تربت داخل بيت فني وتزوّجت مرتين أحدهم كاد ينهي حياته.. اعتزلت وارتدت الحجاب بعد مرضها.. الفنانة هالة فؤاد

معلومات عن هالة فؤاد

 نبذة مختصرة عن الفنانة هالة فؤاد 

فنانة جميلة هادئة تمتعت بملامح بريئة طفولة، عشقت الفن فأحبتها الكاميرا والجمهور، نجحت في دخول عالم الفن بسهولة وهي طفلة بعمر السنتين ويرجع السبب في ذكل إلى تربيتها داخل بيت فني.

إنها الفنانة الراحلة هالة فؤاد، التي تزوّجت من حب حياتها الفنان الراحل أحمد زكي ورغم الحب الأسطوري إلا أنها فضّلت الفن على العيش معه ومع ذلك ظلّ محتفظًا بحبه لها.

وفي هذا المقال سنذكر لكم أبرز المعلومات عن الفنانة الراحلة هالة فؤاد وأهم المواقف والمحطات التي مرّت بها في حياتها.

مولد ونشأة الفنانة هالة فؤاد 

هالة أحمد فؤاد، الشهيرة فنيًا باسم “هالة فؤاد” ولدت في 26 مارس 1958 بمحافظة القاهرة. 

درست الفنانة هالة فؤاد بكلية التجارة حيث تخرّجت عام 1979، وتربت داخل بيت فني فهي ابنة المخرج أحمد فؤاد، وشقيقة المخرج هشام فؤاد.

بداية مشوار هالة فؤاد الفني 

بدأت الفنانة هالة فؤاد مشوارها الفني بمساعدة من والدها الذي أسند لها أدوارًا صغيرة وهي بعمر السنتين، إلا أنها حرصت على استكمال دراستها أولًا فحصلت على بكالوريوس تجارة.

في بداية مشوارها الفني قدمت هالة فؤاد أدوارًا صغيرة في عدد من الأفلام والمسلسلات إلا أن انطلاقتها الحقيقة كانت مشاركتها البطولة في فيلم “مين يجنن مين” مع محمود ياسين و حسين فهمي. 

اهم أعمال الفنانة هالة فؤاد 

بعدها قدمت الفنانة هالة فؤاد عدد من الأفلام السينمائية خلال مشوارها الفني منها سجن بلا قضبان، الأوباش، شقاوة في السبعين، الحدق يفهم، عشماوي، السادة الرجال، المليونيرة الحافية، حارة الجوهري، وكان آخر اعمالها "اللعب مع الشيطان. 

وبعدما قدمت هالة فؤاد أعمالًا فنية تركت فيها أثرًا كبيرًا ونظرًا لتمتعها خفة ظلّ لا مثيل لها تأهلت لتشارك في بطولة فوازير “المناسبات” مع ​يحيى الفخراني​ و​صابرين​ عام 1988.

حياة الفنانة هالة فؤاد الشخصية

تزوّجت الفنانة هالة فؤاد مرتين، المرة الأولى من حبيبها الفنان الراحل أحمد زكي بعد قصّة حب أسطورية بدأت عام 1981 وتوّجت بالزواج عام 1983 وأنجبت منه ابنها الوحيد الفنان الراحل هيثم أحمد زكي.

وبعد الانفصال، قررت هالة فؤاد خوض تجربة الزواج مرة آخرى، فتزوّجت للمرة الثانية من الخبير السياحي “عز الدين بركات” وأنجبت منه ابنها “رامي”.

أسرار انفصال هالة فؤاد و احمد زكي

انفصلت هالة فؤاد عن أحمد زكي بسبب رغبتها وحبها الشديد في الفن، وهذا ما كان يرفضه أحمد، حيث طلب منها الاعتزال فرفضت وصممت على استكمال مشوارها مما أدى لانفصالهما.

رد فعل أحمد زكي عقب رحيل هالة فؤاد 

ورغم انفصالهما عن بعض إلا أن الفنان الراحل أحمد زكي ظلّ يكن لها كل الحب والدليل على ذلك أن خبر رحيلها شكل صدمة كبيرة له، حيث حاول الانتحار بعد سماع خبر وفاتها.

إذ قال الماكيير محمد عشوب في لقاء تلفزيوني إن أحمد زكي حاول الانتـ ـحار، بعد أن علم بخبر وفاتها، عندما كان يصوّر فوق أحد الأسوار، فظل يردد وبشكل هستيري: “أنا اللي قتلتها أنا اللي موتها”.

وقال أحمد زكي عن هالة إنها كانت نموذجًا هائلًا للزوجة الرائعة، ولكن لم تكتمل الحياة بينهما لحبها للفن، وهو ما كان يرفضه، فبدأت الخلافات واتفقا على الانفصال ولم ينكر أنه عاملها بقسوة وظلم وقتها.

مواقف صعبة في حياة هالة فؤاد 

مرّت الفنانة هالة فؤاد في حياتها بمواقف صعبة، بدأت بانفصالها عن حب حياتها وفقدانها لوالدها مرورًا بإصابتها بأمراض خطيرة انتهت برحيلها عن عالمنا.

ومن أبرز المواقف الصعبة التي مرّت بها هالة فؤاد هو انفصالها عن أحمد زكي حب حياتها، وإصابتها بجلطات بعد إنجابها ابنها “رامي” من زوجها الثاني حيث كانت ولادته متعسرة.

فأصيبت الفنانة هالة فؤاد بجلطات كادت أن تفقد حياتها، وبعدها أن شفيت اكتشفت وفاة والدها، فاتخذت قرار بارتداء الحجاب واعتزال الفن مبررة ذلك بأن الحياة قصيرة.

اعتزال هالة فؤاد الفن وارتداء الحجاب 

وتعد مقولة “المصائب لا تأتي فرادى” أدق وصف على حياة الراحلة هالة فؤاد، فبعد أن شفيت من الجلطات وقررت الاعتزال أصيبت بسرطان الثدي.

لتبدأ هالة رحلة العلاج الطويلة وخلال ذلك نشرت الصحف المصرية خبر وفاتها مرتين وتم نفي ذلك مؤكدين أن حالتها حرجة حتى وافتها المنية. 

وفاة الفنانة هالة فؤاد 

رحلت الفنانة هالة فؤاد عن عالمنا في 10 مايو 1993 تاركة وراءها بصمة كبيرة ومسيرة فنية مميزة وسيرة طيبة حيث تعد هالة من الفنانات التي اجتمع الملايين على حبها، وحب طلّتها الهادئة وروحها الخفيفة.


أحدث أقدم

نموذج الاتصال