مشهد يحبس الأنفاس لحظة صيد أحد أندر أسماك المنشار

 في تجربة مثيرة ومخيفة تمكن بعض الصيادين من صيد أحد أكبر وأندر أسماك القرش المنشار 


وتعد مواجهة أحد تلك الأنواع النادرة والمهددة بالإنقراض من "سمك أبو سيف" أمر بالغ الإثارة والحظ .

سمك أبو سيف، أسماك المنشار 

حيث صُدم السكان المحليون في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة عندما تم إكتشاف سمكة نادرة يبلغ طولها 30 قدمًا تُعرف بإسم "المنشار".


أصبح هذا الحلم حقيقة واقعة عندما أصطادوا عن طريق الخطأ سمكة منشار أثناء الصيد قبالة سواحل الولايات المتحدة.


كانت لحظة رهيبة ومثيرة حيث أن مواجهة الأنواع النادرة والمهددة بالإنقراض هي تجربة يستمتع بها القليل من الناس


أوفيش أو سمكة المنشار هو نوع من أسماك القرش للنادرة والمهددة بالإنقراض لدرجة أنها الأنواع الوحيدة من أسماك القرش في قائمة الأنواع المهددة بالإنقراض في الولايات المتحدة. 


هذا يعني أن وضع علامات على هذه الحيوانات أو حتي أخذ عينات منها محظور تمامًا ، مما يجعل الصيد العرضي مثل هذا أكثر إثارة.

 

بالنسبة لأولئك الذين ليسوا على دراية بسمك المنشار ، فهي مخلوقات رائعة ، تمتاز بالأنف الطويل الذي يشبه المنشار وأجسامها الضخمة ، والتي تبدو وكأنها شيء من حقبة ما قبل التاريخ. في الواقع ، يشير إليها بعض الناس على أنها "ديناصورات حية".

 

إن أكثر ما يميز سمك المنشار هو المنقار على شكل منشار. ويُغطي المنقار مسام حساسة تسمح لسمك المنشار بتحديد حركة الفريسة المختبئة تحت قاع المحيط. ويعمل المنقار كأداة حفر لإخراج القشريات المدفونة. وعندما تسبح فريسة مناسبة جوارها فإن سمكة المنشار الخاملة طبيعيًا تتحرك سريعًا من القاع وتقوم بضربها بقوة وسرعة من خلال منشارها. 


وهذا بصورة عامة يفاجيء الفريسة أو يجرحها بدرجة كافية حتى تتمكن سمكة المنشار من التهامها. وتدافع أسماك المنشار عن نفسها أيضًا من خلال المنقار ضد الغواصين المتطفلين والكائنات المفترسة مثل القرش. ولا تعدّ «الأسنان» البارزة من المنقار أسنانًا حقيقية؛ ولكنها تركيبات معدلة شبيهة بالأسنان تُسمى أسنان صغيرة.


تستخدم تلك الأسماك منشارها كآلية للدفاع عن النفس لمحاربة الحيوانات المفترسة، بما في ذلك أسماك القرش الكبيرة.


تعدّ أسماك المنشار رمزًا قويًا في العديد من الثقافات. فيعدّ «الآزتك» سمك المنشار «وحش الأرض». ويستخدم بعض السحرة الآسيويين منقارها في طرد الأرواح الشريرة ومراسم أخرى لطرد الشياطين وعلاج الأمراض مما ساهم في قلة وجودها. وأتخذت ألمانيا سمكة المنشار كشعار لأحد غواصاتها المعروفة بالغواصة الألمانية U-96



لسوء الحظ ، أنخفضت أعداد أسماك المنشار بسرعة في السنوات الأخيرة بسبب الصيد الجائر وتدمير الموائل.  و تعاقب بعض الدول من يصطاد سمكة منشار ويفشل في إطلاق سراحها حال إكتشافها.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال