درست العلوم السـ.ـ ياسـية وقدمتها ماما سميحة وهي بعمر الخامسة في برامج الأطفال ودخلت معـ ـركة مع السندريلا، معلومات عن الفنانة ليلي حمادة

 

نبذة مختصرة عن الفنانة ليلي حمادة 

ليلي حمادة… على الرغم من جمالها إلا أنه لم يساعدها في أخذ أدوار البطولة وكانت دائماً تجسد شخصية البنت الهادئة الرقيقة مما جعل جميع المشاهدين يحبونها ويعشقونها وهي شقيقة الفنانة ماجدة حمادة وشاركت معها في العديد من الأعمال منها “الشهد والدموع”.

فرغم ان مشوارها الفني كان قصيراً للغاية، لكنها نجحت خلاله في الوقوف أمام عمالقة الفن الكبار امثال سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة وأحمد مظهر ومحمود المليجي ونور الشريف وماجدة الصباحي، ورغم انوثتها إلا أنها لم تفكر في استغـ.ـ لال جـ.ـ سدها للحصول على الشهرة.

لذا في السطور القادمة سنذكر لكم أبرز المعلومات عن الفنانة ليلي حمادة و اهم المحطات الفنية والخاصة في حياتها. 

نشأة الفنانة ليلي حمادة وبدايتها الفنية 

الفنانة ليلي حمادة من مواليد الحادي والعشرين من شهر مايو لعام 1951 في محافظة القاهرة، قامت باكتشافها مديرة البرامج التليفزيونية “ماما سميحة” وقامت بتقديمها على شاشات التليفزيون ببرامج للأطفال وهي تبلغ من العمر الخامسة، كما أنها حصلت على شهادة البكالوريوس من كلية الاقتصاد والعلوم السـ.ـ ياسية.

ثم اكتشفها رمسيس نجيب وجعلها تشارك في أول أفلامها السينمائية “إمبراطورية ميم” عام 1972 امام فاتن حمامة وهي بعمر 21 عاما.

توالت بعد ذلك اعمال الفنانة ليلي حمادة الفنية ليصل رصيدها الفني الي اكثر من 110 عمل فني كان اخرها عام 2001 من خلال مشاركتها مع الفنان سامح حسين ومحمد ابو الحسن في مسلسل “البحث عن شمندل”.

حكاية الفنانة ليلي حمادة مع السندريلا 

ظلت الفنانة ليلي حمادة تقدم الأدوار الثانوية، حتى جاءها فرصة البطولة المطلقة فى فيلم “المغنواتى” عام 1979 مع علي الحجار وشكرى سرحان وسهير المرشدى والمنتصر بالله، ولكنه لم يحقق نجاحًا ولعل السبب أنه كان نسخة ثانية من فيلم “حسن ونعيمة” للراحلة سعاد حسنى، الذى عرضته وحقق نجاحًا كبيرًا.

ما وضع ليلي حمادة فى مقارنه معها وكانت فى صالح السندريلا بالتأكيد، وأتضح بعد ذلك أن هذا الفيلم تسبب فى غـ.ـضب سعاد حسنى وقالت عنه: “الأفلام الكلاسيكية لابد ألا تعاد مرة أخرى، وإذا قرر المنتجين إعادتهم لابد أن يبحثوا عن ممثلين على درجة كبيرة من الإتقان” لتعود الفنانة ليلي حمادة مرة أخرى للأدوار الثانوية.

أعمال الفنانة ليلي حمادة الفنية 

شاركت الفنانة ليلي حمادة في عدد من المسلسلات التلفزيونية ومنها “متـ.ـ اعب المهنة، المفـ.ـ سدون في الأرض، عودة الروح، عجايب، إشراقة القمر، ساعة ولد الهدى، من قصص الأنبياء، القـ.ـ ضاء في الإسلام، مـ.ـ ارد الجبل، الشهد والدموع، مغامرات ذكي الناصح، ضمير ابلة حكمت، الحب في عصر الجفاف” بالاضافة لعدد من السهرات التلفزيونية والمسلسلات الأذاعية.

اما في السينما فقدمت افلام نذكر منها “شلة المراهقين، حب أحلى من الحب، مراهقة من الأرياف، سكة العاشقين، إبلـ.ـ يس في المدينة، بريق عينيك، السـ.ـ لخانة، اللي خد حاجة يرجعها، سترك يارب، جفت الدموع، يمهل ولا يهمل”.

كما تعاونت مع المخرج يوسف شاهين في فيلمي “إسكندرية ليه” و“حدوتة مصرية” وجسدت في الاخير شخصية شقيقة الفنان نور الشريف.

وشاركت ايضا الفنانة ليلي حمادة في ثلاث مسرحيات وهما “المتحـ.ـ ذلـ.ـ قات” و”طبيب رغم انفه” وكلتاهما امام محمد صبحي ومسرحية “العمدة الفصيح” امام قدرية كامل وسامي سرحان.

اعتزال ليلي حمادة الفن 

يذكر ان الفنانة ليلى حمادة كانت مخطوبة للفنان حمدي حافظ ولكن الخطوبة لم تُتَوّج بالزواج وفي بداية التسعينات تزوّجت رجل أعمال مصري من أصل إيطالي وأنجبت منه ابنتين.

ولكنه طلب منها أن تترك الفن وبالفعل ابتعدت عن التمثيل وكانت تتنقل بين مصر وروما ثم عادت فترة للفن بمشاركتها في أعمال دينية و بعد فترة قصيرة ابتعدت عن الفن مرة أخرى واختفت هي وشقيقتها ماجدة حمادة عن الأضواء.

شقيقة ليلي حمادة فنانة معروفة 

للفنانة ليلي حمادة شقيقة صغري تعمل في الوسط الفني وهي الفنانة ماجدة حمادة والتي اشتهرت من خلال تقديمها لدور “مديحة” زوجة “ثروت” في مسلسل “يوميات ونيس” وفي مسلسل “ليالي الحلمية” والذي جسدت فيه شخصية “علية” الزوجة الثانية لسليم البدري، وأيضاً ظهرا معاً بمسلسل “الشهد والدموع” عام 1985.

ليلي حمادة و شقيقتها ماجدة حمادة مع والدتهما 

وتزوجت الفنانة ماجدة حمادة وعاشت بإيطاليا وذلك منذ عام 1976 إلى 1985 عام وعادت مرة أخري لتعمل بعدة مسلسلات ومنها “رأفت الهجان” و”الجنة المهجورة” و”ضمير أبله حكمت”، وفي عام 2000 قامت بارتداء الحجاب واختفت عن الأضواء.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال