حفظ القرآن ولحّن لكبار الفنانين، كان مطربًا للملكة نازلي وكرمته ايطاليا، شقيقه الباشا ألغى البـ ـغاء وعارضت أسرته دراسته للفن.. معلومات عن عبد العظيم عبد الحق

 

نبذة مختصرة عن الفنان عبد العظيم عبد الحق 

فنان متعدد المواهب، رغم ذلك لم ينل المكانة التي يستحقها، لحّن لكبار المطربين وغنّى أمام سيد درويش وكان مطربًا خاصًا للملكة نازلي لمدة 4 سنوات وعرفه الجمهور ممثلًا وهو كبير في السن.

إنه الفنان المصري عبد العظيم عبد الحق، ابن المنيا الذي عانى في طفولته من رفض أسرته لحبه للموسيقى مما دفعه الأمر للهرب إلى القاهرة.

مرّ بالعديد من التجارب التي لا يعرفها الكثيرون عنه، فالبعض يتذكره في مشهد الأتوبيس في مسلسل “الإرهاب والكباب” بجانب عادل إمام أما غير ذلك لا أحد يعرف أنه من كبار الملحنين بمصر.

لذا في هذا المقال سنذكر لكم أبرز المعلومات عن الفنان الراحل عبد العظيم عبد الحق، وأهم المواقف والتجارب التي خاضها في حياته. 

مولد ونشأة الفنان عبد العظيم عبد الحق 

ولد الفنان عبد العظيم عبد الحق في 1 يناير سنة 1905 بمركز أبو قرقاص بمحافظة المنيا، لأسرة ارستقراطية فشقيقاه من أقطاب السياسة هم “عبد الحميد باشا عبد الحق” و”عبد المجيد باشا عبد الحق”.

شقيق عبد العظيم عبد الحق ألغي البغاء 

الفنان عبد العظيم عبد الحق كان شقيقه عبد الحميد باشا عبد الحق أحد أعضاء حزب الوفد البارزين في العهد الملكي وكان وزيراً لـ 3 وزرات ألغى البغاء وتولى رئاسة نقابة المحامين.

كما تولى شقيقه وزارة الشئون الإجتماعية من 2 يونيو سنة 1943 م حتى 8 أكتوبر سنة 1944 ، ووزارة الأوقاف من 4 فبراير سنة 1942 حتى 8 أكتوبر سنة 1944 في عهد حكومة الوفد برئاسة مصطفى باشا النحاس .

 تولى أيضا وزارة التموين من 28 ديسمبر سنة 1948 م حتى 25 أغسطس سنة 1949 في حكومة إبراهيم باشا عبدالهادي فضلا عن توليه رئاسة اللجنة المالية بمجلس النواب

وخلال رئاسته لتلك المناصب أنجز مهمات متعددة مثل إنشاء مدينة المهندسين وإلغاء البغاء.

عبد العظيم عبد الحق عارضت أسرته دراسته للفن 

يعد الفنان عبد العظيم عبد الحق، أحد أبناء الصعيد، فقد ولد في محافظة المنيا داخل بيئة ترى الفن شيئًا خارجًا عن التقاليد، لذا كانت طفولته قاسية بسبب حبه الشديد للموسيقى والتمثيل.

وحكى الفنان عبد العظيم عبد الحق، في حوار قديم له مع قناة “ماسبيرو”، عن طفولته قائلًا: “أنا مولود في بلد اسمها أبو قرقاص بمحافظة المنيا”.

وتابع عبد الحق: “وأنا طفل دخلت الكُتّاب فحفظت القرآن بالتجويد، وانتقلت إلى طنطا قعدت 6 أشهر عند الشيخ الكرداني كان أستاذًا في القراءات، ودا لإن والدي كان يرغب في إلحاقي بالأزهر”.

وعن نظرة أسرته له بسبب حبه للفن، قال عبد العظيم عبد الحق: “الصعيد زمان ماكنوش يعرفوا حاجة اسمها مزيكا وكانت في نظرهم (الموسيقي) معناها شخص هايف وضايع”.

واستكمل الفنان عبد العظيم عبد الحق: “أهلي كانت نظرتهم ليا وحشة أوي، وكنت دايمًا معاقب باستمرار علشان بحب المزيكا والتمثيل، فكنت في نظرهم إنسان لا مستقبل له”.

هروب عبد العظيم عبد الحق من امتحان البكالوريا 

كلما ذكر حبه للفن ورغبته في دراسة الموسيقى كان يتعرّض للضرب، فما كان من والده إلا أن قطع عليه وعدًا بأن يجعله يدرس الموسيقى والتمثيل بشرط أن يكمل دراسته أولًا وهذا عكس ما حدث تمامًا.

فكان عبد العظيم عبد الحق متشككًا في وعد والده له بأن يسمح له بدراسة الموسيقى والتمثيل، خاصة وأنه يعلم بنيّة والده في إلحاقه بكلية الحقوق ليصبح وزيرًا-كما كان والده يعتقد-، وهذا ما دفعه للهرب.

تحدّث الفنان عبد العظيم عبد الحق عن المعاناة التي مرّ بها لرغبته في دراسة الموسيقى وقصّة هروبه من امتحان البكالوريا، بقوله: “أبويا لما كنت أقوله عايز أتعلم مزيكا يضربني”.

وتابع عبد الحق: “في الآخر قالوا له خده على قد عقله وقوله لما تخلص تعليم تتعلم مزيكا إنما هو ماكنش يقبل كلمة مزيكا دي ولا تمثيل فأنا كنت دايمًا متشكك في وعده ليا”.

واستكمل الفنان عبد العظيم عبد الحق: “وصلت في الدراسة لغاية البكالوريا، أبويا كان في باله إن اللي بيدخل كلية الحقوق بيبقى وزير لأنها كلية بتخرّج وزراء، وكنت سقطت في إمتحان الإنجليزي”.

واختتم: “فأنا يوم إمتحان الملحق فأنا قلت في عقلي أنا لو نجحت دلوقتي أبويا هيدخلني الحقوق ومش هشوف الحقوق هربت من العربية، كنت بنزل القاهرة وبروح اتعرف على المنشدين بتوع الفرق”.

بعد أن انتقل الفنان عبد العظيم عبد الحق إلى القاهرة، اتجه إلى الفرق الغنائية وتعرّف على المنشدين هناك حتى شاهده المسرحي أمين صدقي وقام بتعيينه معه بالمسرح.

وقال عبد العظيم، عن أول عمله له بالقاهرة: “تعرفت على المنشدين بتوع الفرق، لحد ما في مرّة ظبطني أمين صدقي دا كان صاحب مسرح وهو والد الفنانة لولا صدقي، واشتغلت معاه بـ 8 جنيه في الشهر”.

وبجانب عمله في مسرح أمين صدقي، كان يغني من ألحان الشيخ محمود صبح والشيخ زكريا أحمد والشيخ سيد درويش وتأثر بهم، وبفضل حفظه للقرآن أجاد التلحين وتدرّب على الشرقيات.

وتحدّث عبد العظيم عبد الحق عن مقابلته بالشيخ سيد درويش: “في سنة 1922 كان شيخ سيد نازل ضيف في القاهرة عند حد اسمه مناع عطيّة، ومنّاع ده قاله فيه ولد صغير حافظ كل ألحانك وكنت أنا بالصدفة في مصر”.

وتابع الفنان عبد العظيم عبد الحق: “فرحت وقعدت مع الشيخ سيد درويش 3 أيام وغنيت له كل ألحانه كان وقتها عندي 14 سنة، أنا ماكنتش أعرف إن اللي بعمله دا اسمه تلحين، فأنا تدرّبت على الشرقيات من قراءة القرآن”.

عبد العظيم عبد الحق مطرب الملكة نازلي 

وبجانب التلحين، كان الفنان عبد العظيم عبد الحق يغني ولكن ليس بشكل احترافي: “كنت بغني في الإذاعات الأهلية، أغاني ألحان الشيخ صبحي، لكن في شبابي كنت بغني في سهرات خاصة”.

وتابع الفنان عبد العظيم عبد الحق حديثه قائلًا: “ماحترفتش الغناء على مسارح أو حفلات ودا لإن التلحين عاوز كل الوقت فأنا مافكّرتش إن أنا أغني”.

وواصل: “إنما أنا في بداية حياتي الشيء الوحيد اللي يعتبر بالنسبة ليّا كان فترة احتراف كانت 4 سنوات كنت فيها مطرب الملكة نازلي”.

واختتم الفنان عبد العظيم عبد الحق: “هيّ كانت تعمل استقبالات من الأميرات والأمراء وكانوا بيبعتوا لي أروح ومعايا واحد بيلعب على آلة القانون كان اسمه “كامل إبراهيم”، وكان وقتها عمري فوق التلاتينات يعني”.

عبد العظيم عبد الحق التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية 

التحق الفنان عبد العظيم عبد الحق، بالمعهد العالي للفنون المسرحية وكان ذلك عام 1948، قرر حضور دروس خصوصية في كتابة النوتة من أجل إتقان التلحين.

وبجانب دراسته بالمعهد وحصوله على دروس في كتابة النوتة، كان يعمل الفنان الراحل عبد العظيم عبد الحق موظفًا في وزارة التموين، حيث عمل مديرًا لمكتب وزير التموين.

عبد العظيم عبد الحق فنان متعدد المواهب 

وقال عبد العظيم عبد الحق: “سنة 48 قدمت في المعهد العالي للفنون المسرحية بالخبرة لأن كان عندي محصول وخبرة في المجال”.

وتابع الفنان عبد العظيم عبد الحق: “كنت وقتها بشتغل كنت مدير مكتب وزير التموين، وكنت برضه بخلص دراسة بالمعهد واروح دروس خصوصية في كتابة النوتة”.

وخلال دراسته بالمعهد، قرر عبد العظيم عبد الحق ممارسة التلحين، فعمل لحن “يا أم التوب أخضر” و”البشاير” للمطرب سيد إسماعيل، كما لحن “الصيادين” للفنان كارم محمود.

وقدم العديد من الألحان لكبار المطربين أمثال محمد رشدي الذي قدم له واحدة من أشهر أغانيه وهي تحت السجر يا وهيبة، وأيضا فايزة أحمد، ليلى مراد، كارم محمود وغيرهم، كما أنه وضع تترات كثير من المسلسلات منها مسلسل “الرحيل”، “هارب من الأيام” وغيرها.

أهم أعمال الفنان عبد العظيم عبد الحق 

انتقل عبد العظيم عبد الحق من التلحين إلى التمثيل، فظهر لأول مرّة على الشاشة منذ عام 1961 حتى عام 1993، وذلك من خلال تجسيده لأدوار الجد الطيب لكبر سنه.

ومن أشهر أدوار الفنان عبد العظيم عبد الحق مسلسل عادات وتقاليد، ليالي الحلميه، الشهد والدموع، وقال البحر، الرجل والحصان.

كما شارك الفنان عبد العظيم عبد الحق في عدد كبير من الأفلام السينمائية مثل أرض النفاق، خان الخليلي، السمان والخريف، السيد البلطي، المومياء، الرسالة.

لعل أشهر الأدوار المعروفة للفنان عبد العظيم عبد الحق كان مشهد الأتوبيس الذي جمعه بالفنان عادل إمام في فيلم “الإرهاب والكباب” الذي عرض عام 1992.

عبد العظيم عبد الحق كرمته ايطاليا 

حصل عبد العظيم عبدالحق على جائزة من إيطاليا عن موسيقى كتبها لفيلم تسجيلى، كما شارك في التمثيل بفيلمين عالميين. 

وفاة الفنان عبد العظيم عبد الحق 

رحل الفنان عبد العظيم عبد الحق عن عالمنا في 3 أبريل 1993 عن عمر يناهز 88 عاما.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال