هل النوم بالفعل مفيد لمريض الجلطة الدماغية

هل النوم بالفعل مفيد لمريض الجلطة الدماغية


المريض الذي يعاني من الجلطه الدماغيه تظهر له العديد من الاعراض التي من ضمنها كثره النوم ، ويعتقد البعض ان النوم لفترات طويله في هذة الحاله يكون مؤشر سلبي للحاله الصحيه للمريض.

وفي هذا الموضوع سنوضح هل النوم مفيد لمريض الجلطه الدماغيه ام لا ، كما سنذكر اهم المعلومات عن جلطه الدماغ من اسباب واعراض ومضاعفات وتشخيص.

 هل النوم مفيد لمريض الجلطه الدماغيه 

- للأجابه علي سؤال المقال ( هل النوم مفيد لمريض الجلطه الدماغيه ، يمكننا قول نعم النوم مفيد جدا في هذة الحاله.

- ففي البدايه تحدث الجلطه الدماغيه عندما يحدث أنسداد بالاوعيه الدمويه الموجود في الدماغ ، وينتج عن ذلك عرقله أنتقال الدم إلي المخ وخلاياه ، مما يؤدي الي ظهور بعض الاعراض الشائعه للجلطه كالشعور بالتعب الشديد.

وبعد تشخيص المرض والبدء في تلقي العلاجات والادويه الطبيه بواسطه الطبيب المختص يمكن ملاحظه ان المريض ينام لفترات طويله سواء ليلا او نهارا.

.. حيث ان الانسان الطبيعي الذي يتمتع بالصحه الكامله يحتاج عقله الي ربع الطاقه الاجماليه التي يمتلكها لكي يؤدي مهامة اليوميه ، لكن في حاله المعاناه من الجلطه الدماغيه فإن العقل يحتاج الي نسبه اكبر من الربع بكثير حتي يتعافي ويصل لمرحله الشفاء.

- ويؤدي أستغلال العقل لنسبه كبيره من الطاقه الموجوده في الجسم الي الشعور بالخمول والتعب فيلجئ الي النوم.

- ولذلك يؤكد الاطباء ان كثره النوم بعد الجلطه الدماغيه امر طبيعي ولا داعي للقلق منه ، وعاده يقل هذا العرض بعد اسابيع من الاصابه.

.. فيما يدوم لمده تصل الي 6 شهور لدي بعض المرضي احيانا ، ويجب مراجعه الطبيب المعالج للتأكد من ان الامور تسير علي ما يرام من عدمه.

 ما هي الجلطه الدماغيه 

- جلطه الدماغ تعرف ايضا بأسم السكته الدماغيه ، وهي حاله صحيه تحدث نتيجه لنقص وصول الدم لبعض خلايا الدماغ ، وهذا النقص يحدث لاسباب عديده سوف نذكرها فيما يلي.

- لكن من اكثر الاسباب الشائعه للاصابه بالجلطه الدماغيه هو أرتفاع ضغط الدم بشكل كبير ، مما يؤدي الي الحاق الضرر بانسجه المخ.

 اسباب الجلطه الدماغيه 

تتعدد الاسباب التي تؤدي الي حدوث سكته الدماغ ، ومن اهمها ما يلي :

- النزف الدموي من الدماغ ، وتحدث هذة الحاله بسبب تعرض جدران الاوعيه الدمويه الموجوده في الدماغ للتمزق الذي يحدث نتيجه المعاناه المستمره من ضغط الدم المرتفع ، وينتج عن ذلك اضعاف الاوعيه الدمويه.

- المعاناه من الامراض القلبيه.

- التعرض للضغط النفسي والعصبي بشكل مستمر كالشعور بالقلق والخوف.

- الاصابه بهبوط في الدوره الدمويه.

- تناول المواد المخدره وخصوصا الكوكايين.

- المعاناه من الوزن الزائد والسمنه المفرطه.

- زياده معدل الكوليسترول المضر بالدم.

- المعاناه من ضغط الدم المرتفع.

- التقدم في السن.

- الاصابه بالصداع المزمن.

- العامل الوراثي.

- تناول المدخنات.

 اعراض الجلطه الدماغيه 

الاعراض التي تظهر نتيجه للاصابه بالجلطه الدماغيه متغيره علي حسب نوع الجلطه ومكان حدوثها بشكل دقيق ، وغالبا ما تظهر الاعراض فجأه علي المريض وسرعان من تظهر المضاعفات ، لكن احيانا يحتاج ظهورها لساعات معدوده او تظهر خلال بضع ايام من الاصابه ، وتتمثل اعراض الجلطه الدماغيه الشائعه فيما يلي :

- الشعور بتنميل في بالوجه وفي اليد ، وعاده يكون في جانب واحد من الجسم.

- صعوبه في التحكم في اليد.

- عدم القدره علي التحدث بشكل طبيعي.

- عدم القدره علي النظر بشكل جيد كالمعتاد.

- ايضا عدم القدره علي التنفس.

- الشعور بالدوخه والدوار.

- الاصابه بالصداع الحاد الذي لا يتوقف.

- فقد الأتزان في الجسد.

- الاصابه بالشلل المصاحب للتشنجات.

- الاصابه بالغثيان والتقيؤ.

- خروج العرق بكميات غزيره.

- كثره النوم.

- صعوبه التركيز.

 مضاعفات الجلطه الدماغيه 

في حاله عدم أكتشاف حدوث الجلطه الدماغيه بمجرد حدوثها والاسراع للمستشفي لتلقي الرعايه الصحيه الكامله فإن ذلك قد يؤدي الي حدوث مضاعفات صحيه خطيره ، وتتمثل هذة المضاعفات فيما يلي :

الاصابه بالشلل

من ضمن مضاعفات السكته الدماغيه الاصابه بالشلل ، وهي حاله صحيه تتمثل في مواجهه المريض صعوبه في التحكم في احد اعضاء الجسم ، وفي هذة الحاله يلجئ الطبيب المختص الي أتباع العلاجات الفيزيائيه لتقليل اعراض الشلل.

عدم القدره علي التحدث والبلع

قد تؤدي جلطه الدماغ الي حدوث ضرر في العضلات الموجوده بالفم والحلق ، ومن ثم يصعب علي المريض مضع الاكل وبلعه ، وايضا يكون من الصعب عليه التحدث بشكل طبيعي ، وعندما يقرأ او يكتب يجد صعوبه كبيره في ذلك ، ولا يستطيع احيانا فهم وادراك الحديث الموجه اليه ممن حوله.

المعاناه من الأضطراب العقلي والنفسي

في بعض حالات الاصابه بالسكته الدماغيه يصعب علي المريض السيطره علي مشاعرة ، وتزداد فرص تعرض للأكتئاب نتيجه للضغط النفسي الزائد ، كما يكون معرض لفقدان الذاكره وعدم القدره علي التركيز.

الشعور بالألم

من المشاكل الصحيه التي قد يتعرض لها المريض كمضاعفات للجلطه الدماغيه الشعور بالألم والتنميل في احدي جانبي الجسم ، كما وتؤثر التقلبات الجويه علي حالته الصحه بشكل كبير خصوصا في الشتاء.

الأضطراب السلوكي

احيانا تتسبب الاصابه بالسكته الدماغيه في التأثير السلبي علي سلوكيات المريض ، حيث يفضل الأنعزال عن الاخرين ، ويظهر متعصبا عند اقل المواقف.

 مده التعافي من الجلطه الدماغيه 

- الفتره التي يقضيها مريض الجلطه الدماغيه في العلاج غير ثابته وعلي حسب كل فرد ، كما تؤثر سرعه التشخيص بعض الاصابه تسريع الشفاء.

- وبشكل عام يحتاج المريض الي قضاء فتره علاج تتراوح بين اسابيع او بضع شهور او اعوام ، وذلك حتي تختفي الجلطه واعراضها تماما ، لكن احيانا يشفي المريض لكن تظل بعض الاعراض مصاحبه له لفترات طويله قد تدوم طوال فتره حياتة.

 علامات الشفاء من الجلطه الدماغيه 

تتعدد العلامات التي تدل علي الشفاء من السكته الدماغيه ، ومن هذة العلامات ما يلي :

الشعور بالتحسن السريع خلا اول ثلاث شهور

عندما يشعر المصاب بالجلطه الدماغيه بالتحسن السريع خلال او 2 شهور من بدايه العلاج فإن ذلك دليل علي قرب الشفاء التام من الجلطه ، وبعد ذلك يبطأ التحسن او يسير بوتيرة ثابته.

زياده الأعتماد علي النفس في اداء المهمات اليوميه

- عاده لا يستطيع المريض بالجلطه الدماغيه اداء المهمات اليوميه التي كان معتاد علي تأديتها وحده ، ويحتاج بشكل دائم الي مساعده الاخرين.

- ومن علامات التعافي من الجلطه الدماغيه الاكيده ملاحظه قدره المريض علي اداء هذة المهمات بنفسه وبدون مساعده من الاخرين.

تمكن المريض من وضع القدم علي القدم

اذا تمكن المريض بعد الاصابه بأسبوعين من وضع القدم علي القدم بدون صعوبه فإن ذلك يشير الي التعافي من السكته الدماغيه ، حيث يدل ذلك علي تمكن المريض من التحكم في اطرافه وعضلاته ، وهذة العلامه ايضا من العلامات الاكيده للشفاء.

كثره النوم

ذكرنا في اول فقره اثناء الاجابه علي سؤال المقال ( هل النوم مفيد لمريض الجلطه الدماغيه ) ان كثره النوم امر طبيعي ويدل علي قرب تماثل المريض للشفاء ، لكن يفضل طرح ما يحدث علي الطبيب للأطمئنان.

الأرتعاش العضلي

يعد الأرتعاش العضلي من العلامات التي تدل علي التعافي من الجلطات الدماغيه ، كما تدل ايضا علي التعافي من التشنجات العضليه التي تحدث للمريض كعرض من اعراض الجلطه.

 تشخيص الجلطه الدماغيه 

عند الشعور بصعوبه في التحدث وعدم القدره علي التركيز مع تنميل او خدر في احدي الاطراف ، يفضل التوجه الي المشفي لتلقي الراعيه الصحيه ، وفي هذة الحاله يشخص الاطباء الجلطه الدماغيه بالأعتماد علي الفحوصات والطرق التاليه :

- الفحص البدني ، وذلك من خلال فحص العضلات والنظر ، وتحديد مدي قدره المصاب علي التحدث بشكل مفهوم ، بالأضافه لقياس ضغط الدم ، والفحص السرير للتأكد من الاصابه بالشلل من عدمه.

- فحص الدم ، وذلك من خلال عمل صوره دم شامله للتعرف علي نسبه خلايا الدماء الحمراء لان النسبه تبين سرعه تجلط الدماء في جسم المريض ، بالاضافه الي قياس معدل السكر بالدم.

- اجراء فحص بالاشعه المقطعيه للتأكد من حدوث نزيف دموي داخلي من عدمه.

- اجراء فحص بأستخدام الرنين المغناطيسي المشابهه للأشعه المقطعيه ، لكنه يمتاز بأنه يساعد علي توضيح حاله المخ وخلاياه من الداخل بشكل مفصل ، كما يساعد علي بيان مرور الدم من خلال الاورده بشكل طبيعي من عدمه.

 نصائح للوقايه من الجلطه الدماغيه 

سنذكر فيما يلي بعض النصائح التي يجب أتباعها والألتزام بها لتجنب الاصابه بالسكته الدماغيه ، وهي علي النحو التالي :

- تجنب تناول المدخنات بجميع انواعها.

- ممارسه التمرينات الرياضيه بأنتظام للحفاظ علي الوزن الصحي.

- تناول الاطعمه الصحيه من الخضروات والفاكهه.

- اذا كنت تعاني من احدي الامراض المسببه لتكوين الجلطات فاطلب من طبيبك وصف دواء مضاد للتجلط.

- اذا كنت تعاني من ضغط الدم المرتفع فأحرص علي قياس ضغط الدم بأستمرار لضمان أستقراره

أحدث أقدم

نموذج الاتصال