مطربة الجيل تزوّجت مرتين واكتشفها عبد الوهاب.. اشتهرت فنياً مع بليغ حمدي وتم ترحيلها من مصر.. محطات في حياة ميادة الحناوي


نبذة مختصرة عن المطربة ميادة الحناوي 

هي مطربة موهوبة تمتعت بصوت جميل ومميز، حصدت لقب “مطربة الجيل”، اكتشفها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب وانطلقت فنيًا مع الراحل بليغ حمدي.

إنها المطربة السورية ميادة الحناوي، التي تربت داخل بيت يقدر الغناء فتأثرت بوالدتها وورثت منها الصوت الجميل، بدأت مشوارها وهي صغيرة حيث غنّت لأول مرّة أمام عبد الوهاب وهي بسن الـ15.

تعد حياتها مليئة بالأسرار، لذا في هذا المقال سيذكر لكم أبرز المعلومات عن مطربة الجيل الفنانة السورية ميادة الحناوي وأهم المواقف التي مرّت بها في حياتها.

مولد ونشأة المطربة ميادة الحناوي 

ولدت ميادة بكري الحناوي وهذا هو إسمها بالكامل في حي الجلوم الكبرى بالقرب من مدينة حلب في سوريا في الثامن أكتوبر عام 1959ولقبت بـ”مطربة الجيل”، وكانت والدتها عدوية النجار صاحبة صوت جميل تغني في الأعراس وحفلات النساء وتصحب بناتها معها ميادة وفاتن الحناوي، ميادة هي الشقيقة الكبرى للمطربة الراحلة ​فاتن الحناوي​، التي اشتهرت بسوريا وغنّت لحافظ الأسد.

سبقت المطرية الراحلة فاتن الحناوي أختها ميادة في الغناء حيث ظهرت في برنامج للهواة قبل أن تشارك في مهرجان الموسيقا العربية في القاهرة أكتوبر عام 1959ولقبت بـ”مطربة الجيل”، وكانت والدتها عدوية النجار صاحبة صوت جميل تغني في الأعراس وحفلات النساء وتصحب بناتها معها ميادة وفاتن الحناوي وهي الشقيقة الكبرى للمطربة الراحلة ​فاتن الحناوي​، التي اشتهرت بسوريا وغنّت لحافظ الأسد.

سبقت المطرية الراحلة فاتن الحناوي أختها ميادة في الغناء حيث ظهرت في برنامج للهواة قبل أن تشارك في مهرجان الموسيقا العربية في القاهرة.

بداية موهبة المطربة ميادة الحناوي 

تربت المطربة السورية ميادة الحناوي داخل بيت يقدر الفن والغناء كما ذكرنا، لذا نشأت هي وشقيقتها المطربة السورية الراحلة فاتن الحناوي عاشقتان للغناء.

فقد ورثت ميادة وشقيقتها فاتن جمال الصوت من والدتهما التي كانت تعشق أغاني السيدة أم كلثوم لذا تربت ميادة على أغاني كوكب الشرق.

ميادة الحناوي اكتشفها محمد عبد الوهاب 

وحلمت ميادة في طفولتها بأن تغني من ألحان الكبار، وذات يوم تحقق الحلم والتقت بموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب في بلودان بسوريا وهي طفلة تبلغ من العمر 15 عامًا.

ويومها غنّت ميادة أمام عبد الوهاب أغنية “لسه فاكر” للسيدة الكبيرة أم كلثوم، فأعجب بصوتها وطلب منها القدوم لمصر ليتبناها فنيًا وذلك بعد حصل على موافقة والدها لأنها كانت قاصرًا.

أولي خطوات ميادة الحناوي بالفن 

بالفعل جاءت ميادة الحناوي عام 1977 برفقة شقيقها “عثمان الحناوي” وأقيمت بشقة في القاهرة، حيث جهز لها الموسيقار محمد عبد الوهاب خصيصًا ألحان خاصة لها.

وظلّت ميادة الحناوي في مصر لمدة وصلت إلى عامين وخلال هذه الفترة كانت ميادة تتجهز للانطلاق لعالم الشهرة، حتى غارت منها نهلة القدسي زوجة موسيقار الأجيال.

وبعد أن استقرت المطربة السورية ميادة الحناوي في مصر لمدة عامين تدربت خلالها على يد محمد عبد الوهاب وكانت تجهّز حينها لغناء أغنية “في يوم وليلة” التي غنّتها الراحلة وردة جاءتها الصدمة.

حيث تمثلت هذه الصدمة والعقبة الأولى في مشوار ميادة الحناوي الفني في قرار عاجل من النبوي إسماعيل، وزير الداخلية المصري في عهد السادات بترحيلها من مصر.

الغيرة سبب ترحيل ميادة الحناوي من مصر 

كشفت المطربة ميادة خلال لقاء تليفزيوني سابق، عن سبب ترحيلها عن مصر إذ قالت إن السبب يرجع إلى “غيرة الستات”، مؤضحة أن السيدة نهلة القدسي زوجة عبد الوهاب هي وراء ترحيلها.

وقالت ميادة الحناوي إن: “نهلة القدسي زوجة موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب غارت من اهتمامه بها، فطلبت من وزير الداخلية المصري النبوي اسماعيل ترحيلي من البلاد”.

وتابعت ميادة: “كنت أحمل إقامة في مصر تجدد كل 6 أشهر، وفوجئت بوجود ضابطين أمام منزلي اصطحبوني إلى مكتب مدير الهجرة والجوازات وأخبروني بقرار ترحيلي إلى لبنان بدون أسباب”.

وواصلت المطربة السورية ميادة الحناوي: “لم يسمح لي حتى باصطحاب ملابسي، وكنت بوقتها طفلة ظللت أبكى، فأنا عانيت كثيرًا وظلمت كثيرًا، وقيل إني أهدد أمن مصر وأنا بوقتها كنت ابنة 16 عامًا أهدد أمن مصر كيف”.

وبعد ترحيلها حاولت المطربة السورية ميادة الحناوي العودة إلى مصر مرة أخرى ولكنها فوجئت بمنعها من العودة برًا وبحرًا وجوًا وسمح لها بالدخول لمصر بعد 13 عامًا.

ميادة الحناوي اشتهرت فنياً مع بليغ حمدي 

بعد أن رحلت المطربة السورية ميادة الحناوي عن مصر سافرت إلى وطنها سوريا، وهناك واصلت الغناء مع الملحن محمد الموجي، واستمع لها الملحن بليغ حمدي الذي أعجب بصوتها وسافر من لندن إلى دمشق.

وطلب الملحن الراحل بليغ حمدي من صبحي فرحات أن يلتقي بميادة وبالفعل جاء إلى دمشق وعاش فيها 4 سنوات قدمت المطربة ميادة الحناوي معه أجمل الأغاني أبرزها “أنا بعشقك” و”الحب اللي كان”، ”مش عوايدك” وغيرها الكثير.

وتعاونت ميادة الحناوي خلال مشوارها الفني مع كبار الملحنين وقدمت العديد من الأغاني المتميزة الناجحة التي حققت نجاحًا كبيرًا في مصر والوطن العربي.

حياة المطربة ميادة الحناوي الشخصية 

تزوّجت المطربة ميادة الحناوي مرتين، المرة الأولى وهي صغيرة من وزير سوري لم تكشف عن اسمه ولكن يقال إنه وزير الداخلية “عدنان دباغ” الذي توفي وهي تبلغ من العمر 16 سنة.

وتزوّجت ميادة للمرة الثانية من رجل سوري يدعى “مهند أحمد” واستمرت معه لأكثر من 10 سنوات وطلبت منه الطلاق فرفض ذلك مما جعلها تلجأ إلى المحاكم وتنهي زواجها بالخلع عام 2009.

ولم ترزق المطربة السورية ميادة الحناوي من زيجاتها أي أطفال وكان ذلك رغبةً منها حيث أعلنت في أكثر من حوار لها عدم ندمها على قرار عدم الإنجاب بل ندمت على الزواج.

ويذكر أن المطربة ميادة الحناوي كانت قد ارتبطت عاطفيًا بالملحن المصري محمد سلطان، زوج المطربة الراحلة فايزة أحمد بعد رحيل الأخيرة إلا أن هذه العلاقة لم تكتمل وأصبحا أصدقاء.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال