أغرب حالة توأم ملتصق فضل الموت معا على الإنفصال

 واحدة من أشهر قصص التوأم فى التاريخ ، فضلوا الموت معا على الإنفصال ، لم يقبلوا بإجراء عملية الإنفصال رغم مرض أحدهما حتى إنتقل المرض للأخرى وحدثت الوفاة.


التوأم الملتصق هما مولودان متصلان جسدا ببعضهما ، وتحدث حالة التوأم الملتصق عندما ينفصل المضغة بصورة جزئية فقط في مرحلة مبكرة من التكوين لتشكل جسمين منفصلين ، على الرغم من أن الجنينين يتكونان من هذه المضغة فإنهما يظلان ملتصقين جسديا غالبا في منطقة الصدر أو البطن أو الحوض ، ويمكن أن يشترك التوأم الملتصق في عضو داخلي واحد من أعضاء الجسم أو أكثر.


ولد الثنائي مارجريت وماري جيب في مقاطعة هامبدن، في ولاية ماساتشوستس بالولايات المتحدة الأمريكية في 20 مايو 1912 كتؤام ملتصق وقد ولدتا ولادة طبيعية.

أغرب وأشهر حالة توأم ملتصق

كانت مارجريت وتوأمها ماري ملتصقين عند الوركين في قاعدة العمود الفقري، وكانت أنظمة الدورة الدموية منفصلة إلى حد كبير، ولم يتشارك الثنائي أي أعضاء داخلية رئيسية .


بمجرد الولادة طلب الأطباء إجراء عملية فصل للتؤام الملتصق لكن الأهل رفضوا، وفي الثالثة من عمرهما ومع إنتشار صور كثيرة لهما تواصل الجراحون مع الأسرة لإجراء عملية فصل للثنائي لكن الأسرة أصرت على الرفض، ربما خافت الأسرة عليهما من عملية الفصل لأن عمليات الفصل في هذه الفترة كانت تؤدي في الغالب إلى الوفاة.


لم تلتحق ماري ولا تؤامها بالمدارس وأتما تعليمهما في المنزل عن طريق مدرسين خصوصيين، وفي سن السادسة عشر قررا هجر المنزل وعيش حياتهما الخاصة، كانت تجربة مثيرة أن يتشاركا في كل شيء، الملابس والهوايات والإهتمامات.


إلتحق الثنائي بالعمل الفني رغبة منهم في خوض تجربة فنية تضعهم في مصاف المشاهير على غرار الأخوات هيلتون (ديزي هيلتون وفايوليت هيلتون) وقدما بطولة مسرحية فودفيل ورقصوا وعزفوا على البيانو لكنهم لم يحققا الشهرة التي يطمحوا لها.


خطوبة مارجريت :


في سنة 1929 وهي بعمر السابعة عشر تمت خطبة مارجريت لكارلوس دانيال جوزيف من مكسيكو سيتي (العاصمة الفيدرالية للمكسيك)، وإلتقت به أثناء ظهورهما في عرض مسرحي في نيو أورلينز (أكبر مدن ولاية لويزيانا) ، تقدمت مارجريت وكارلوس جوزيف بطلب للحصول على رخصة زواج لكن هذا لم يتم، ولم يحدث حفل زفاف على الإطلاق ولا يعلم أحد على وجه الإطلاق مصير هذه العلاقة، لكن المؤكد أن الخطبة تمت وتم نشر صور الثنائي في الصحف والمجلات.

خطبة مارجريت

مصير الثنائي :


واصلت الشقيقتان تقديم عروضهما في الثلاثينيات وعملوا في السيرك وسافروا مع بارنوم وكول براذرز لعدد من الدول وظهروا في باريس وألمانيا وسويسرا والولايات المتحدة ، وفي عام 1942 تقاعد الثنائي من المسرح وعادوا إلى هوليوك مرة آخرى ليفتتحوا متجر ماري ومارجريت للهدايا، وظلوا في العمل حتى عام 1949 عندما تقاعدوا من الحياة العامة تماما وعاشوا حياة منعزلة تقريبا.


نهاية حزينة للتؤام الشهير :


مع تقدم التوأم في العمر بدأت مارجريت تعاني من مشاكل صحية وخضعت لعمليتين جراحيتين، واحدة في عام 1946 لإزالة حصوة من المثانة والأخرى في عام 1953 لإزالة ورم ليفي، لكن رفض الثنائي أساسا فكرة فك الإرتباط وكانا يرفضان مناقشة الفكرة من الأساس حتى لو كان هذا يعني وفاتهما سويا.


في عام 1966 تم تشخيص إصابة مارجريت بسرطان المثانة، وفي سنة 1967 إنتشر المرض في الرئتين وظل الثنائي يرفضون فكرة الإنفصال، وبنهاية عام 1967  إنتشر السرطان أيضا في ماري.


معاً حتى النهاية :


إستسلم التوأم للمرض في سن 55 عام ليرحل الثنائي سويا مثلما جاءا الى الدنيا سويا، في 29 أغسطس 1967 ولم يفصلوا حتى بعد الموت؛ وتم دفنهم في نعش مخصص لهما، لكي تظل قصتهما واحدة من أشهر قصص التوأم في التاريخ.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال