حقائق لم نسمع بها قط عن القمر ، وأهميته لإستمرار الحياة علي كوكب الأرض

 القمر THE MOON 


بعد إقتراح استاذ جامعى بتفجير القمر للتخلص من مشاكل المناخ تعرف أهمية القمر لإستمرار الحياة علي سطح الأرض وماذا سيحدث إذا تغيرت المسافة بين الأرض والقمر أو إذا أقترب القمر أكثر مما هو عليه الآن من الأرض؟ معلومات وحقائق ومعلومات مميزة و فريدة عن القمر. 


يعتبر القمر الجرم السماوي الوحيد الذي هبط عليه البشر بأقدامهم ، فلم تطأ أقدامنا أي جرم سماوي أخر سواء كوكب ​​المريخ أو الزهرة أو أي جسم كوكبي آخر في النظام الشمسي.


فعلى الرغم من أن برنامج لونا التابع للإتحاد السوفيتي كان الأول في الوصول إلى سطح القمر بواسطة مركبةٍ فضائيةٍ غير مأهولة برواد الفضاء في عام 1959، إلا أن برنامج أبولو التابع لوكالة ناسا الأمريكية إستطاع تحقيق إنجاز السفر بمركبات مأهولة برواد الفضاء .


وكانت أول بعثة بشريةٍ مداريةٍ حول القمر هي بعثة أبولو 8 في عام 1968 ،  وكانت أول رحلة بشرية هب أبولو 11 في عام 1969. هذا وقد جلبت تلك الرحلات في طريق عودتها نحو 380 كيلوغراماً من الصخور القمرية ، والتي أستخدمت في تفهم التطوير الجيولوجي للقمر و أصول نشأة القمر (و ساد الإعتقاد أن أصول نشأه القمر وتكوينه ترجع إلى 4.5 مليارات سنة . وكذلك في فهم تكوين البنية الداخلية للقمر .


القمر الذي تراه ف السماء ليس مجرد جرم يمكن أن يهتدي به في الظلام فالقمر ليس للإنارة فقط بل إنه ضروري لإستمرار الحياة علي سطح الأرض.


يدور القمر حول الأرض في مدار بيضاوي بحيث تبلغ أبعد نقطة للقمر عن كوكبنا حوالي 405,696 كيلومتر ، وعندما يقترب القمر من الأرض يكون على مسافة 363,104 كيلومتر

حقائق ومعلومات مذهلة عن القمر 

لكن ماذا يحدث لو أقترب القمر من الأرض أكثر من اللازم ؟


من هندسة الخالق سبحانه وتعالى هو التناسق المعجز بين حجم القمر وبعده عن الأرض حيث أن المسافة بين الأرض والقمر قد قدرت تقديراً دقيقاً للغاية بحيث أن أي تغيير في هذه المسافة يمكن أن يتسبب بكوارث منها :


سيحدث تضخم لظاهرتي المد والجزر بشكل هائل مما يؤدي إلى حدوث فيضانات عارمة، وهذا بالتأكيد يعني إختفاء كثير من المدن تحت سطح الماء .


كما أن الأرض نفسها سوف تتأثر بهذه الجاذبية القوية ، من خلال تأثيرها على القشرة الخارجية للأرض ، بحيث ترتفع وتنخفض مما يؤدي إلي حدوث زلازل وبراكين مروّعة.


أيضاً سيؤدي إقتراب القمر من الأرض إلى زيادة سرعة دوران الأرض حول محورها وبالتالي ستحدث الأعاصير نتيجة دوران الغلاف الجوي بشكل أسرع ونتيجة حتمية لذلك سيكون اليوم علي كوكب الأرض أقصر مما هو عليه الآن .

الأرض والقمر ناسا 

كذلك فإن يبدو حجم القمر سيبدو أكبر لنا كلما أقترب من الأرض ، الأمر الذي سيؤدي الي حجب أشعة الشمس ، وبذلك سيصبح كسوف الشمس أمرا معتاداً .


إذا أقترب القمر أكثر مما يجب سوف يتفكك القمر ويتحطم بسبب جاذبية كوكب الأرض. وستبدو هذه الأجزاء المتفككة مثل حلقات كوكب زحل، ولن يطول الوقت قبل أن تسقط ملايين من هذه الأجزاء على كوكب الأرض مسببة كوارث كبيرة تعادل قوتها عشرات آلالاف من القنابل النووية. 


أهمية القمر لإستمرار الحياة علي كوكب الأرض:


القمر هو أحد أعمدة الكون الأساسية لإستمرار الحياة علي كوكب الأرض ولولا القمر لفنيت الحياة على الارض ولربما فنيت الارض نفسها.


وتتمثل أهمية القمر في حفظ الثبات المدارى للارض فلولا القمر وجاذبيته لتعرضت الأرض لحالة من التذبذب المدارى (إهتزاز الكوكب وعدم ثباته في موقعه)  وهو ما سيؤدى إلى عدم إستقرار المناخ والزلازل والبراكين وتبخر المياه وفشل دورة المياه في الغلاف الجوى وكل هذه ستؤدى لفناء الحياه على الأرض .


وتعمل جاذبيه القمر على حفظ الأرض من الأجرام الفضائية الأخرى كالكويكبات والصخور بفعل عمليه الرنين المدارى التى يمارسها القمر على الأجسام الأخرى ويحمى بها الأرض والتى لولاها لتعرضت الأرض لتصادم مع جسم آخر ربما يؤدى لتفتتها وتحولها الى أنقاض وصخور.


استمع الي قوله تعالى ( وَآيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ * وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ * وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ * لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحون )

أحدث أقدم

نموذج الاتصال