جينيفر لوبيز الغلابة تخرّجت من الكونسرفتوار وتزوّجت مرتين.. أعطت السبكي تأشيرة دخول الوسط الفني ولهذا السبب خلعت الحجاب.. معلومات عن الفنانة عفاف رشاد


مولد ونشأة الفنانة عفاف رشاد 

اسمها بالكامل عفاف رشاد أحمد، اشتهرت فنيًا باسم “عفاف رشاد” ولدت في 30 ديسمبر 1957، وتخرّجت من المعهد العالي للموسيقى “الكونسرفتوار”.

بداية مشوار عفاف رشاد الفني واهم أعمالها

 الفنانة عفاف رشاد بدأت مشوارها الفني في فترة السبعينات، وشاركت في العديد من الأفلام والمسلسلات بجانب المسرحيات، ولعل أبرز أعمالها الفنية كان: “المحترفون، لن أغفر أبدًا، نساء خلف القضبان، العذراء والشعر الأبيض”.

كما ظهرت الفنانة عفاف رشاد في أفلام أخرى منها: “قلب الأسد، عبده موتة، سمير أبوالنيل، القشاش، ناشط في حركة عيال، آخر ديك في مصر، والحوت الأزرق”.

من المسلسلات التليفزيونية التي شاركت فيها الفنانة عفاف رشاد : “آدم وجميلة”، و”يا رجال العالم اتحدوا”، و”نحن لا نزرع الشوك”، و”نصف ربيع الآخر”، و”بوابة الحلواني”، “الاختيار”.

حياة الفنانة عفاف رشاد الشخصية 

تزوّجت الفنانة  عفاف رشاد مرتين طوال حياتها، المرة الأولى من الممثل سامي العدل وكان في بداية الأمر زواجًا سريًا ولم يستمرا طويلًا حتى تم الانفصال.

عفاف رشاد تزوحت السبكي وأدخلته الفن 

بعد انفصالها عن الفنان سامي العدل، تزوّجت عفاف رشاد للمرة الثانية من محمد السبكي، وكان لم يدخل حينها المجال الفني بعد، فتزوجته بعد ان تخرج من كلية الحقوق، وعمل مع أخيه “أحمد” في إدارة نادي الفيديو، أما الفضل في دخوله المجال الفني، فيرجع إليها، حيث كانت تصطحبه معها في التصوير، فأحب المجال الفني من خلالها، وأنجبت منه ابنها “عمر”، إلا أن هذا الزواج لم يستمر كثيرًا، وكان السبب في الطلاق هو الغيرة، حيث قالت:

“مينفعش أقبل أشوف جوزي مع دي ومع دي، وهو عشان منتج كانت البنات حواليه”

وبعد الطلاق ربت ابنها بنفسها والذي كان عمره حينها عامين، وصرحت في برنامج “هوليوود الشرق” عن ندمها على الطلاق، حيث قالت بأن كل الرجالة بهذا الشكل وكان عليها أن تستحمل من أجل ابنها ليتربى وسطيهما، ويعرفه الصح والخطأ.

المعروف أن عمر نجل الفنانة عفاف رشاد يعمل حاليا جراح مخ وأعصاب في القصر العيني. 

ارتبط اسم الفنانة عفاف رشاد بالفنان القدير عماد رشاد لفترة طويلة، حيث ظنّ الكثيرون أن عماد رشاد يكون شقيق عفاف رشاد، ولكن هذا غير صحيح، فهو مجرد تشابه أسماء فقط. 

عفاف رشاد جينفير لوبيز الغلابة 

في مارس 2021 أثارت الفنانة  عفاف رشاد، ضجة كبيرة بين جمهورها بالوطن العربي وذلك بسبب إطلالتها الجديدة والمفاجئة.

حيث تداول حينها عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لعفاف رشاد، تظهر فيها بشعر أشفر وإطلالة شبابية إذ تبدو أصغر من عمرها، مما جعل البعض يشبهها بـ”جينيفر لوبيز الغلابة”.

وعلقت الفنانة عفاف رشاد على الجدل الدائر حول صورتها الجديدة، في تصريحات لمواقع صحفية مصرية، إذ قالت: “اتفاجئت إن الصورة بقت تريند ومش عارفة أعمل إيه في المصيبة دي”.

وتابعت عفاف رشاد : “ناس بتجيب صور ليا من مسلسل (ولد الغلابة)، وتقولك شوف دي عندها 70 سنة وعاملة إيه؟ الكلام ده ضايقني، أنا عاملة مكياج خفيف ومفيش أي تجميل وغيرت لون شعري بس”.

عفاف رشاد خلعت الححاب لهذا السبب 

من أشهر المواقف التي مرّت بها الفنانة عفاف رشاد في حياتها الخاصة، كان ارتدائها للحجاب عام 2014 وبالتحديد بعد عودتها من الحج، لتخلعه بعد عامين فقط.

صدمت الفنانة عفاف رشاد جمهورها بعدما قررت خلع الحجاب مرّة آخرى، حيث بررت اتخاذها لهذا القرار بأن الحجاب يصيبها بصداع نصفي.

إذ قالت إنها خلعت الحجاب بسبب معاناتها من صداع نصفي وكهرباء زائدة، وشددت على أن الحجاب هو حجاب القلب وليس المظهر فقط، وتابعت أن الدين المعاملة وليس بالملابس

أحدث أقدم

نموذج الاتصال