أهمية وفوائد فيتامين د والأكلات الغنية بالحديد لطفلك الرضيع:

 فيتامين "د" أو D من الفيتامينات المهمة التي يحتاجها الأطفال أثناء النمو والتطور، منذ مرحلة الرضاعة حتى سن 5 سنوات أحيانًا، حيث يساعد هذا الفيتامين في امتصاص الجسم للكالسيوم بشكل جيد وبناء عظام الأطفال ووقايتهم من الكساح أو ما يعرف بـ"لين العظام". ويوجد فيتامين "د" بشكل أساسي في بعض الأطعمة، مثل: الأسماك والبيض، وكذلك يمكن الحصول عليه عن طريق التعرض لأشعة الشمس الصحية قبل الساعة العاشرة صباحًا وبعد الرابعة عصرًا، لذا يوصي طبيب الأطفال بحصول الرضع عليه في أعمار متفاوتة.


أهمية وفوائد فيتامين ''د'' والأكلات الغنية بالحديد لطفلك الرضيع:

أهم مايخص الفيتامين ''د'' بالنسبة للرضع:

  متى يمكن لرضيعي تناول فيتامين "د"؟ 

أهم الأطعمة التي تقوي عظام الطفل وتزيد مناعته فبعض الأطباء يصفونه للرضع منذ اليوم الأول للولادة، خاصة إذا كان الطفل مولودا قبل موعده أو مولودا بمنطقة لا يتعرض فيها لأشعة الشمس لفترات طويلة، بينما البعض الآخر يوصون بإعطائه للأطفال من عمر شهرين أو 4 أشهر، وفي كل الأحوال ينبغي لجميع الرضّع والأطفال الصغار، الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر إلى 5 سنوات، أن يتناولوا المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين "د" يوميا على شكل قطرات بالفم. وبداية تناول الطفل للفيتامين قبل 6 أشهر لن تكون مؤثرة بشكل كبير، المهم هو أن يأخذ الطفل الجرعات بانتظام عند بلوغه 6 شهور أو قبل ذلك للفترة الذي يحددها الطبيب حسب حالة الطفل واحتياجه، وكذلك الرضاعة التي يتلقاها هل هي صناعية أم طبيعية. 


فيتامين 'د' والرضاعة:

وبشكل عام، الأطفال الذين يرضعون حليبا صناعيا، قد يصف لهم الطبيب فيتامين "د" في توقيت متأخر قليلا عن الأطفال الذين يرضعون حليب الأم، حيث إن أغلب أنواع الحليب الصناعي تحتوي بالفعل على فيتامين "د" وهو ما لا يوجد بشكل كاف في حليب الأم، فهذا الفيتامين تحديدا يؤخذ على شكل مكمل غذائي، نظرا لصعوبة الحصول على المقدار الكافي منه من خلال الطعام وحده أو التعرض للشمس فقط. لذلك إذا كنتِ ترضعين طفلكِ ولم تتناولي مكملات فيتامين "د" طوال فترة الحمل أو أثناء الرضاعة، فقد يوصي الطبيب بإعطاء طفلك قطرات فيتامين "د" منذ الشهر الأول للولادة أو الشهر الثاني.


هل التعرض للشمس يوميًا كافٍ للطفل ويغنيه عن تناول فيتامين "د"؟

 في الحقيقة تعرض الطفل لأشعة الشمس الصحية، قبل الساعة العاشرة صباحًا وبعد الرابعة عصرًا، لمدة 15 دقيقة وهو مكشوف الأذرع والأرجل، لا يغني عن تناول فيتامين "د" في شكل نقاط أو مكمل غذائي، لأن مصادر إمداد الجسم بفيتامين "د" لا تقتصر على الشمس، ولكن تتضمن الطعام أيضًا، وفي هذه السن الصغيرة يحتاج الطفل إلى 400 وحدة دولية من فيتامين "د" يوميًا حتى سن 5 سنوات، تزيد كلما كبر الطفل، وهذه النسبة لا يمكن الحصول عليها من تعرض الطفل للشمس فقط، في بعض فصول العام تختفي الشمس لأيام ويصبح تعرض الطفل لأشعة الشمس غير منتظم، بالإضافة أن هناك أماكن طقسها بارد طوال العام. 

للوقاية من كل الظروف الاستثنائية، يُوصي أطباء الأطفال الأم بإعطاء طفلها فيتامين "د" بجانب التعرض للشمس وتناول الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين كلما أمكن، وفي كل الأحوال زيادة نسبة الفيتامين في الجسم لا تضر الرضيع أو الطفل في شيء إذا كان يتعرض للشمس ويتناوله بصورة يومية.

نصيحة هامة جدا:

تغذية الطفل والمقدار المناسب لكل وجبة وكل عمر فوائد فيتامين "د" للأطفال الرضع: 
- يساعد في نمو عظامهم بشكل سليم، والوقاية من الكساح ولين العظام. 
- تقوية الأسنان وتعزيز نموّها، خاصة في مرحلة التسنين.
- الوقاية من الإصابة بمرض السكري من النوع الأول.
 يزيد من مناعة جسد الطفل تجاه الأمراض المختلفة، وينظم عمل الجهاز المناعي ويساهم الوقاية من تقوس الساقين، وتأخر المشي والحبو لدى الأطفال.


الأكلات الغنية بالحديد لطفلك الرضيع:


 - لأن الرضاعة الطبيعية تقدم الغذاء الكامل الغنى بجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها طفلك، لا يشكل التفكير في غذاء الرضيع حيرة للأم، فكل ما عليها هو تنويع غذائها.

 - وما إن يصل الطفل إلى عمر ستة أشهر تبدأ في التفكير بغذاء طفلها الصلب، وتبدأ في البحث عن أكلات غنية بالحديد للرضع، لتوفر له أفضل تغذية تحتوي على جميع العناصر الغذائية الضرورية لنمو وتطور عقلي وجسدي سليمين.

 - وخلال العام الأول، ينمو طفلك الرضيع بسرعة كبيرة، وترين بنفسك تطور نموه بشكل سريع، وستلاحظين كذلك اكتسابه لمهارات جديدة كل يوم، وكل تلك القدرات الصغيرة التي يكتسبها رضيعك تحتاج إلى عناصر غذائية أساسية، من أهمها الحديد.

 - من المهم أن تقدمي لطفلك أطعمة غنية بالحديد مع أطعمة غنية بفيتامين"ج" لأنه يحسن من امتصاص الحديد، خاصة عند تقديم الأطباق النباتية، فجسم الإنسان يستطيع امتصاص معدلات الحديد من اللحوم والدواجن بنسبة أكبر من امتصاصه لمعدلات الحديد في الخضروات والبقوليات، التي تحتاج لدعمها بتناول فيتامين "ج" أيضًا.

 يمكنك أن تقدمي له أحد هذه الخيارات: 
- مهروس اللحوم الحمراء أو الدواجن أو صفار البيض. 
- مهروس البقوليات، مثل مهروس الفاصوليا البيضاء أو العدس.
- مهروس الخضروات الورقية الداكنة، مثل السبانخ أو الملوخية.
- ولا تنسي أن تقدمي مع الأطعمة النباتية الغنية بالحديد فيتامين "ج" عن طريق عصر القليل من الليمون عليها، أو إضافة أطعمة مثل الكيوي أو الطماطم المهروسة إلى جانب الطعام المقدم. 

ملاحظة مهمة:

 افضل وقت لإدخال الأكل هو عند بلوغ الطفل ال 5-6 أشهر حسب قابليته..

خضروات تحتوي على حديد للأطفال: 

1. السبانخ: يحتوي كوب من السبانخ المطبوخة على 6 ملجم من الحديد. 

2. البازلاء والفاصوليا والعدس: يحتوي كوب من البازلاء على 3 ملجم من الحديد. 

 فواكه غنية بالحديد للأطفال: 

1. المشمش المجفف: يحتوي الكوب منه على 7 ملجم من الحديد. 
2. التوت الأحمر: يحتوي كوب واحد منه على 3 ملجم من الحديد. 
3. التمر: يحتوي الكوب الواحد على 5 ملجم من الحديد.
 4. البرقوق: يحتوي الكوب منه على 6 ملجم من الحديد. 
5. البطيخ: يحتوي كوب من البطيخ على 3 ملجم من الحديد.

  أهمية الحديد للرضع: 

- يحتاج الرضيع من عمر 7 ل12 شهرًا إلى 11 ملجم من الحديد يوميا، فهو ضروري جدا لأربعة أسباب أساسية: 

- نمو الدماغ الرضيع بشكل سليم، أي اكتساب القدرة العقلية والمهارات المختلفة. 

- المساهمة في تقليل الإحساس بالتعب والإرهاق. 

- الوقاية من الأنيميا لسلامة الجسم والأعضاء الحيوية جميعًا، فالحديد أساسي لإنتاج الهيموجلوبين الضروري لخلايا الدم الحمراء، ونقل الأكسجين لجميع أعضاء الجسم.

 - دعم الجهاز المناعي، وتقوية الجسم لمواجهة الأمراض. 

 
 كما توصي منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية وحدها خلال الأشهر الستة الأولى من حياة الطفل، ومواصلة الرضاعة الطبيعية لأطول فترة ممكنة، وبتزويد الطفل الرضيع بكميات كافيه من الحديد عند بلوغه عمر ستة أشهر.



أحدث أقدم

نموذج الاتصال