حقيقة الخلاف بين تامر حسني و بسمة بوسيل، وهل عادا لبعضهما البعض؟


 تم حل الخلاف بين الفنان تامر حسني وبسمة بوسيل، حيث عاد الثنائي إلى متابعة بعضهما البعض بعد أكثر من أسبوع من إلغاء المتابعة، وهو مشهد تكرر كثيراً خلال السنوات الماضية.

لم يكشف أي منهما عن تفاصيل الخلاف أو الأزمة بينهما أو الرد على الأنباء التي انتشرت مؤخراً تفيد انفصالهما. 

وحاول تامر حسني الرد على الأمر بطريقة غير مباشرة خاصة بعد التلميحات التي نشرتها بسمة بوسيل خلال الفترة الماضية، حيث نشر فيديو له برفقة أبنائه الثلاثة.

ومع ذلك، تعود الأنباء حول انفصال الثنائي تامر حسني وبسمة بوسيل من جديد، حيث أثارت بسمة بوسيل الجدل حول إلغاء متابعتها لزوجها على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام". 

ولكن يجب الإشارة إلى أن حساب بسمة الشخصي لا يزال على قائمة متابعين في حساب تامر حسني، وقد قامت بنشر عدد من الصور على خاصية الستوري، لرسائل دعم من متابعيها وصلتها. 

وبعد نشر مجموعة من الصور التي تشير إلى مرورها بأزمة كبيرة في حياتها العائلية، قالت بسمة بوسيل في إحدى الصور: "يا رب زي ما فرحتني من يومين فرح قلبها وزي ما جبرت بخاطري أجبر بخاطرها، وزي ما حققت لي حلمي ربي يحقق حلمها، وزي ما كنت كل يوم بحلم وما كنتش عندي أملا...".

بالتالي، يبقى الأمر غامضاً وغير واضح حول ما إذا كان الثنائي قد انفصل بالفعل.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال