ساحر قديم تعلم سحرة مباشرة من هاروت وماروت ولماذا سجد لإبليس ؟!!

" هازارد " الشيطان الناطق والسحر الأسود ، قصة الساحر الأكبر في التاريخ .. 


الرجل الذي تعلّم سحرة مباشرة من هاروت وماروت و سجد لإبليس لإكتساب السحر ، كان من أخطر السحره في العالم ، وعرف بإسم " ناطق الشيطان " بسبب قوته وطغيانه ، وليعرف الأسرار المخبأة أستحضر أرواح الموتي عن طريق إستحضار القرين  . 

الشيطان الناطق والسحر الاسود

السحر ليس خرافة أو دروب من الخيال بل هو حقيقة أكدها القرآن الكريم ووثقها التاريخ القديم والحديث

وكان ذلك بعد موت " سليمان عليه السلام " حيث أخذ الجن الكتب التي كانت مع النبي سليمان وقالت هذا من تأويل سليمان فاتبعوه وأخذ الجن يعلم الناس السحر بعد كفرهم ، ولكنه إنطلاق للعالم من أرض بابل وآكد وأشور وسومر ، وكان البابليون الشعب الذي يؤرخ كل شئ كان لديهم نظام غريب للتاريخ حتي بات عندهم أكبر مكتبة شملت من مختلف العلوم من بينها السحر الأسود فذكرت إحدي هذه الألواح طلاسم من السحر روت قصة معارك بابل وكيف إنتصروا علي أعدائهم بمساعدة السحر والشعوذة . 


• { هازارد الشيطان } من هو ومن يكون ؟


قيل عن الساحر هازارد في التاريخ أنه ولد في بابل ، ويعد هازارد من أخطر سحرة العالم في سحر التنجيم وذلك في عام 1900 قبل الميلاد أي بعد مئات من الأعوام من هلاك النمرود ، وذلك لأنه يوجد إختلاف في حقيقة الساحر هازارد فمنه من يعتبره النمرود نفسه ومنهم من يقول أنه شخصية أسطورية ومنهم من ذكر أنه بعد زمن النمرود ، ولم تروي كتب التاريخ عن حياته الأولي لكنها أظهرت فقط مدي قوة سحره وطغيانه في بابل . 

هازارد والسحر الاسود

كان هازارد شديد التأثر بأساتذة السحر في أوروك وهي مدينة سومرية وبابلية تقع علي ضفاف نهر الفرات ، وتبعد عن مدينة أور حوال 35 ميل فقد تعلم طلاسم الشعوذة من ألواح السومريين وصقلها من فنون البابليين في السحر الأسود ولكنه اتي بسحر عظيم   . 


• تاريخ {هازارد} مع السحر 

لقد كان يريد سحراً خاص يعطيه قوة حقيقية خاصة لذلك كان يسعي لتعلم السحر القديم من الماجي .


والماجي هي كلمة بابلية تعني ( السحر الأسود ) ،  في عهد الملك النمرود وقيل أنه قام بسحر مانزازو تدل علي "أرواح الموتي" ، لتحضير القرناء وإكتساب سحراً من سحر عزرائيل وشمهازي أو كما يعرف بالشريعة الإسلامية بهاروت وماروت ، فقد كان يؤمن أن سحرهما من أشد وأفتك أنواع السحر الذي نزل في بابل فيعتقد والله أعلم أنه إستحضر بعض القرناء لجلب سحرهم بينما يذكر الكاتب أحمد خالد مصطفي في رواية أنتيخريستوس أنه قام بإستحضار قرين الفاتنة إنانا أو كما تعرف عند البابليين " عشتار " أميرة الجمال ، وخالطت الملوك وذلك من أجل نسخ تعاليم السحر القديم ، فإنانا أكثر من عاشر السحرة وخالط شرهم وقد خلدها الرومان في تاريخهم بإسم " فينوس " وإلهها اليونانيين بإسم "أفروديت" ، وأما العرب فعبدوها بإسم " اللات " ولكننا لم نجد أي نص تاريخي يؤكد علاقة هازارد مع إنانا .  


ذكر في معجم البلدان : إن أول من سكن بابل " نوح عليه السلام " ، وهو أول من عمرها ، وكان قد نزلها عقب الطوفان ، فسار هو ومن خرج معه من السفينة إليها لطلب الدفء ، فأقاموا بها وتناسلوا فيها وكثروا من بعد نوح ، وملكوا عليهم ملوكاً ، بنوا بها المدائن ، وإتصلت مساكنهم بدجلة والفرات ، إلي أن بلغوا من دجلة إلي أسفل كسكر ، ومن الفرات إلي ما وراء الكوفة . 


وجاء في التحرير والتنوير : 


بابل بلد قديم من مدن العالم ، وأصل الإسم باللغة الكلدانية باب إليو أي : باب الله ، ويرادفه بالعبرانية باب إيل ، كانت من أعظم مدن العالم القديم ، بناها أولا أبناء نوح بعد الطوفان فيما يقال ثم توالي عليها إعتناء أصحاب الحضارة من السومريين والآشوريين والبابليين أي أن بابل كانت أول بلاد ما بين النهرين في العراق وقد أسست علي شريعة التوحيد لله وظلت علي هذا الأمر لسنوات وقرون عديدة إلي أن ضل الناس وإنتشر السحر وعبدت الكواكب والأصنام من دون الله .

أحدث أقدم

نموذج الاتصال