هل لديك موهبة ؟ دليلك لتطوير موهبتك بستة خطوات


تخيلي صديقتي الكريمة أن تستيقظي كل يوم وأنتي واثقة من استحقاقك للحب والنجاح ومن الأهمية الحاسمة لدورك في هذا العالم كشخص منتج وفاعل في المجتمع الذي تعيشين فيه.

تخيلي روعة أن تسمحي لنفسك بأن تفعلي ما تريدينه وأن تمتلكي كل ما يرغب قلبك بتحقيقه، أن يكون لك كيانك الخاص وشخصيتك المستقلة وهويتك المميزة المعبرة عنك.

من أجل تحقيق ذلك اخترت لك بعضاً من أفضل الطرق لكي تكتشفي ذاتك مجدداً من خلال موهبة أنعم بها الله عليكي دون البقية، ولكن نتيجة ضغوطات الحياة لم تسنح لك الفرصة لاكتشافها بعد:

1- استوعبي قيمتك الخاصة:

 لا يمكن أن يكون هنالك شخص آخر مثلك تماماً فالمواهب التي أعطيت لك هي مواهب خاصة بك أنتي حتى تشاركي العالم بها، ولكن على طريقتك الخاصة وبالشكل الذي تحبينه. كلنا نعلم أن لكل شخص ميزته الخاصة ومواهبه الخاصة فما من أحد سيستخدم تلك المواهب بالطريقة نفسها التي ستستخدمين بها قدراتك لتنمية موهبتك. لقد خلقت واقعك الخاص بك وأنتي تعيشين حياتك وفقاً لأسلوبك الفريد.

2- افعلي ما تحبينه من أشياء: 

عندما تواصلين حرمان نفسك مما تحبينه فإن هذا سيبعث إلى عقلك برسالة سيئة ستسيطر على حياتك بالكامل. يجب أن تدركي أنك لن تكوني شخصاً أنانياً إذا اهتممت بنفسك، بل ستكونين شخصاً أكثر سعادة وهذا سيؤثر على محيطك وستسعدين من حولك لذلك أنصحك منذ اليوم بأن تعتني بنفسك وأن تفعلي كل الأشياء التي تحبينها دون الاكتراث لآراء الآخرين لأن هذه الأشياء هي التي ستشعرك بأنك على قيد الحياة وستساعدك على تبيني هيكلية جديدة لطريقة تفكيرك عن نفسك.

3- لا تقارني نفسك بالأخرين: 

المقارنة هي السبيل الأسرع لتجريد الحياة من متعتها فعندما تقارني نفسك بالآخرين ستفقدين تقديرك لذاتك وستغمرك مشاعر سلبية حول نفسك ستحبطك من الداخل رويداً رويداً وتمنعك من مواصلة التقدم نحو تطوير ذاتك وبالتالي اكتشاف موهبتك لذا احذري من الوقوع بفخ المقارنات.

4- حددي أهدافاً لنفسك: 

مهم جداً أن تضعي قائمة بأهدافك وترتبيها بحسب أهميتها بالنسبة لك فمثلاً إذا كان لديك تجربة في الرسم سابقاً، ولكنك لم تعملي على تطوير هذه الموهبة. ما إن تضعيها بقائمة أهدافك حتى تبدأي بالعمل على تطويرها من تلقاء نفسك وستتمكنين من تحقيق تقدم هائل وغير متوقع إن واصلتي العمل عليها.

5- ابتعدي عن الأشخاص الذين يعمدون إلى إحباطك طيلة الوقت: 

عندما تكتشفين أن لديك موهبة ما سيعمد أشخاص كثر من المحيطين بك إلى تشجيعك على تطويرها أو سيقومون بإحباطك والتقليل من شأن موهبتك. لذلك ابتعدي عن المحبطين لأنهم سيسببون لك بالأذى وسيؤثر هذا على تصميمك وقد يجرك في نهاية المطاف للتوقف بحجة أنك غير كفؤ لتمارسي هذا الموهبة.

6- استعيني بالبحث والقراءة: 

بعد اكتشاف نوعية الموهبة التي تمتلكينها عليكي أن تستعيني بالقراءة لأنها ستفيدك باكتشاف طبيعة موهبتك وما تحتاجينه لتطويرها ومن خلال بحثك قد تصادفين أشخاصاً يشاركونك الموهبة ذاتها وهذا سيفيدك بأخذ معلومات أوسع وسيزيد من ثقتك بنفسك وسيشعرك بالسعادة لأن هناك من يشاركك الموهبة ذاتها ولديه شغف لا يقل عن شغفك لجعل هذه الموهبة أيقونة نجاحك في الحياة.
ختاماً صديقتي الموهوبة حتى تتمكني من تغيير حياتك يجب أن يكون إيمانك بنفسك أكبر من خوفك. عليك في رحلة تطوير موهبتك أن تكوني مستعدة للسقوط ثم النهوض من جديد ولا تتوقفي إلى أن تصلي لما تطمحين إليه وتتوقين له.
أحدث أقدم

نموذج الاتصال