كيف حول ميسى مرضة إلى أسطورة اليوم ليصبح الأفضل فى تاريخ كرة القدم

 أفضل لاعب كرة قدم فى التاريخ ، كيف استطاع أن يتحول من فتى ضعيف هزيل ومريض تقزم ونقص فى هرمون النمو إلى أن يصبح الأفضل فى تاريخ كرة القدم وصنع الأسطورة الخاصة به ، فلا تفقد الأمل حتى فى أحلك الظروف فأنت لا تعلم ما يحمله لك الغد .


" ليونيل أندريس ميسي كوتشيتيني " هو لاعب كرة قدم أرجنتيني ، يلعب حالياً مهاجمًا لصالح " باريس سان جيرمان " في الدوري الفرنسي ، وقائدًا للمنتخب الأرجنتيني ، غالبًا ما يُعد " ميسي " أفضل لاعب في العالم ، ويعتبره الكثيرون من أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم ، فقد فاز " ميسي " بسبع جوائز من الكرة الذهبية وهو صاحب الرقم القياسي بستة أحذية ذهبية أوروبية ، قضى معظم مسيرته الإحترافية مع برشلونة ، حيث فاز بـ35 لقبًا مع النادي ، بما في ذلك عشرة ألقاب في الدوري الإسباني ، وأربعة ألقاب في دوري أبطال أوروبا ، وسبعة ألقاب في كأس الملك .


يعتبر "ميسي " هدافًا وصانع ألعاب إبداعي ، ويحمل الأرقام القياسية لأكثر عدد من الأهداف في الدوري الإسباني (474) هدف ، وأكثر لاعب سجل في موسم الدوري الإسباني وأي دوري أوروبي آخر (50) هدف ، وأكثر من سجل هاتريك في الدوري الإسباني (36) هاتريك ، ودوري أبطال أوروبا (8) هاتريك ، وأكثر من مرر تمريرات حاسمة في الدوري الإسباني (192) مرة ، وأكثر من مرر تمريرات حاسمة في الدوري الإسباني وأي دوري أوروبي آخر في موسم واحد (21) مرة ، وأكثر من مرر تمريرات حاسمة في كوبا أمريكا (17) مرة ، وقد سجل أكثر من 750 هدفًا رسميًّا مع النادي والمنتخب ، وهو أكثر من سجل لنادٍ واحد ، كما فاز بلقب أفضل لاعب مع منتخب الأرجنتين فى بطولة كأس العالم 2022 كما فاز بلقب البطولة .

ليونيل ميسى كاس العالم قطر 2022

ولد " ميسي " في 24 يونيو سنة 1987م فى جنوب مدينة روساريو ، بالأرجنتين ، لوالدين هما خورخي هوراسيو ميسي ( عامل في أحد المصانع ) وسيليا ماريا كوتشيتيني ( عاملة نظافة )  ، لديه شقيقين أكبر منه سنًا هما ( رودريغو وماتياس ) وكذلك أخت تُدعى ( ماريا سول ) ، متزوج ولدية ثلاثة أبناء ، مسيحى الديانة ، ولد ميسى لأسرة متوسطة الحال فى الأرجنتين ، لعائلة تعشق كرة القدم ، فى سن الخامسة بدأ حبه لكرة القدم وبدأت تظهر موهبته فى فريق محلى يدربه والده ، وكانت جدته هى أكثر من يدعمه فكانت تعطيه المال لشراء ملابس اللعب إيماناً به وتشجيعاً له ، وحينما توفت جدته أصيب بحزن شديد وانقطع عن كرة القدم لثلاثة أسابيع .


حتى أقنعه والده أنه يجب عليه أن يكمل ليحقق أمنية جدته وتكون فخورة به ، لكنه حينما عاد وجد عائق كبير جداً فقد كان أقصر وأصغر حجماً بكثير من الأطفال المماثلين له فى العمر .


فى سن ال 11 تم تشخيصة " بنقص فى هرمون النمو " ويجب عليه الخضوع لكورس علاجى مكثف ، ولمدة ثلاث سنوات فى كل يوم كان عليه أن يأخذ حقنة فى قدمة لعلاج مرضة حتى أصبح لم يكن لدية مكان فى قدمة لم يأخذ فيه حقنة أكثر من 1000 حقنة ورغم ذلك لم ينتهى العلاج بإنتهاء الثلاث سنوات فلم تستطيع عائلته تحمل نفقة وتكاليف باقى العلاج .


بالرغم من كونه نجم فريقة المحلى للناشئين وقتها إلا أنهم لم يستطيعوا أن يتكفلوا بعلاجة ، وأخذ حلمه فى أن يصبح لاعب كرة قدم محترف فى الإنهيار ، إلى أن أتت النجدة من السماء وقدم له " برشلونة " عرض بأن يوافق على اللعب لديهم مقابل أن يتحملوا تكاليف ونفقات علاجة فهم بالطبع لم يكونوا يتوقعوا ما بداخل هذا الفتى الذى سيغير من تاريخ كرة القدم للأبد .


انتقلت العائلة إلى اسبانيا دعماً " لليو " ولكن لم يكونوا يملكون أى مال أو عمل هناك وأملهم الوحيد هو " ليونيل ميسي " ، حينما بدأ " ليو " مع برشلونة لم يكن يترك الملعب إلا للنوم على عكس ما يعتقده الجميع فكانت موهبته غير كافية ، فأخذ يتدرب بكل جهدة حتى يعوض نقصة فى الحجم فى مهارات جديدة يتعلمها ، وحينما تم شفاؤة كان قد أصبح لاعباً لا يقهر بفضل تدريباته المكثفة التى أثقل بها موهبته فلم تقدم موهبته كل شئ على طبق من ذهب كما يعتقد الكثير من الناس ، ليصبح بعدها وهو فى سن ال 17 أصغر لاعب فى تاريخ برشلونة يحرز هدفاً ، ويصبح نجم الفريق الأول و يحقق الكرة الذهبية للمرة السابعة والحذاء الذهبى للمرة السادسة فى تاريخة برقم لم يحققة لاعب فى التاريخ ، واليوم يفوز مع منتخب الأرجنتين ببطولة كأس العالم 2022 فلم يعد ينافس على أفضل لاعب فى العالم فقط بل أصبح ينافس على لقب الأفضل فى التاريخ .


لم ينسي " ليو " أبداً جدته فمع كل هدف يحرزة يرفع يده للسماء يهديها إياه تكريماً لها .

أحدث أقدم

نموذج الاتصال