عتريس السينما .. لقب بـ راهب الفن واستقال على الهواء وكتب نعيه بنفسه ، أحرجته سميحة أيوب فتزوجها ، وابنه فنان غير معروف .. محطات فى حياة محمود مرسي


نبذة مختصرة عن الفنان محمود مرسي

عملاق من عمالقة الفن، له هيبة وحضور لا يمتلكهما غيره، فنان ذو قدرات هائلة وقوة تؤهله أن يجسد شخصية الطاغية بكل ما تحملها من معانى السلطة الغاشمة والظلم والديكتاتورية فتراها مجسداً فى شخصية عتريس بفيلم "شىء من الخوف"، وشخصية العمدة صقر الحلوانى فى مسلسل "عصفور النار"، وفى ذات الوقت يمكنه أن يجعلك ترى كل معانى الخير والحكمة والمبادئ حين تراه مجسدا شخصية أبو العلا البشرى فى مسلسله الشهير، والأستاذ أنيس فى مسلسل "سفر الأحلام"، والأستاذ كامل سليم فى مسلسل "العائلة".

لا أحد يمكنه أن يجسد كل شىء وعكسه بنظرات عينيه وتعبيرات وجهه ونبرة صوته بقوة وإتقان الفنان العملاق 

ورغم أن الفنان الراحل اشتهر بدور عتريس حتى أطلق عليه لقب عتريس السينما المصرية إلا أن شخصيته الحقيقة تقترب كثيرا من شخصية أبو العلا البشرى التى جسدها بإتقان، فطوال حياته كان رجل مبادئ و مواقف مهما كلفته مواقفه. إنه الفنان محمود مرسي الذي سوف نلقي الضوء عليه في هذا المقال ، و سنتعرف أكثر على حياته الشخصية الغامضة لدي البعض .

مولد ونشأة الفنان محمود مرسي

 محمود مرسى  ولد يوم 7 يونيو من عام 1923 بالإسكندرية  ، والده هو مرسى بك محمود نقيب المحامين بالإسكندرية.

عدم الأمان والقلق كان عنوانا لحياته، بسبب الظروف التي أحاطت به في طفولته ، لأبوين منفصلين وأُسرة مُفككة .

نشأ في مدرسة داخلية

قضى محمود طفولة قاسية في مدارس داخلي، وتنقل بين أكثر من أكثر من مدرسة أجنبية بين الفرنساوي والإنجليزي، واستقر في إحدى المدارس الإيطالية.

رفض الزواج بسبب هذا الموقف

في حفل نظمته المدرسة ، خلفت والدته وعدها معه ولم تأت، ليبقى محمود وحيدًا بينما كل الأطفال الآخرين معهم آباؤهم، ومن هنا تعلم ألا يرتبط بشخص.. ربما كان ذلك سببا في ألا يقتنع محمود مُرسي بفكرة الزواج ولقب بعدها براهب الفن .

دراسة الفنان محمود مرسي

 درس الابن محمود مرسى الذى كان يهوى الفن منذ صغره فى القسم الداخلى التابع للمدرسة الثانوية اﻹيطالية، ثم التحق بقسم الفلسفة بكلية الآداب بجامعة اﻹسكندرية.

الطرد من فرنسا

 بعد تخرجه من كلية الآداب سافر الفنان محمود مرسي إلى فرنسا لدراسة اﻹخراج السينمائى وقضى هناك خمس سنوات ، وحينما انتهت أمواله هُناك قرر العمل في الإذاعة الفرنسية، لكن نظرا للخلافات بين مصر وفرنسا قررت الإذاعة طرد العمالة المصرية.

استقالة على الهواء

انتقل محمود مرسى إلى بريطانيا وعمل فى هيئة اﻹذاعة البريطانية "بى بى سى" حتى وقع العدوان الثلاثى على مصر فى عام 1956، وهو الذي ألقى خبر تأميم القناة فيها، وتم شطب اسمه كمذيع نشرة، لأنه تسبب للمرة الأولى والأخيرة في تاريخ الإذاعة الإنجليزية بتأخير موعد النشرة بعد أن استقال من عمله على الهواء حتى لا يذيع أخبارا كاذبة عن بلده، ولم يتردد فى أن ذلك قد يضر بأحلامه ومستقبله ، ويعود محمود مرسي إلى «القاهرة»، ولكن هذه المرة مرفوع الرأس.

مذيع في الإذاعة المصرية

عاد محمود مرسى إلى مصر ليعمل فى اﻹذاعة المصرية ،  فتم تعيينه مخرج ومذيع في البرنامج الثقافي بالإذاعة المصرية، وفيها قدم برامج فنية وثقافية بمستوى عالمي عمل فيها على الارتقاء بذوق المستمعين، كما قدم عدد من البرامج في بداية انشاء التلفزيون المصري .

درس الإخراج التلفزيوني

في مطلع الستينات سافر مرسي إلى إيطاليا، في بعثة قصيرة لدراسة الإخراج التليفزيوني، وبعدها عاد إلى مصر، ليعمل مدرساً في معهدي السينما والفنون المسرحية، إلى جانب استمراره في عمله كمخرج، حتى شعر بأنه أصبح مؤهلاً بخبراته لمنافسة كبار النجوم على الشاشة.

بداية مشواره الفني

بدأ  محمود مرسي مشواره الفنى في فيلم «أنا الهارب» لنيازي مصطفى عام 1963 ، وفيه تقاضى أجر 300 جنيهاً، وجسد فيه دور شرير أذهل به الصحفيين والنقاد الذين أشادوا بأدائه، واعتبروه نموذجاً للفنان الأستاذ.

شئ من الخوف أهم أعماله

انطلاقات محمود مرسي الفنية توالت سريعاً، إذ شارك كبار نجوم زمن الفن الجميل في أعمال سارت علامات في تاريخ السينما المصري، وإن ظل دور «عتريس» في فيلم «شئ من الخوف» الأشهر في حياة الفنان محمود مرسي ، نظراً لكاست العمل بكامله من مؤلف وأبطال، وموسيقى، وأشعار، بالإضافة للإسقاطات السياسية الواضحة التي تضمنها الفيلم.

أهم أعمال محمود مرسي في السينما

 من أشهر أفلام الفنان محمود مرسي (الخائنة، السمان والخريف، الباب المفتوح ، أغنية على الممر، طائر الليل الحزين، حد السيف، فجر الإسلام ، أبناء الصمت .. وغيرها ) . 

أهم أعمال محمود مرسي في التلفزيون

منذ أواخر سبعينات القرن العشرين بدأ الفنان محمود مرسي فى اﻹتجاه للدراما التلفزيونية أكثر، فقدم مسلسلات (الرجل والحصان، زينب والعرش، عصفور النار، رحلة السيد أبو العلا البشري، بين القصرين، لما التعلب فات،  بنات أفكاري وغيرها)، وحقق مسلسله العائلة الذى أذيع فى بداية التسعينات نجاحاً كبيرا حيث واجه الإرهاب فى عز سطوته، ورغم خطورة الدور والتهديدات لم يتردد رجل المبادئ فى محاربة الغرهاب بالفن مهما كلفه الأمر..

كان محمود مرسى مقلا فى الأعمال السينمائية حتى إنه لم يقدم سوى 25 فيلما لأنه كان يحرص على اختيار أعماله بدقة.

واشتهر الفنان العملاق بأنه خجول جدا ومثقف وقارئ جيد وله اصدقاء قليلون، وكان مقلاً فى الظهور الإعلامى والصحفى. 

احرجته سميحة أيوب فتزوجها

تزوج محمود مرسى مرة واحدة فى حياته من سيدة المسرح الفنانة الكبيرة سميحة أيوب ، حيث التقيا ذات مرة في زيارة لأحد الزملاء، وأثناء مغادرتهما طلب منها الفنان محمود مرسي أن توصله بسيارتها، ورحبت هي بذلك «مسرورةً»، واستمر الحديث بينهما طوال المسافة.

إلى أن صدمها الفنان «محمود مرسي» بقوله: «أريد أن أخبرك أنني لا أتزوج؟»، فأجابته وبسرعة الصاروخ: «ومن قال لك أن هناك من يريد الزواج؟!».

وفي اليوم التالي اتصل واعتذر عما بدر منه وصارحها على الفور أنه معجب بها بشدة وعرض عليها «الزواج»، وبالفعل تمت الزيجة شديدة الغرابة .

طلقها غيابي لسبب غريب

 أنجب الفنان محمود مرسي منها إبنه الوحيد علاء محمود مرسي ، و طلب منها التفرغ للبيت ولابنهما علاء ولما رفضت طلقها غيابي أثناء وجودها في راس البر، ولكن ظلت علاقة الصداقة والاحترام متبادلة بينهما ، ولم يتزوج الفنان محمود مرسي بعد ذلك حتى رحيله . 

محمود مرسي و طليقته سميحة أيوب في حفل زفاف ابنهما

نجله عمل في مجال التمثيل

دخل نجله الوحيد علاء محمود مرسي مجال التمثيل ولكن لم يستمر فيه كثير ، و شارك في 8 أعمال فقط أغلبها أدوار ثانوية ، عرفه الجمهور من خلال مشاركته علي شاشات التليفزيون في فترة التسعينات، يُعد أشهرها: مسلسل كوكب الشرق أم كلثوم ، مسلسل عد تنازلي، مسلسل الشيطان لا يعرف الحب، وعدد آخر من الأعمال الفنية. 

علاء محمود مرسي مع والدته الفنانة سميحة أيوب

 وبعدها فضل أن يركز في عمله الأصلي ، يُذكر أن علاء محمود مرسي حاصل علي بكاليريوس علم النفس بجامعة القاهرة وعدد من الشهادات العلمية بنفس المجال، وعمله الأصلي طبيب نفسي واستشاري علاقات زوجية. 

علاء محمود مرسي نجل الفنان الراحل محمود

 كتب نعيه بنفسه

كتب محمود مرسى نعيه بنفسه ذاكرا فيه أسماء أقرب الناس إليه وأصدقاء العمر، ورحل فى 24 أبريل عام 2004 أثناء تصوير مسلسل "وهج الصيف" إثر أزمة قلبية.



أحدث أقدم

نموذج الاتصال