لماذا لا يجب البحث عن الرقم 333

 لماذا لا يجب عليك أن تبحث في جوجل عن 333 ، في حقيقة الأمر انتشر مؤخرا تحذيرات عبر منصات التواصل الإجتماعي بضرورة عدم البحث عن الرقم ٣٣٣ وخاصة بعد الصور المرعبة التي تظهر بمجرد البحث عن الرقم المزعوم ، فما هي القصة ، ما هو الرقم 333 وماذا يعني 3-3-3 ؟! 


سر غامض مرتبط بالبحث عن الرقم «333-333-333» عبر موقع البحث جوجل أو منصة الفيديوهات «يوتيوب»؛ إذ بمجرد كتابته تظهر بعض صور الأشباح واللقطات المرعبة مما يجعل البعض يشعرون بالخوف حيال ذلك. 


وقد يعاني بعض الأشخاص من أكثر من نوع واحد من إضطرابات القلق - على سبيل المثال، قد يعاني المصابون برهاب معين من الذعر نتيجة لتعرضهم أو رؤية الأشياء التي يرهبون منها  

وهناك أيضا عدد من الأنواع المختلفة لإضطراب القلق، من القلق العام إلى إضطراب الوسواس القهري، والرهاب وإضطرابات الهلع والخوف من أمور بعينها .


فما علاقة القلق والتوتر والرهاب بالرقم 333 ؟


في حقيقة الأمر فإن 333 هي طريقة فعالة للتغلب على القلق والخوف أو حتي التوتر ، فكيف ذلك ؟

 

يشير القلق إلى مشاعر الخوف وعدم الشعور بالإرتياح التي يمر بها الناس تجاه بعض الأمور والتي يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على صحتهم الجسدية والعاطفية والعقلية ؟


يشعر الجميع بنوع معين من القلق في وقت ما من حياتهم ، ولكن عندما يتعرضون له بإستمرار وعلى مدى فترات طويلة من الزمن دون أي راحة، فهو علامة على إضطراب القلق.


ومن أجل تجنب تصعيد الحالة إلى هذا الحد، يمكن ممارسة بعض الطرق التي قد تساعد في تخفيف الشعور بالقلق ، ومن تلك الطرق هي تقنية 333.


يقول الخبراء عن تقنية ال 333 ، إن هذه مهارة سهلة يمكنك تذكرها وتطبيقها ويمكنك أيضا إستخدامها في الوقت الحالي إذا أثار شيء ما شعورك بعدم الإرتياح وتريد التخلص منه .


ووفقا لموقع Healthline ، فإن قاعدة 333 هي تقنية غير رسمية للتعامل مع القلق ، بينما يقول الخبراء في ChoosingTherapy أن قاعدة 333 تساعد في إعادة توجيه أفكار الشخص في تبعد تركيزه وإنتباهه عن الأمور التي تسبب له التوتر والقلق في الوقت الحاضر . ويتم ذلك عن طريق الجمع بين حواس اللمس والصوت والبصر.


من أجل ممارسة هذه القاعدة وتطبيق تقنية ال 333 يمكن إتباع الخطوات التالية:


- ثلاثة أشياء يمكنك رؤيتها :


 تتضمن الخطوة الأولى التوقف مؤقتا عن النظر حولك وتركيز الإنتباه إلى ثلاثة أشياء في محيطك قريبه منك . وبعد تحديد ثلاثة أشياء منفصلة ،  تتطلب قاعدة 3-3-3 أن يصف الفرد ثلاثة أشياء حول كل منها.


والتركيز على ثلاثة أشياء يمكنك رؤيتها يمكن أن يساعدك ذلك على إدراك ما يحيط بك بصريا. وهذا يساعدك على التعامل مع قلقك عن طريق إبعادك عن الأحاديث الذهنية التي تسبب لك التوتر.


- ثلاثة أشياء تسمعها : 


 تتمثل الخطوة الثانية في بحث الفرد عن ثلاثة أصوات منفصلة. ويجب بعد ذلك أن يكرر العملية من خلال الإنتباه إلى إيقاع الأصوات التي لاحظها ونبرتها وإيقاعها.


واعتمادا على مكان وجودك ، قد يكون هذا صعبا ولا يتعين عليك دائما البحث عن الأصوات الأكثر وضوحا.


- ثلاثة أشياء تحتاج للمسها :


تعتمد الخطوة الأخيرة في قاعدة 3-3-3 على إشراك حاسة اللمس عن طريق إختيار ثلاثة أجزاء من الجسم تقوم بتحريكها . ويتضمن ذلك حركات مثل هز أصابع قدميك ، وإطالة رقبتك ، والنقر بأصابعك ، وتحريك أطرافك .


ويشرح الخبراء هذه الخطوات قائلين إن قاعدة القلق 333 فعالة للغاية كإستراتيجية للتعامل مع القلق لأنها تحول تركيز العقل من الحوار الداخلي الفوضوي إلى المحفزات الخارجية الواقعية.


وهي بالتالي طريقة تستخدم الحواس لإعادة الإتصال بالجسم أثناء التعرض لنوبات القلق السلبية "بما في ذلك الأفكار الغريبة ونوبات الهلع والقلق المختلفة. 


ويوصي الخبراء في Mindbar، عبر حسابهم على "تيك توك"، أيضا بهذه التقنية وأضافوا: "إن ممارسة هذه الطريقة هي أداة سهلة لإعادتك إلى اللحظة الحالية" وترك الأمور المقلقة .


فيما فسر آخرون إنه بمجرد كتابة هذا الرمز يظهر العديد من الفيديوهات المخيفة المرتبطة بعبدة الشيطان والـ«ديب ويب»، لافتا إلى أنه حتى الآن لا يعرف سر ارتبطا هذا الرمز بتلك المشاهد المرعبة وأن هذا الرقم يعد بمثابة رمز شيطاني.


والـ«ديب ويب» هو الجزء الخفي من الإنترنت، والذي لا يخضع للرقابة من أي جهة، ومتألف من كل صفحات الويب التي لا تستطيع محركات البحث العادية أرشفتُها، مثل «جوجل»

أحدث أقدم

نموذج الاتصال