أخوه فنان معروف ونفاه والده للسودان ليمنعه من التمثيل وعمل ككاتب حسابات قبل دخوله الفن.. معلومات عن الفنان فؤاد شفيق


مولد ونشأة الفنان فؤاد شفيق 

الفنان فؤاد شفيق اسمه الحقيقي محمد فؤاد شفيق، وقد ولد فى بركة الفيل بالسيدة زينب في 13 أكتوبر لعام 1899 وحصل على شهادة الكفاءة من المدرسة السعيدية عام 1919 وهو الشقيق الاصغر للفنان حسين رياض.

بداية حب فؤاد شفيق للفن 

يعتبر والدهما محمود شفيق رياض أول من أدخل صناعة دباغة الجلود فى مصر، بعد أن أقام أول مصنع لدباغة الجلود فى مصر القديمة بجوار سور مجرى العيون.

ولأنه كان من محبي الفن، فقد كان يصطحب أبناءه الثلاثة “حسين ومصطفى ومحمد فؤاد” معه إلى مسرح الشيخ سلامة حجازي، ومن هنا بدأ عشق الشقيقين حسين رياض وفؤاد شفيق للفن والتمثيل.

قرر الولد الأكبر الفنان حسين رياض احتراف التمثيل ضد رغبة الأسرة، واضطر إلى ترك المنزل والاستقلال بحياته وأيضا إلى تغيير اسمه بعيدا عن اسم والده واختار اسم حسين رياض كإسم فني له.

والد فؤاد شفيق نفاه إلي السودان 

عقب حصول الفنان فؤاد شفيق علي شهادة الكفاءة بدأ يفصح عن عشقه أيضًا للفن وعندما علم والده نفاه الي السودان، حيث عمل هناك ككاتب حسابات بقسم الري بحكومة السودان وبقي هناك ما يقارب العشر سنوات وتزوج خلالها هناك.

بعد وفاة والد الفنان فؤاد شفيق بخمس اعوام عاد إلى مصر وبالتحديد عام 1924 وقرر التفرغ للتمثيل وتحقيق حلمه.

بداية مشوار فؤاد شفيق في التمثيل 

انضم فؤاد شفيق بعد ذلك إلى فرقة جورج أبيض وكانت أول أدواره بالفرقة هو دور ضابط بمسرحية “الشرف الياباني”، وقد استمر بالفرقة لمدة عامين تقريبا.

وبعدها  انضم الفنان فؤاد شفيق إلى فرقة نجيب الريحاني ثم فرقة أمين صدقي التي مثل معها بمسرحيتي “ليلة في العمر” و”عصافير الجنة”.

مع بداية تأسيس فرقة “فاطمة رشدي” عام 1927 انضم الفنان فؤاد شفيق للفرقة واشترك في عدد كبير من عروضها التي أبدع في إخراجها المخرج القدير عزيز عيد، وقد ظل محتفظا بعضوية الفرقة حتى تاريخ تأسيس الفرقة القومية عام 1935.

وفي نهاية الثلاثينيات دخل الفنان فؤاد شفيق عالم السينما من خلال فيلم “الدفاع” عام1935 وهو من إخراج وبطولة الفنان يوسف وهبي، وقد شاركه البطولة كل من الفنانين أمينة رزق، سراج منير، فردوس حسن،

أهم أعمال الفنان فؤاد شفيق في الفن 

شارك الفنان فؤاد شفيق في العديد من الأفلام السينمائية ومنها “سلامة في خير، أنا طبعي كده، دنانير، يوم سعيد، جوهرة، برلنتي، قبلة في لبنان، كازينو اللطافة، عروس النيل، سفير جهنم، المليونيرة الصغيرة، منديل الحلو، فتاة السيرك”.

أما في المسرح فقدم اعمال منها “بداية ونهاية، السبنسة، المليونير، ملك القطن، القضية، الناس اللي فوق، شمس النهار”، بالاضافة الي المسلسلات الأذاعية “عزيزة ويونس، قصر الشوق”وكانت اخر اعماله مسرحية “سكة السلامة” عام 1963.

شارك “شفيق” أيضًا بمجال الإخراج أيضا، حيث قام بإخرج مسرحية “مراتي هي السبب” عام 1952 من تأليف عزت السيد إبراهيم وكانت من بطولة محمد الطوخي، عفاف شاكر، ثريا فخري، عبد الغني قمر.

أعمال جمعت بين فؤاد شفيق و حسين رياض 

الجدير بالذكر أن الشقيقين الفنان حسين رياض والفنان فؤاد شفيق قد جمعتهما عدة أعمال فنية سواء في المسرح أو السينما، ففي المسرح تعونا معا في مسرحيات “الدكتور” و”مصرع كليوباترا”.

أما في مجال السينما فقد شاركا معا في أفلام منها “حب من السماء” و”الزلة الكبرى” و”الأم القاتلة” و”أم رتيبة”. 

جوائز وأوسمة حصل عليها الفنان فؤاد شفيق 

رغم أنه لم يحظ بنفس شهرة شقيقه، إلا أن الفنان فؤاد شفيق قدم أعمالاً متميزة وحصل على العديد من الجوائز، منها وسام من الملك محمد الخامس 1951 ملك المغرب ووسام الفنون من الدرجة الأولى عام 1962.

حياة الفنان فؤاد شفيق الشخصية

تزوج الفنان فؤاد شفيق مرة واحدة في حياته من سيدة خارج الوسط الفني و رزق بـ 6 أبناء، أحدهم عمل في التمثيل وهو حسن شفيق، وتوفي بشكل مفاجئ عام 1972، وشارك في فيلم “العميل 77” وكان مفتش في التربية والتعليم، ولم يعترض والده على خوض مجال التمثيل.

الفنان فؤاد شفيق و زوجته 

وفاة الفنان فؤاد شفيق 

توفي الفنان فؤاد شفيق في الثاني من شهر ستمبر لعام 1964 إثر ذبحة صدرية مفاجئة عن عمر ناهز الــ 64 عاما بعد ان قدم اكثر من ثمانين عملا فنيا مابين المسرح والسينما. 

وقد توفي شقيقه الفنان حسين رياض بعده باشهر قليلة، وتحديدا في يوم 17 يوليو 1965 عن عمر يناهز 68 عاما.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال