بعد مرور 42 عاما.. شاهد كيف أصبحت فتاة تتر نادي السينما



على مدار الأيام الماضية عاد لغز الفتاة التي ظهرت في نهاية تتر برنامج "نادي السينما" من تقديم الإعلامية درية شرف الدين للظهور مجددا ولكن هذه المرة بعد كشف هويتها أخيرا.

فبعد مرور أكثر من 42 عاما على عرض برنامج "نادي السينما" كشف الكاتب سمير عمران لغز "هوية فتاة تتر نادي السينما" الذي حير الجمهور المصري طيلة 40 عاما منذ إنطلاق البرنامج في سبعينيات القرن الماضي، بعدما تواصل مع شاب يدعى عبد الرحمن هشام.

الممثلة الصغيرة تدعى جوديث فورني" واللقطة من الفيلم الفرنسي Félicité من انتاج عام 1979.

فأين هي جوديث الآن، وكيف أصبح شكلها بعد مرور أكثر من 42 عاما على انتاج البرنامج؟

بالعودة إلى صفحة الفيلم عبر موقع IMDb، نجد أن جوديث فورني لم تجسد أدوارا بعد فيلم Félicité عام 1979 وتفرغت لدراستها إلى أن أصبحت مصممة ديكور.

ومالا يعرفه الكثيرون أن جوديث طفلة متبناة عاشت مع عائلة غير عائلتها الحقيقية على مدار سنوات.

وتخصص جوديث حسابها عبر Instagram، لنشر صورا من أعمالها في تصميم الديكور.



أحدث أقدم

نموذج الاتصال