سر السبحة الحمراء التي حملتها دلال عبد العزيز ربع قرن من الزمان



دائما ما كانت تحرص الفنانة الراحلة دلال عبدالعزيز في أي ظهور لها خلال السنوات الأخيرة على الإمساك بـ «سبحة» حمراء، حيث أثارت الحيرة بين الجماهير، وبدأوا يتساءلون عن سر هذه السبحة.


وكشفت دلال عبدالعزيز، في أكثر من لقاء تليفزيونى، عن سر السبحة حيث قالت: «إنها تحب دائما تفضل ماسكة السبحة وإن السبحة الحمرا هي الثانية بعد أن انقطعت سبحتها الأولى التي ظلت معها ما يقرب من 20 عاما وحتى بعدما انقطعت احتفظت بها وحاولت إصلاحها».


وعن سر تمسكها بحمل السبحة قالت: «إنها تشعر براحة نفسية كبيرة ودائما تتذكر جملة: (ألا بذكر الله تطمئن القلوب) لذلك تُسبح لله في جميع الأوقات وإنها تعرضت للسخرية في بداية الأمر قائلة: (سبت اللى يتكلم يتكلم دى حاجة بينى وبين ربنا)».


وأضافت دلال عبدالعزيز: «إن السبحة جعلتها تحافظ على الورد اليومى وإنها جزء من يومها وتعودت عليها وتستغل أوقات فراغها فيها حتى لو كان أثناء التصوير بين المشاهد، وهذا الشىء لا يضر بأحد المهم علاقتى بربنا».

أحدث أقدم

نموذج الاتصال