رفضت العالمية وعلمت بخبر طلاقها من الصحافة.. تسبّبت في غضب العندليب وهذه قصتها مع السادات.. معلومات عن لبنى عبد العزيز

 

مولد ونشأة الفنانة لبنى عبد العزيز 

الفنانة "لبنى عبد العزيز" اسمها بالكامل لبني حامد عبد العزيز ولدت في الأول من شهر أغسطس عام 1935بمحافظة القاهرة، والدها الكاتب والناقد الصحفي حامد عبد العزيز.

لبنى عبد العزيز تخرجت من الجامعة الأمريكية 

 تلقت لبني عبد العزيز تعليمها في مدرسة سانت ماري للبنات ثم أتمت تعليمها في الجامعة الأمريكية بالقاهرة وكانت أول فتاة مصريه تتخرج منها، أكملت لبنى عبد العزيز رسالة الماجستير في التمثيل في فرع جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس. 

بداية الفنانة لبنى عبد العزيز في الفن 

كانت بداية لبنى عبد العزيز الفنية مبكرة من خلال بوابة الإذاعة وهي في عمر العاشرة عندما زارهم صديق والدها عبد الحميد يونس، وكان مدير البرامج الأوربية أدهشته طريقة كلامها وتلقائيتها في الحديث فقام بترشيحها للأشتراك في ركن الأطفال ونجحت لبني وتوطدت علاقتها بالإذاعة حيث أسند لها تقديم البرنامج بالكامل وهي عمرها ال 14 عاما، وعندما التحقت لبنى عبد العزيز بالجامعة الأمريكية عشقت المسرح وقدمت على مسرح الجامعة الأمريكية عروضا مسرحية لفتت بها الأنظار. 

لبنى عبد العزيز مع بعض طالبات الجامعة الأمريكية 

سافرت لبنى عبد العزيز في منحة دراسية لفرع جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس وحصلت على ماجستير في الفن المسرحي والسيوغرافي وبعد أن انهت دراستها راسلت جريدة الأهرام وأرسلت لهم عدد من التحقيقات التي كانت تكتبها عن أستديوهات هوليود وعندما عادت للقاهرة عملت كمحررة في جريدة الأهرام حيث لعب القدر دوره لتقتحم عالم السينما. 

في عام 1957 ذهبت لبنى عبد العزيز إلى أستديو الأهرام لعمل تحقيق ومقارنة بين السينما الأمريكية والسينما المصرية وهناك ألتقت بالمخرج صلاح أبو سيف والمنتج رمسيس نجيب عرضوا عليها العمل في السينما فرفضت فتوجه رمسيس نجيب لوالدها يطلب منه ان يترك أبنته تخوض مجال الفن فترك لها الأب الأمر وطلبت مهلة للتفكير لكن طلبها في اليوم التالي عبد الحليم حافظ، ليعرض عليها فيلم الوسادة الخالية فوافقت وبدأ مشوارها الفني. 

اهم أعمال لبنى عبد العزيز في السينما 

الوسادة الخالية، هذا هو الحب، أنا حرة، هدى، وإسلاماه، غرام الأسياد، رسالة من أمراة مجهولة، آه من حواء، عروس النيل، أدهم الشرقاوي، هي والرجال، نار على الجليد، العنب المر، العيب، إضراب الشحاتين. 

لبنى عبد العزيز تسبّبت في غضب العندليب 

تحدثت الفنانة لبنى عبد العزيز في حوار صحفي لها أن شعبية فريد الأطرش تراجعت أمام عبد الحليم خصوصا بعد فيلم الوسادة الخالية، بعد النجاح الذي حققه أول أفلامي الوسادة الخالية عرض على التمثيل أمام فريد الأطرش في فيلم رسالة من أمراة مجهولة، وعندما علم عبد الحليم ثار وحاول إقناعي بعدم التمثيل أمام فريد لكني رفضت وقبلت الدور وكان من أنجح الأعمال الفنية التي قدمتها فأنا اعشق فريد الأطرش.


حياة الفنانة لبنى عبد العزيز الشخصية 

تزوجت الفنانة لبنى عبد العزيز مرتين الزيجة الأولى كانت من المنتج رمسيس نجيب، رغم فارق السن الكبير بينهما والديانة حيث قام بإشهار إسلامه من أجل الزواج منها وبلغ فارق العمر بينهما 20 عاما تزوجته رغما عن أهلها فتح رمسيس نجيب الأبواب أمامها لتصبح لها البطولة المطلقة ووضع أسمها على التتر قبل النجوم فوافق النجوم فقامت بفيلم هذا هو الحب وجاء اسمها قبل يحيي شاهين وفيلم أنا حرة، وجاء أسمها قبل شكري سرحان وفيلم هدي وجاء أسمها قبل عماد حمدي، وفيلم بهية وجاء أسمها قبل رشدي أباظة، الفنانة الوحيدة التي لم تقبل أن يكتب أسمها قبلها هي الفنانة شادية في فيلم لا تذكريني. 

لبنى عبد العزيز و زوجها المنتج رمسيس نجيب 

لبنى عبد العزيز علمت بطلاقها من الصحافة 

تم عقد قران لبنى عبد العزيز على المنتج رمسيس نجيب في منزل الفنانة زوزو حمدي الحكيم وزوجها الصحفي محمد التابعي سرا، وذهب رمسيس لمكتب والدها في جريدة الأهرام وأخبره بالزواج تفهم والدها الموضوع وتولي بنفسه أخبار أسرته لم يستمر الزواج كثيرا بين لبنى و رمسيس نجيب حيث كانت الغيرة الشديدة من جانبه هي سبب الطلاق، تقول لبنى " كان يمنعني من التحدث مع أي زميل وأنا بطبيعتي محافظة ووالدي لما يفعل معي ذلك لأنه كان يثق بي فأنا امرأة شرقية مسلمة محافظة". 

 في عام 1964 قام رمسيس نجيب بطلاق الفنانة لبني عبد العزيز ونشر الخبر في الجرائد وقرأته لبنى مثلها مثل الجميع فلم تكن تعلم بأمر طلاقها الإ من الجرائد، تقول "لبني عبد العزيز" عن طلاقها الغريب، ظننت انها اشاعة ولم انتبه الإ بعد أن دق جرس التليفون وكان محامي رمسيس نجيب يخبرني بضرورة قدومي لأخذ ورقة الطلاق كانت تلك الورقة هي التي قتلت الأمل في الرجوع وأنتهت القصة نهاية مؤلمة. 

زواج لبنى عبد العزيز و الدكتور اسماعيل برادة 

تزوجت الفنانة لبنى عبد العزيز للمرة الثانية من الدكتور إسماعيل برادة بعد طلاقها بعام واحد لتعتزل الفن تماما، تقول لبني عن قصة زواجها من اسماعيل برادة " كان بيلعب بيانو في ركن الطفل، ولما اتعرفت عليه حسيت أننا توأم في التفكير والمستوي الفني والثقافي وحب القراءة، بالإضافة إلى مهنته كطبيب كان رسام وعمل العديد من المعارض وكان هناك توافق وانسجام بيننا في كل شيء. 

هجرة لبنى عبد العزيز واعتزالها الفن 

هاجرت الفنانة لبنى عبد العزيز مع زوجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1968 لاسباب سياسية وأنجبت منه أبنتيها وعاشت معه أكثر من 30 عاما قبل أن تقرر الأستقرار مرة أخري في القاهرة عام 1998 ليرحل بعدها الدكتور إسماعيل برادة بعد معاناته من الفشل الكلوي لكنها رفضت حضور الجنازة ولم تذهب حتي لمدفنه مردده مقدرش أشوف التراب بيتحط عليه. 

لبنى عبد العزيز و الرئيس السادات 

قالت الفنانة لبنى عبد العزيز انها قابلت الرئيس السادات مرتين الأولي كانت في فيلته بالهرم عندما كنت اعمل في الإذاعة، فسمعته ينادي يا لبنى، فقلت نعم يا فندم فضحك وقال انه ينادي علي لبنى ابنته، واضاف سميتها لبنى على اسمك وأكد ان الأسم أعجبه، وكان وقتها اسم لبنى غريب، والمرة الثانية التي قابلت الرئيس السادات فيها كانت في البيت الأبيض وكان معها زوجها وذلك أثناء عشاء لتكريم السادات بعد هجرتها مع زوجه لأمريكا حيث دعا الرئيس الأمريكي جيمي كارتر عدد من المصريين المقيمين بأمريكا لحضور العشاء وقالت لبني أنها أصيبت بصدمه عندما علمت بخبر وفاة السادات وبكت بكاء شديد. 

لبنى عبد العزيز رفضت العالمية 

قالت الفنانة لبنى عبد العزيز في حوار صحفي: انا مثلت مع نجوم عالميين مثل روجر مور في إنجلترا، و فيتوريو جاسمن في ايطاليا، وعرضوا علي عقد عمل مع شركة مترو جولدن ماير لمدة سبع سنوات، ولكني رفضت لأني مصرية شرقية مسلمة، لأنهم وضعوا عقد احتكاك بشروط قاسية، تتطلب ان احصل على اذن على كل تصرفاتي وان انفذ كل طلباتهم. 

عودة لبنى عبد العزيز للفن مرة اخري 

بعد عودة الفنانة لبنى عبد العزيز من أمريكا استأنفت نشاطها الفني مرة اخري فقدمت عدد من الأعمال الفنية مثل فيلم جدو حبيبي، مسلسل عمارة يعقوبيان، مسرحية سكر هانم، بالاضافة الي المسلسل الاذاعي الوسادة لا تزال خالية. 

تكريم لبني عبد العزيز في مهرجان القاهرة 

حلت الفنانة لبنى عبد العزيز على مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته ال 43 حيث بكت أثناء مشاركتها تسليمها الجائزة للفنانة سواني روتيرو، عن فيلمها أكيار، وظهرت لبنى بفستان أخضر ووجهت الشكر لجميع الحضور بمهرجان القاهرة السينمائي وقالت متأثرة بشكل كبير النهاردة مبسوطة أني معاكم.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال