بعد مرور 38 عاما.. خطأ لمحمود عبد العزيز في فيلم إعـ.ـدام ميـ.ـت

 

يعد فيلم "إعدام ميت" من أهم الأفلام التي توثق واحدة من أهم الفترات في تاريخ مصر قبل اندلاع حرب أكتوبر.

يضم الفيلم مجموعة من النجوم مثل محمود عبد العزيز وبوي ويحيى الفخراني وفريد شوقي وإبراهيم الشامي ومن إخراج علي عبد الخالق.

وعلى الرغم من أن الفيلم حقق نجاحا كبيرا وقت عرضه وحتى الآن بعد مرور 37 عاما إلا أن الفيلم تضمن بعض الأخطاء التي ربما أفقدت المشاهدين متعة المشاهدة.

ويظهر هذا الخطأ في أحد المشاهد التي يبصم فيها محمود عبد العزيز بيده داخل مبنى المخابرات الإسرائيلية ويظهر وهو يضع كامل يديه على الحبر الأزرق بينما يظهر في اللقطات التالية وهو يمسح أصابعه فحسب.



تدور أحداث الفيلم حول "منصور" الذي تم الحكم عليه بالإعدام شنـ قا لتخابره مع الكيان الإسرائيلي قبل حرب أكتوبر، فيتم تكليف ضابط المخابرات محيي بالتحقيق في الأمر؛ حيث يقرر وضع خطة بإحلال الضابط المصري عز الدين بدلا من منصور "الجاسوس"، مستغلا الشبه الكبير بينهما حتى يتمكن من الحصول على معلومات وأسرار مهمة عن مفاعل ديمونة، ويبدأ عز الدين التعايش بصفته منصور وسط أهله وعشيرته، حتى ترتاب سحر عشيقة منصور في أمره وتخبر ضابط المخابرات الإسرائيلي؛ أبو جودة بذلك ويكتشف الأمر، ويتم تبادل عز الدين بمنصور الذي يقتله والده لخيانته للوطن.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال