بعض الخطوات البسيطة لمنع تساقط الشعر





العديد من الناس يرعبهم تساقط الشعر رجالا ونساء على حد سواء. ولا شك أن تساقط الشعر وراءه العديد من العوامل والاسباب، سنتطرق الى أسباب تساقط الشعر ونصائح مفيدة للتقليل من هذه المعضلة.
الاجهاد والتوتر

يعتبر الإجهاد أحد الأسباب الكبيرة التي تؤدي إلى تساقط الشعر. فعدم التمكن من السيطرة على توترك ستعيش تجربة تساقط الشعر مرارا وتكرارا.فما عليك إلا أن تتعلم الطرق التي تستطيع باعتمادها التحكم في توترك، وبالتالي تجنب تساقط الشعر والحفاظ عليه.
اهمال صحة الجسم

الجسم غالبا مايقوم بجهد كبير إذا وجد مشكل ما، هذا الاجهاد يجعل الجسم يحرق كل الطاقة وذلك ليجعلك تشعر بتحسن مما قد يئتر سلبا في نمو الشعر بشكل جيد. وبالتالي فالاعتناء بالجسم واتباع النصائح الطبية والاعتناء بصحة الجسم من خلال الادوية الموصوفة للمشكل التي يعاني منها يقلل من هذا الاجهاد وبالتالي تجنب استنزاف كل الطاقة.
منتجات الشعر المتعددة

توجد الكثير من منتجات الشعر غير صحية للشعرفبعضها يمكن أن توقف تمة شعرها وبعضها فقد تجعل شعرك يبدأ في التساقط بشكل ملحوظ. فما عليك إلا اختيار المنتجات الصحية والمناسبة لشعرك فيمكنك استشارة بعض المختصين في هذا المجال.
تمشيط الشعر

تمشيط الشعر مبللا ليست بالفكرة الجيدة. فقد يؤدي ذلك إلى إتلاف الشعر، فإذا واصلت تمشيطه عندما يكون مبللاً فقد تفقده بسرعة أكبر. لأن الشعر يكون رطبا ويسهل اتلافه في هذه الحالة، والبصيلات الرطبة معرضة بشكل خاص للتلف.
مضادات الاكتئاب

تؤدي مضادات الاكتئاب الى ترقق الشعر. وتسبب مكونات هذه الأدوية في تساقط الشعر. تحدث إلى الطبيب واستفسر عن مشكل تساقط شعرك لما تستعمل هذه الأدوية. تحدث إلى أخصائي طبي حول الأعراض والخيارات الأخرى التي لديك.

يجب عليك دائمًا البحث عن الأعراض والأسباب المحتملة وراء ترقق شعرك مع الطبيب قبل البدء في أي شكل من أشكال العلاج الذاتي.
الأدوية

قد تكون بعض الأدوية سببا في تساقط شعرك. فالأدوية الجديدة أو التغييرات الكبيرة في الحياة من العوامل المساهمة كذلك. إذا لاحظت السبب المحدد لفقدان شعرك، فربما يمكنك إيقاف التساقط.
الاختلالات الهرمونية

يمكن أن تؤدي الاختلالات الهرمونية، التي يمكن أن تُعزى إلى مجموعة من العوامل مثل موانع الحمل إلى تساقط الشعر، فالعديد من النساء اللواتي يعانين من تساقط الشعر يتفاجأن عندما يكتشفن أن هرموناتهن هي السبب في تساقط الشعر.

حتى العلاج الذي يهدف إلى تصحيح الهرمونات البديلة يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى خلل هرموني مؤقت. وبالتالي لا ينبغي إغفال مراقبة هرموناتك إذا كنت تعانين من تساقط الشعر.


هذه كانت مجموعة من الاسباب التي قد تكون وراء تساقط الشعر وما يقابلها من النصائح للتقليل من هذه المشكلة . فاتباع هذه النصائح ستمكنك من استعادة شعرك وقد يتطلب الأمر بعض الوقت.
أحدث أقدم

نموذج الاتصال