فهي ان الممثله التي شاركت في فيلم "قنديل ام هاشم" ليس اسمها ماري اصلا وانما إسمها تراودل كوليكوفسكي ،وهي بالمناسبه لا زالت على قيد الحياة 

تتر الفيلم يكذب الرواية المنتشرة

ويشير تتر فيلم" قنديل ام هاشم" أن النجمه الالمانيه إسمها

إم .كوليكوفسكي ، ولا يوجد ممثله في المانيا إسمها ماري كوليكوفسكي ، والمدهش في الأمر والصادم أيضا أن صناع الفيلم كتبوا إسم الممثله الألمانية الحقيقي ، بإسم الشخصية التي جسدتها ، فضلا على أن حرف M هو اختصار ل miss ، والاسم الحقيقي للممثله التي قامت بدور ماري هو تراودل كوليكوفسكي

تتر فيلم قنديل ام هاشم

مولدها

تراودل كوليكوفسكي "التي يسمونها ماري" من مواليد 9 ديسمبر عام 1943 في مدينه لودز البولنديه ، ولدت تراودل كوليكوفسكي في وقت كانت تخضع بلدها للحكم النازي الألماني ، في بدايه طفولتها كانت تعمل في الصناعه ثم اتجهت للعمل الفني في شركة مسرح العمال قبل تلقيها تدريبات في فن التمثيل .


بدات ترادول كوليكوفسكي فترة تدريب في في مدينة المسرح الوطني كما كان يطلق عليها في ذلك الوقت في برلين ثم انتقلت إلى الأكاديمية الوطنيه للسينما والتلفزيون في بوتسدام ب بليسبيرج .

أول ظهور لها في السينما 


أول افلام تراودل كوليكوفسكي


اول ظهور ل ترادول كوليكوفسكي كان في فيلمين من المانيا هم عازف البوق عام 1964 ،  وإجون والعقوبه الثامنه في العالم ، ثم انطلق مشوارها السينمائي وأصبحت واحدة من أشهر نجوم السينما من جيل الشباب في المانيا الشرقيه وكانت تظهر بجانب نجوم مرموقين مثل رولف رومر ، و ويورجن فروهريب .

زواجها من مخرج ألماني

في سنه 1965 تزوجت ترادول كوليكوفسكي من المخرج الالماني هورست سيمان والذي ساهم في اخراج عدد من اشهر افلامها في الفتره من سنه 1965 وحتى 1975مثل  "ليله زواج تحت المطر"  ، وحلقات الحظ ، و الحيوان الشائك ، والافراج المشروط ، وحان وقت العيش ، وعلان الحب .

المخرج الألماني هورست سيمان

إنفصالها عن زوجها

تم انفصال تراودل كوليكوفسكي وتطلقت من زوجها وأصبح ظهورها السينمائي والتلفزيوني في المانيا قليل للغايه مثل فيلم "استدعاء الشرطه 110" سنه 1975 و فيلم "عليك ان تتجاوز سبعة جسور" سنه 1978 و "هل لي ان اقول لك شيئا" سنه 1981 و "رأسا على عقب" سنه 1987 .

أسست جمعية بإسمها

مع أواخر عام 1989 تركت تراودل كوليكوفسكي المانيا الشرقيه وذهبت الى المانيا الغربيه وعملت مخرجة لفيلم وثائقي بعنوان "سكره" ومع توحيد المانيا أسست جمعيه تراودل كوليكوفسكي ستاسي .

عملها مخبرة لصالح ألمانيا

في مارس عام 2017 فجر تحقيق صحفي الماني مفاجأة كبرى بأن الممثله تراودل كوليكوفسكي "التي يطلقوا عليها ماري" بأنها منذ عام 1974 كانت تتلقى تمويلا من "وزارة أمن الدوله الألماني" وكانت تعمل مخبرة لصالح الألمن الالماني حتى عام 1982 وكان اسمها المستعار جالينا مارك وقامت بإبلاغ سلطات الأمن عن نشاط سياسي يقوم به المفكرين مثل "والتر جانكا" ، و "كريستا وولف"  ،

ناشطة سياسية

بعدها انخرطت تراودل كوليكوفسكي في منظمة نساء من أجل السلام ولم تصبح أبدا عضواً عاديا ، لكنها وقعت على عريضتين من عرائض الحركه التي تطالب الحكومه بالمشاركة في نقاش مفتوح حول موضوع "النساء العاملات في الجيش الشعبي" .


الهجرة من المانيا وسمعة سيئة

الكاتب يواكيم والثر ذكر أن تراودل كوليكوفسكي قدمت  اشعارا  بنيتها التوقف عن العمل في جمعيتها التي اسستها عام 1982 لأنها شعرت بأنها غير مدعومة من الدولة واتجهت للكتابة في معهد يوهانس بيكر في لايبزيح ، ومع شعورها بالأحباط  أكثر فأكثر بسبب فشل مسيرتها الأدبية ، أشتكت من أنها لم تعد تحصل على عمل بالتمثيل ، وقدمت طلبا للحصول على تصريح هجرة ، وتم قبول الطلب وغادرت المانيا بشكل رسمي سنة 1984 ، بعدما اكتسبت سمعة سيئة بسبب عملها كمخبر لصالح أمن الدولة الألماني .

أحدث أقدم

نموذج الاتصال