خال هنادي أتقن عدة لغات ودرس الفن بالخارج.. باع ميراثه من أجل التمثيل وبدأ مشواره مع يوسف وهبي.. محطات في حياة عبد العليم خطاب


نبذة مختصرة عن عبد العليم خطاب 

أحد وجوه الـشـ.ر في السينما المصرية الذي اشتهر بدوره في دعاء الكروان، فهو خال هنادي الذي طعـ.نها ليغسل عـ.اره وأرعـ.ب اختها والتي جسدت شخصيتها الفنانة فاتن حمامة بسبب ملاحقته لها بعد أن تركت قريتها هربًا من بطـ.ش خالها وبحثًا عن باب رزق لها.

انه الفنان عبد العليم خطاب بملامحه الحادة ونبرته القوية الحازمة التي حصرته في أدوار الشـ.ر والقوة والصلابة، ولم يحصل يومًا على أي دور بطولة مطلقة، إلا أنه أحد علامات زمن الفن الجميل. 

وعلي الرغم من تقديمه العديد من الشخصيات المختلفة ولكن من أهم محطات حياته هي شخصيته في فيلم “حسن ونعيمة” من خلال شخصية عبد الباسط، مع سعاد حسنى ومحرم فؤاد ، وشداد والد عنترة في فيلم”عنترة بن شداد”.

لذا في هذا المقال سنذكر لكم أهم المعلومات عن الفنان  عبدالعليم خطاب، وأهم المحطات في حياته الفنية والخاصة. 

مولد و نشأة عبد العليم خطاب 

ولد الفنان عبد العليم خطاب في قرية “سبك الأحد” التابعة مركز أشمون بمحافظة المنوفية، وذلك يوم 17 مارس عام 1913، وتأثر بعادات أهل الريف وأخلاقهم الكريمة فقد كان والده عمدة للقرية وكان اسمه محمد محمد أحمد خطاب، وكان متزوجا من 4 زوجات، انجبت له الأولى ولدا وبنتا، وأنجبت له الثانية بنتين، وأنجبت له الثالثة ولدا وبنتا، والرابعة أنجبت له 5 فتيات وولدين كان عبد العليم واحدا منهما.

بداية موهبة عبد العليم خطاب الفنيه 

كان عبد العليم خطاب منذ صغره يميل للفنون بصفة عامة وفن التمثيل بصفة خاصة وكان يحلم بأن يصبح ممثلا، وبعد حصوله على شهادة البكالوريا القديمة ترك القرية وانتقل للإقامة بالقاهرة، وتزامن ذلك مع وفاة والده، ومن هنا كانت انطلاقته لتحقيق حلمه القديم في احتراف التمثيل.

عبد العليم خطاب باع ميراثه بسبب التمثيل 

بعد وفاة والده باع عبدالعليم خطاب نصيبه من الميراث – والذي كان عبارة عن 30 فدان- لأخيه وسافر في بعثة حكومية لدراسة التمثيل والإخراج بالخارج.

عبد العليم خطاب درس الفن بالخارج 

سافر الفنان عبد العليم خطاب إلى لندن لدراسة التمثيل والإخراج، ثم سافر إلى فرنسا وإيطاليا التي قضى بها ما يقرب من 17 سنة بصفة متقطعة، ثم عاد إلى مصر وانضم  عبدالعليم خطاب إلى فرقة يوسف وهبي المسرحية المسماة بفرقة رمسيس وقتاه، وشارك مع الفرقة في عشرات المسرحيات وكان من أعمدتها الرئيسية.

عبد العليم خطاب أتقن عدة لغات 

اتقن الفنان عبد العليم خطاب العديد من اللغات بسبب احتكاكه بشعوب وثقافات مختلفه أثناء سفره وكان يتحدث الإنجليزية والفرنسيى والألمانية والإيطالية، وبعد سنوات طويلة أرسلته الدولة إلى الاتحاد السوفييتي القديم لمدة عام كامل لدراسة فنون الإخراج التليفزيوني، وبعد عودته عمل بالتليفزيون المصري، وكان من أوائل المخرجين العاملين بالتلفزيون المصري.

عبد العليم خطاب برع في أدوار الريفي و الصعيدي

استفاد  ألفنان عبدالعليم خطاب من نشأته الريفية في أداء دور الريفي والبدوي، ومع هذا كان يدرس ادواره ويذاكرها جيدا، فقد كان يقول إن اللهجات الريفية والصعيدية وحتى الساحلية تختلف من محافظة لأخرى بل من بلد لبلد آخر، ولهذا فقد كان شغوفا بالاطلاع ودراسة اللهجات المختلفة ويتدرب على مخارج الألفاظ، مما جعله متميزا وبارعا ومتألقا في أداء مثل هذه الأدوار.

اهم أعمال الفنان عبد العليم خطاب 

شارك الفنان عبد العليم خطاب في العديد من الأعمال أهمها “علي بابا والأربعين حرامي”، “غرام وانتقـ.ام”، و”الحرام”، و”دعاء الكروان” ، كما شارك في العديد في المسرحيات منها “بنات الريف”، “أولاد الفقراء”، “مصـ.رع كليوباترا”.

كما عمل “خطاب”مساعد مخرج مع يوسف وهبي في عدد من الأفلام، وأخرج أول فيلم له “سلوى” عام 1946، ثم أخرج فيلمين هم :”جزيرة الأحلام” في عام 1951، وفيلم “العلمين” في عام 1965.

وفاة الفنان عبد العليم خطاب 

في 28 مايو 1978 توفى الفنان عبد العليم خطاب عن عمر 65 عاما، ليترك تاريخا فنيا كبيراً.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال