إعلان العلماء عن أول روبوتات حية فى العالم أصبحت قادرة على التكاثر

 منذ أن بدأ العلماء فى تصنيع الروبوتات أضافوا إليها الخصائص البشرية واحدة تلو الأخرى حتى أصبح الذكاء الإصطناعى مصدر جدل دائم فى الأوساط العلمية ، إلى أن خرج علماء أمريكيون بجامعة " فيرمونت " وجامعة " تافتس " ومعهد " ويس للهندسة البيولوجية بجامعة هارفرد " بإعلان إبتكار أول روبوتات حية والمعروفة بإسم " xenobots " ، و بالرغم من أن هذه الروبوتات عرضها يقل عن المليمتر الا أن تلك الروبوتات الحية " xenobots " تمكنت من التقارب والتكاثر .


روبوتات حية قادرة على التكاثر

تم إكتشاف الروبوتات الحية xenobots عام ٢٠٢٠ م طول الواحد منها 0.04 بوصة ، صنعت المادة الحيوية

الخاصة بها من الخلايا الجذعية لقلب وجلد الضفدع الإفريقى ذى المخالب حيث قام العلماء بكشط الخلايا الجذعية الحية من أجنة الضفادع لتحتضن الروبوتات وبهذه الطريقة كونوا روبوت عبارة عن كائن حى مصنوع من خلية ضفدع غير معدلة وراثياً .


زينوبوتس xenobots

كثير من الناس يعتقدون أن الروبوتات مصنوعة فقط من المعادن او السيراميك والبلاستيك لكن الأمر لا يتعلق بما يصنع منه الإنسان الآلى بقدر ما يفعله وهو يعمل من تلقاء نفسة نيابة عن البشر .


بما ان الخلايا الجذعية خلايا غير متخصصة لديها القدرة على التطور الى انواع مختلفة من الخلايا فان الروبوتات المصنوعة من الخلايا الجذعية تعتبر كائنات حية لكن فيها جانب آلى يمكنه التحكم فيها .


من هنا قال العلماء اللذين ابتكروا الروبوتات الحية xenobots انها أول روبوتات صناعية لديها القدرة على التكرار الذاتى وانتاج نفسها ، ومن هنا شاع مفهوم انها قادرة على التكاثر .


قال العلماء ان هذا النوع من التكاثر البيولوجى هو نوع جديد تماماً يختلف عن التكاثر فى النباتات أو الحيوانات ، فالروبوتات الحية xenobots تستخدم " النسخ الحركى " وهى عملية معروفة تحدث على المستوى الجزيئى .


كما أوضح " مايكل ليفين " استاذ علم الأحياء ومدير مركز " ألن ديسكفرى " بجامعة " تافتس " والذى شارك فى البحث أنه عند تحرير خلايا جذعية من ضفدع ووضعها فى بيئة جديدة تستطيع روبوتات xenobots جمع وضغط الخلايا الجذعية السائبة معاً فى أكوام مكونة روبوت xenobots جديد وهو ما يعد نسلا له .


إذاً ما فائدة تكاثر هذه الروبوتات ؟!


يمكن استخدام هذا المزيج من البيولوجيا الجزيئية والذكاء الإصطناعى فى الكثير من المهام مثل : جمع الجسيمات البلاستيكية فى المحيطات ، فحص أنظمة الجذور والطب التجديدى وهذا هو الحل للإصابات المؤلمة والعيوب الخلقية والسرطان والشيخوخة .


فمن خلال التعرف على الطريقة التى يمكن بها لمجموعة من الخلايا أن تتقارب مع بعضها البعض فإن هذا يعنى إمكانية تطوير الأمر لتحسين قدرة الجسم البشرى على الإستشفاء الذاتى وبناء الخلايا الجديدة بسرعة أكبر من المعتاد .


فى حين أن هذا الإختراع قد يثير القلق والمخاوف لدى المجتمع إلا أن الباحثون قالوا ان هذه الروبوتات تحت السيطرة ويمكن تدميرها بسهولة لأنها قابلة للتحلل البيولوجى .

أحدث أقدم

نموذج الاتصال