أكثر صياد فعالية ودقة أنياب أفريقيا المرعبة

 أنياب أفريقيا المرعبة :


اذا سألتك ما هو الحيوان الذي لديه أعلى معدل نجاح في الصيد؟ الإجابة قطعا ستكون هو الكلب البري الأفريقي أكثر صياد فعالية ودقة في نجاح عمليات الصيد ، معلومات وحقائق مدهشة عن الحيوان المعروف بالذئب الضبع !!

الكلاب البرية 

حيوان لاحم من فصيلة الكلبيات و هو أكبر الكلبيات في إفريقيا والوحيد في جنس السمع الذي يتميز عن

الكلبيات الأخرى بعدد أصابعه وعدد أسنانه وهو مصنف على أنه حيوان مهدد بالانقراض لا يعيش إلا في إفريقيا لا سيما في السافانا والأراضي القليلة الشجر .


تعتبر الكلاب البرية الإفريقية من الحيوانات المفترسة و تحتل مجموعة من الموائل بما في ذلك السهول ذات الحشائش القصيرة، السافانا الكثيفة و الغابات المرتفعة، على سبيل المثال غابة هارينا الواقعة بإثيوبيا ، لا تحبذ التواجد في الغابات المنخفضة و يبدو أن توزيعها الحالي محدود بسبب الأنشطة البشرية، تستطيع أن تعيش و تتأقلم حتى على إرتفاع يصل إلى 4000 م فوق مستوى سطح البحر.


توجد الكلاب البرية في السودان، أنغولا، بنين، بوتسوانا، بوركينا فاسو، جمهورية افريقيا الوسطى، تشاد، أثيوبيا، كينيا، ملاوي، موزامبيق، ناميبيا، النيجر، السنغال، جنوب أفريقيا، جمهورية تنزانيا المتحدة، زامبيا، زيمبابوي.


للكلاب البريه شكل ولون مميز حيث أن الجانبين و السيقان عبارة عن مزيج من البقع السوداء، الصفراء البنية، و البيضاء، المنتشرة بشكل عشوائي على جسمه، حيث أن كل فرد يتميز بمظهر خاص.


بينما لون الرأس أصفر بني مع وجود شبه قناع أسود. أذناه سوداوتان، أعلى الرأس أسود. نهاية ذيله بيضاء. آذانه كبيرة دائرية الشكل. يتميز برائحة نفاذة. تزيد كثافة فرائه على منطقة العنق. 


له أربعة أصابع في كل قدم ، عدد الأسنان هو 42 ، تتواجد كلاب الصيد الإفريقية في الأراضي العشبية و السافانا و الغابات المفتوحة، و هي موزعة على نطاق واسع عبر السهول الإفريقية و لا توجد في مناطق الأدغال، كما يشمل موطنها أيضًا المناطق شبه الصحراوية إلى المناطق الجبلية،


يركضون بلا تعب :


على عكس السنوريات التي تتعب سريعا بسبب الركض ، تتمتع الكلاب البرية الأفريقية بقدرة هائلة على التحمل وتركض بسرعات كبيرة لمسافات طويلة تصل الى 5 كم حتى تتعب فريستهم فيمسكون بها 


يساعدهم في ذلك أرجلهم الطويلة ورئتيهم الكبيرتين على الجري لمسافات طويلة دون تعب‏.


حيوانات تعاونية إستثنائية وجماعية بشكل مثير للدهشة تصل بهم هذه الإمكانيات إلى نسبة نجاح 80٪ من عمليات الصيد

الكلاب البرية 

بقوة عض تصل الى 370 psi وسرعة 70كم/س تتجمع الكلاب البرية بشكل منظم من كل جانب وتحيط بالفريسة مهما كان حجمها ، والسر هو الجماعية والتخطيط من القائد أو القائده الذي يخطط وينتظر بصبر لتحديد فريسه ثم يبدأ هجوم مرعب لا يمكن إيقافه‏.


أكثر ما يرعب في طريقة صيد الكلاب البرية هي طريقة الإفتراس نفسها حيث تهجم الكلاب البريه على الفريسة بكل ضراوة وتقوم بتمزيقها من كل جانب وهي على قيد الحياة 

شراهة ودموية الكلاب البرية 

لدرجة إنهم قد يفتحون بطن جاموس وحشي وهو ما زال واقفا بشرط أن يكون هذا الجاموس بعيدا عن قطيعه‏. 


هل يمكن للكلاب البريه هزيمة أسد:


على الرغم من براعتهم، الا أن هناك حيوان واحد لن تفكر الكلاب البرية بالإقتراب منه أبدا وهو الأسود


حتى اللبؤة يمكنها أن تقتل كلب بري بسهولة ،بسبب أن الأسود والكلاب البرية تشترك في بعض أنواع الفرائس نفسها، مثل الغزلان‏ .


العداء بين قطعان الكلاب البرية وقطعان الضباع :


فلن تجدهم في مكان واحد أبدا إلا مع نشوب قتال بين القطيعين والسبب أيضا هو الفرائس المشتركه بينهم .


كلب vs ضبع ، لا مقارنة بينهم لأن الضبع يتفوق في كل شيء ولكن الكلاب تستغل العدد لصالحها وأكثر تنظيما من الضباع‏.


هل يهاجمون البشر :


واحدة من أغرب الأشياء حول الكلاب البرية هي الخوف الشديد من البشر. إنهم يخافون من البشر والسبب غير معروف ، حتى ان الهجوم الناتج من الكلاب البرية على البشر يكاد يكون شبه معدوم ونادر للغاية ، عدا ذلك ، سيهاجمون أي حيوان غير الأسود والفيلة ووحيد القرن.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال