من هو الإنسان الزوهري ؟

 الإنسان الزوهري   

هو شخص ذو قدرات خاصة جداً وغريبة ومن بين تلك القدرات أنه عن طريق دمه يمكنه التواصل مع العوالم الأخري و رؤية ما لا يستطيع الإنسان الطبيعي رؤيته .


فهو يمتلك الكثير من الصفات الظاهرية التي من خلالها تعرف إن ذلك الإنسان زوهرياً كما أنه يملك بعض الصفات الأخري التي لا يعرفها سوي السحرة والمشعوذين . 


حيث أن ذلك الشخص الزوهري يمثل حلقة وصل بين عالمنا البشري وعالم الجن والعوالم الأخري . 


ويمكن لذلك الزوهري أن يكون ذكر أو أنثي وليس بالشرط أن يكون من جنس معين ، ويصف علماء الفلك والأبراج الإنسان الزوهري أنه شخص محظوظ جداً حيث أنه ولد في الأشهر الهوائية والتي تمثل أبراج الجوزاء و الميزان و الدلو وغيرها .    


في الفترة الأخيرة إنتشر وذاع سيط الإنسان الزوهري بين الناس كثيراً بأنه إنسان ذو حظ كبير ولكن ذلك الحظ وذلك الإنتشار لم يكن إيجابياً عليه بالمرة لأنه يجعل دم الإنسان الزوهري مرغوب فيه من قبل السحرة والمشعوذين لإستخدامهم في أعمال السحر والدجل . 


وإنتشرت ظاهرة البحث عن الإنسان الزوهري في العالم ولكن في إنتشارها الحقيقي في دول أفريقيا خاصة دولة المغرب التي تشتهر بأعمال السحر حيث أنها تأخذ حياة ما لا يقل عن 100 طفل من رؤوس الإنسان الزوهري .  


من هو الإنسان الزوهري وما هي صفاته ؟ 

• يقال إن كلمة الإنسان الزوهري مشتق من كلمة الزهر ، والتي تعني في بعض اللهجات العربية تعني الحظ . 

• وقيل أن كلمة الإنسان الزوهري هي كلمة مأخوذة من كتاب لإبن زهر ، وهو كتاب بيتكلم عن الإنسان الزوهري بالتفصيل . 

• كما يصنف علماء الفلك أن ذلك الإنسان الزوهري يمثل الكوكب الطالع كوكب الزهرة لذلك سمي الإنسان الزوهري بذلك الإسم نسبة إلي كوكب الزهرة .  


» ما هو الإنسان الزوهري و لماذا يعد الإنسان الزوهري زوهرياً ؟  

كما يقول المشعوذون فإن الإنسان الزوهري يعد زوهرياً لأنه فقط كل الأشياء الصعبة تصبح سهلة كل الأبواب تفتح أمامه فذلك بالتأكيد من حسن الحظ له . 

لكن لماذا الإنسان الزوهري يعد محظوظاً بهذا الشكل ؟ 

• لأن الشخص الزوهري بيكون إنسان محظوظ في كل شئ لدرجة أنه بيجلب الحظ أينما حل في أي مكان 

• كما أن الإنسان الزوهري نادر الوجود فهو شخص بين كل مليون شخص بيكون زوهرياً . 

فلهذه الأسباب تقوم أسرة الإنسان الزوهري بتخبأته عن الأنظار حتي لا يعرف أحد من الدجالين والمشعوذين عنه ولا يقع في أيديهم فالدجالين يعتبروا هذا الطفل الزوهري نادر الوجود بيلهثوا وراء هذا النوع من الأطفال حتي أنهم يكونوا علي إستعداد لدفع أي شئ حتي يحصلوا علي هذا الطفل الزوهري . 


»لماذا يطمع الدجالين في الإنسان الزوهري ؟ 

لأن دم الإنسان الزوهري يساعدهم في تحضير أسياد الجن مما يساعدهم في أعمال السحر والشعوذة .  


»ما هو أصل الإنسان الزوهري ؟ وما هي أسرار الإنسان الزوهري ؟  

كثرت الأقاول والتأويلات حول أصل الإنسان الزوهري وتلك أشهر الأحاديث المنتشرة حول أصل الشخص الزوهري 

• التأويل الأشهر هو أن الإنسان الزوهري هو فرد من أفراد الجن في الأصل بعد ولادة الطفل يقوم ذلك الجن بلبسه والعيش والإستقرار فيه. 

• وهناك رواية أخري ثانية مشابه للتفسير الأول تقول أن هذا الإنسان الزوهري هو أحد أبناء الجن إستبدل مع أحد أبناء البشر في لحظة ولادته حتي أن ندرتهم تصل أنهم لديهم قدرات علي رؤية أشياء لا يراها الإنسان العادي .  

• التأويل الثاني أن ذلك الطفل الزوهري من سلالة مباركة نادرة الذين وقع عليهم إختيار القدر ليختصوا بكل تلك الصفات النادرة والحظ الوفير .  

لكن لكامل الأسف فإن أهل الإنسان الزوهري لا يقدروا علي إكتشاف أن الطفل زوهري لحظة ولادة طفلهم ولا يكونوا علي معرفة كاملة بالمواصفات الخاصة بالطفل الزوهري والأشخاص الذين يستطيعون معرفة الإنسان الزوهري ومعرفته هم الدجالين والمشعوذين فهم لديهم القدرة علي معرفة إذا كان هذا الطفل زوهريا أو لا .


»ما هي قدرات الإنسان الزوهري الروحية ؟  

• لأن الشخص الزوهري له القدرة علي الوساطة الروحية وتحضير سادة الجن يساهم في معرفة أماكن الآثار والكنوز المدفونة في باطن الأرض وبذلك فقد عرفنا أهم أسرار الإنسان الزوهري وقدرات الشخص الزوهري .  

 

الإنسان الزوهري 


» مواصفات الإنسان الزوهري 

- علامات جسدية للإنسان الزوهري 

 1- خط اليدين العرضي 

 في الإنسان الزوهري حيث أن الشخص الزوهري يتميز ب وجود خط أفقي في راحة اليد في أحدي اليدين أو كلاهما يكون بمثابة خط فاصل يقسم كف اليد إلي قسمين.  

كما أنه يوجد في يده خط تقاطع بالعرض سواء في اليمين أو اليسار . 

معرفة الإنسان الزوهري من يده سهلة جداً وهو شئ واضح للأسف لا يمكن إخفاؤه عن الأنظار مما يسهل علي السحرة تحديد ومعرفة الشخص الزوهري . 

2- إنفلاق اللسان 

الإنسان الزوهري يكون لسانه منفلق علي شكل طولي غير متعرج وتظهر تلك العلامة منذ ولادة الطفل الزوهري.  

وإنفلاق لسان الزوهري هي علامة من أهم علامات الشخص الزوهري لأنها من السهل جداً رؤيتها وتحديدها فعليك معرفة تلك العلامة بحرص . 

وهناك الكثير من الأسر علي معرفة بتلك الصفة فعندما يروا إنفلاق لسان طفلهم يقوموا بالخوف الشديد عليه وحث طفلهم علي عدم إظهار لسانه مطلقاً أمام أي أحد خوفاً عليه.  

3- لون دم الإنسان الزوهري 

هي من أهم علامات الإنسان الزوهري حيث يكون لون دم الإنسان الزوهري أفتح من لون الدم الطبيعي بحيث يكون مائل للون الوردي وهي علامة خفية لأنه ليس طبيعياً أن يكون هناك ساحر أو شخص يبحث عن الزوهري ويقوم بجرحه أمام الناس . 

بل يتم معرفة ذلك بعد رؤية بعض العلامات الأولية مثل إنفلاق اللسان أو اليد فيقومه بإختطافه والكشف عن لون دمه . 

فهي العلامة التي تحسهم بالفعل إذا كان الطفل زوهرياً أم لا كما أن دم الإنسان الزوهري كما قلنا يستخدم في تحضير أسياد الجن وفي الوساطة الروحية .  

4- حَوَل خفيف في العين 

هي من صفات الإنسان الزوهري الواضحة فكثير من الناس يرون أن الطفل الذي لديه بعض الحول هو مصاب بالعيب البصري لكن في النهاية لا تعرف أن هؤلاء الأشخاص من جنس الإنسان الزوهري . 

وهي مثل باقي العلامات الظاهرية من إنفلاق اللسان وخط اليدين .  


» علي الإستدلال علي الإنسان الزوهري ومن بين تلك الصفات الأخري 

1- لون الشعر وشكل تقسمته 

2- إختلاف شكل العينين بصورة ملحوظة من حيث لون العينين وبريقهما ولمعان إحدي العينين أو كلتاهما . 

3- قدرتهم علي رؤية ما لا يستطيع الإنسان العادي رؤيته مثل الأطياف والأمور الغريبة الأخري من سماع بعض الحركات والأصوات الغريبة . 

4- وجود شكل حرف V في مقدمة الرأس عند منبت الشعر . 

5- تعرضهم للمخاطر بشكل متكرر ومستمر بسبب أنهم دائما مطلوبين من قبل الدجالين والعصابات .  


مواصفات الإنسان الزوهري



» أماكن الإنسان الزوهري  

لا يوجد مكان محدد للإنسان الزوهري حيث أنه يوجد في كل أماكن العالم وممكن أن يولد أي شخص كونه زوهرياً لكن هناك العديد من الأماكن التي يكثر فيها طلب الإنسان الزوهري ومحاولة إيجاده فالبحث المستمر في تلك البلاد عن مكان الإنسان الزوهري يؤدي إلي إيجاد الكثير من نوعية تلك البشر في هذه الأماكن . 

ومن تلك الأماكن التي تشتهر بأنها أكبر الأماكن التي تعمل علي إيجاد الإنسان الزوهري وإستخدامه هي دولة المغرب وذلك بسبب كثرة وإنتشار السحرة والمشعوذين والسحر في بلاد المغرب وجبالها .  

بالنسبة إلي مكان الإنسان الزوهري من حيث القارات فتكثر نسبة وجوده في دول قارة إفريقيا بنسب متفاوتة لكن تقل جداً في أسيا ونسبة تكاد تكون معدومة في قارة أوروبا .  


» رأي الإسلام في هذا الموضوع   

ما يقال عن الإنسان الزوهري ، هو محض خرافة و دجل ولا وجود له . 

وقد زعموا أن هذا الإنسان يولد في البروج الهوائية حسب تصنيف الأبراج ، وأنه يعرف بعلامات في يده ورأسه ولسانه وعينه ، وأنه من ولد الجن ، يضعونه مكان ولد الإنسان فور ولادته ، وأنه له دماً متميزاً عن غيره ، وأن الجن يحبه . 

وهذا كله إفك وكذب مبين ، وهو من حيل الشياطين ، لإيقاع بني آدم في التعلق بالنجوم ، والإيمان بالخرافة . 

والأبراج والنجوم لا تأثير لها في صفات الإنسان . 

وقد قال النبي صل الله عليه وسلم : « من إقتبس علما من النجوم ، إقتبس شعبة من السحر ، زاد ما زاد »  

 فقول المنجمين في هذا قول باطل في الإسلام ، وهو من إدعاء علم الغيب ، وإدعاء علم الغيب منازعة لله - سبحانه وتعالي - في قوله (قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله) . 

وكذلك الزعم بأن إنساناً إذا قرئ عليه القرآن رأي الجن ، كذب و زور . 

والأصل أن الإنسان لا يري الجن ، لقوله تعالي : (إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون) . الأعراف / 27 .

أحدث أقدم

نموذج الاتصال