الفيروس المخلوي التنفسي

 الفيروس المخلوى التنفسي مثلة مثل أى فيرس يصيب الجهاز التنفسي ،  وهو فيرس ليس بجديد  مثله مثل فيروس الانفلونزا و هو موجود منذ وقت طويل ولا يشكل خطورة على  المواطنين و لكن الفيروس المخلوي تتمثل خطورته فى انه كلما زاد السن قل خطر الفيروس لذا فهو لا يشكل اى خطر على طلاب المدارس و الجامعات . 


يسبب الفيروس المخلوي التنفسي إلتهابات في الرئتين والمجري التنفسي ، وهو شائع للغاية إلي حد أن معظم الأطفال يكونون قد أصيبوا به قبل بلوغهم العامين ، ويمكن أن يصيب الفيروس المخلوي التنفسي البالغين أيضاً.  


بالنسبة للبالغين والأطفال الأصحاء الأكبر سناً ، فإن أعراض الفيروس المخلوي التنفسي تكون خفيفة ، وعادة تشبه أعراض الزكام ، عادة ما تكون تدابير الرعاية الذاتية هي كل ما يلزم لتخفيف الشعور بالمرض . 


يمكن أن يسبب الفيروس المخلوي التنفسي عدوي شديدة لدي بعض الأشخاص ، بما فيهم الأطفال بعمر 12 شهراً فما دون (الرضع) ، خاصة من ولدوا قبل أوانهم ، والبالغين الأكبر سنا ، والأشخاص المصابين بمرض القلب والرئة ، وأي شخص مصاب بضعف جهاز المناعة.   


الفيروس المخلوى التنفسي


»أعراض الفيروس المخلوي التنفسي 

تظهر أعراض الإصابة بالفيروس بعد 4 - 6 أيام من التعرض للفيروس . 

1- أعراض شائعة لإصابة البالغين 

لدي البالغين والأطفال الكبار تشبه هذه الأعراض أعراض نزلة البرد الخفيفة ، وهي تشمل : 

• إحتقان في الأنف . 

• سعال جاف . 

• إرتفاع بسيط بحرارة الجسم . 

• ألم في الحنجرة . 

• آلام في الرأس . 

• الشعور بالضعف والتململ . 


2- أعراض شائعة لإصابة الأطفال 

يتأثر الأطفال الرضع بشكل خاص من الفيروس ، ويمكن ملاحظة الآتي :  

• الجهد الكبير الذي يبذلونه من أجل التنفس خلال الإصابة بالمرض . 

• التنفس السريع . 

• السعال . 

بالنسبة للرضع الأكبر سناً لا نلاحظ وجود أعراض تنفسية ، لكن تكون هناك صعوبة بإطعامهم ، كما يتسمون باللامبالاة والعصبية . 


3- الأعراض الحادة للإصابة بالفيروس

في حالات الإصابة الجدية قد يؤدي الفيروس إلي التسبب بإلتهاب رئوي أو إلتهاب القصيبات الهوائية . 

في مثل هذه الحالات يكون ظهور الأعراض أكثر حدة ويشمل : 

• حرارة مرتفعة . 

• سعال شديد . 

• أصوات صفير خلال التنفس ، وخاصى عند إخراج هواء الزفير . 

• التنفس بسرعة ، وصعوبة في التنفس ، مما يؤدي لتفضيل المريض لحالة الجلوس علي الإستلقاء . 

• مظهر مزرق للجلد بسبب قلة الأوكسجين . 


»أسباب وعوامل خطر الفيروس المخلوي التنفسي 

يتسلل الفيروس للجسم عن طريق الأنف ، أو الفم ، أو العينين . 


»كيف ينتقل الفيروس ؟ 

• يتم إنتقال الإفرازات الملوثة بالفيروس ، مثل : سائل المخاط ، أو اللعاب عن طريق الإستنشاق أو اللمس المباشر ، مثلا : عند مصافحة باليد .  

• يستطيع الفيروس الصمود والبقاء علي قيد الحياة لعدة ساعات فوق الأسطح أو الأغراض ، وعند ملامسة الغرض الملوث ولمس الوجه تنتقل العدوي . 

في الأيام الأولي بعد ظهور المرض يكون الشخص في المرحلة الأكثر إحتمالاً لنقل العدوي للآخرين ، لكنه يكون قادراً علي نقلها أيضاً حتي بعد عدة أسابيع . 


»الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس 

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض :  

• الأطفال الرضع دون سن الستة أشهر .

• الأطفال الرضع تحت عمر السنة ، أو اللذين ولدوا قبل موعدهم ، أو الذين يعانون منذ الولادة من أمراض القلب أو الرئة . 

• الأطفال ذوي جهاز المناعة الضعيف ، بسبب الإصابة بأمراض مختلفة أو بسبب العلاجات الكيميائية . 

• المسنون . 

• البالغون الذين يعانون من قصور في القلب ، أو الداء الرئوي المسد المزمن. 

• البالغون من ذوي جهاز المناعة الضعيف ، بسبب الإصابة بمرض ، أو بعد زرع الأعضاء ، أو العلاجات الكيميائية.  


»مضاعفات الفيروس المخلوي التنفسي 

• الحاجة للمكوث بالمستشفي 

هناك الحاجة للمكوث في المستشفي عند الإصابة بالمرض بشكل حاد ، وذلك من أجل الخضوع للإشراف الطبي ، ومن أجل تسهيل عملية تنفس المريض ، وإعطائه سوائل عن طريق الوريد عند الحاجة . 

• الإلتهاب الرئوي أو إلتهاب القصيبات 

من الممكن أن ينتقل الفيروس من جهاز التنفس العلوي إلي السفلي ويسبب مرضاً خطيراً في تلك المنطقة . 

• إلتهاب الأذن الوسطي  

من الممكن أن يؤدي إنتقال الفيروس إلي المنطقة بعد الطبلة في الأذن لحصول إلتهاب فيها .  


»تشخيص الفيروس المخلوي التنفسي

• الحالة السريرية للمريض . 

• الإصغاء لصوت الرئتين . 

• قياس إشباع الدم بالأوكسجين . 

• إجراء فحوص الدم التي قد تشير لوجود عدوي . 

• تصوير إشعاعي للصدر . 

• إجراء فحص لعينة مأخوذة من داخل الأنف .   


»علاج الفيروس المخلوي التنفسي 

• أدوية خفض الحرارة وتسكين الآلام التي تباع دون وصفة طبية ، مثل الباراسيتامول ، أو الأيبوبروفين . 

• ترطيب الهواء بمساعدة جهاز بخار .

• المحافظة علي وضعية الإنتصاب التي تسهل عملية التنفس . 

• التشديد علي شرب السوائل . 

• رش قطرات ملحية ، بمساعدة بخاخ للأنف لتسهيل التنفس . 

• الإمتناع عن تدخين السجائر . 

• التنفس الاصطناعي عن طريق جهاز خاص في الحالات الشديدة .  

تعتبر المضادات الحيوية غير مفيدة في هذه الحالة ، وذلك لأن التلوث هو تلوث فيروسي وليس بكتيري .  


»الوقاية من الفيروس المخلوي التنفسي  

ليس هناك تطعيم للوقاية من الإصابة بالفيروس ، لكن بإمكان بعض الخطوات البسيطة التي تساعد علي منع إنتشار الفيروس : 

• غسل اليدين بوتيرة مرتفعة 

• الإمتناع عن التعرض للفيروس 

• الإهتمام بالحفاظ علي النظافة  

• عدم الإشتراك بالشرب بنفس الكوب مع الآخرين

• تنظيف الألعاب 

• إعطاء الأطفال دواء باليفيزوماب

أحدث أقدم

نموذج الاتصال