فنان بدرجة مهندس دخل التمثيل صدفة وشقيقه فنان معروف.. شارك في الحرب ضد الإحـ.تلال ويكره وصفه بـ المتحـ.رش ..محطات في حياة الفنان حمدي الوزير


نبذه مختصره عن الفنان حمدي الوزير

 أشهر متحـ.رش عرفته السينما المصرية، لم يكن يحلم بالتمثيل يومًا ما وكل ما كان يشغل باله هو الإخراج المسرحي، لذا سافر خارج مصر لدراسة المسرح.

إنه الفنان المصري حمدي الوزير، الذي تربى داخل أسرة فنية، رغم دراسته البعيدة عن الفن إلا أنه حرص على دراسة المسرح بالخارج وعاد ليبدع فأصبح واحدًا من أشهر الفنانين بمصر والوطن العربي.

ورغم شهرته الكبيرة إلا أن بعض لا يعلم عنه أي شيء إلا نظرته الشهيرة في فيلم “قبضة الهلالي”، لذا في هذا المقال سنذكر لكم أبرز المحطات في حياة الفنان حمدي الوزير. 

مولد ونشأة الفنان حمدي الوزير

اسمه الحقيقي أحمد سيد أحمد الوزير، واشتهر فنيًا باسم “حمدي الوزير”، هو ممثل مصري ولد في 29 أبريل 1955 بمدينة بورسعيد، وتخرّج من كلية الهندسة بجامعة جنوب الوادي. 

الفنان حمدي الوزير مع أسرته

شقيق حمدي الوزير فنان معروف

تربى داخل أسرة فنية، فشقيقه الأصغر هو الفنان عبده الوزير، كما أن لهما شقيق آخر هو حسن الوزير لكنه لم يظهر كثيرًا في السينما والتليفزيون المصري.

ويذكر أن الفنان عبده الوزير، شقيق حمدي الوزير، شارك في أعمال مميزة بالسينما والتليفزيون من أهم: “أخو البنات”، “أبناء ولكن”، “العصيان”، “البرئ”، “الاحتياط واجب”.

الفنان عبده الوزير شقيق حمدي الوزير


حياة الفنان حمدي الوزير الشخصية

تزوّج الفنان حمدي الوزير، من سيدة خارج الوسط الفني ولديه بنتان الكبرى “مي” تعمل صحفية وكاتبة والثانية تدعى “سمر”، وغير متاح أي معلومات آخرى عن عائلته. 

 حمدي الوزير شارك في الحرب ضد الإحتلال

نشأ الفنان المصري حمدي الوزير في مدينة بورسعيد حيث نما بداخله حب المقاومة من أجل الوطن، لذا فهو أول من شكّل أول فصيلة مقاومة شعبية بعد حرب 1967.

وحكى الفنان حمدي الوزير في لقاء تليفزيوني سابق، كيف تأثر بالبيئة التي نشأ فيها بقوله: “أنا تربيت على حب الوطن وكنت أول من شكّل أول فصيلة مقاومة شعبية بعد حرب 1967”.

وتابع حمدي الوزير: “والتحقت بالقوات المسلحة خلال تلك الفترة كأصغر جندي يلتحق بالجندية لأداء الواجب الوطني خلال تلك الفترة”.

وحكى حمدي الوزير في حوار صحفي سابق سر خروجه في مظاهرة ضد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر إذ قال: “كان اندفاع شباب غضبت جدًا من عبد الناصر بعد مبادرة روجرز”.

وتابع حمدي: “وخرجت فى مظاهرة سلمية ضده ولكني اكتشفت بعد ذلك أننى كنت مخطئًا لأنى لم أدرك أن الرئيس كانت لديه رؤية سياسية”.

واختتمت حمدي: “وأن هذه المبادرة كانت السبب فى إنشاء حائط الصواريخ الذى حمى مصر فى أكتوبر 1973 لذا بعدما علمت بكل هذا وقدرت الموقف ضربت تعظيم سلام للزعيم الراحل جمال عبد الناصر”.

حمدي الوزير يدخل الفن صدفة

لم يحلم الفنان المصري حمدي الوزير بالتمثيل، حيث كان يشغل باله دائمًا أن يصبح مخرجًا مسرحيًا ومع ذلك درس بكلية الهندسة واتجه لدراسة المسرح خارج مصر وعندما عاد للوطن عمل بالتمثيل صدفة.

فبعد أن انتهى الفنان المصري حمدي الوزير من دراسة الهندسة بجامعة جنوب الوادي، تم تعيينه مشرفًا فنيًا بقصر الثقافة في بورسعيد وهنا أخرج مسرحيات عديدة وبعدها سافر خارج مصر ليدرس داخل ورش المسرح.

وقال حمدي الوزير عن هذه الفترة: “لم أحلم أن أكون ممثل، ولكن كنت أحلم أن أصبح مخرج، حيث كنت مخرج مسرح وكنت مبشر جدًا، ولكن دخولى مجال التمثيل كان بالصدفة”.

وتابع: “بعد ما أنهيت فترة تجنيدي ودراستي تم تعييني مشرفًا فنيًا على قصر الثقافة في بورسعيد وأصقلت موهبتي بالدراسة بعدما سافرت إلى النمسا وفيينا وهولندا على حسابى الخاص لدراسة المسرح”.

وعندما عاد حمدي الوزير إلى مصر عمل بالتمثيل صدفة وذلك عندما تقابل صدفة في بداية مشواره مع المخرج الكبير محمد خان في عام 1980 والذي قدم أول عمل معه وهو فيلم “الأبالسة”. 

أهم أعمال الفنان حمدي الوزير في السينما

بعد ذلك اشترك الفنان حمدي الوزير في عدد كبير من الأعمال السينمائية حيث قدم عام 1981 فيلم “الإنسان يعيش مرة واحدة”، أما عام 1982 فقد شارك فيه بـ 4 أفلام متتالية وهم “المحاكمة، العوامة رقم 70، الثأر، سواق الأتوبيس، وتوالت عليه الأعمال السينمائية بعد ذلك، وكان دوره في فيلم “المغتصـ ـبون” الذي صدر في عام 1989 هو الأقوي في تاريخه الفني؛ وأيضًا في عام 1990 شارك في فيلم “العفاريت” مع المطرب عمرو دياب، والفنانة المعتزلة مديحة كامل.

حمدي الوزير اشتهر في دور “المتحـ.رش” 

استطاع الفنان حمدي أن يترك بصمة في كل أدواره التي قدمها في السينما رغم أنه لم يحصل على دور البطولة إلا أنه مشهور لدى الجماهير بأدواره، خاصة دور “المتحـ.رش”.

وقد إزدادت شهرة الفنان حمدي الوزير أكثر من خلال فيلم “قبضة الهلالي” وتجسيده شخصية “فيومي أبو ركبة”، أمام الفنان يوسف منصور والفنانة ليلي علوي، في عام 1991، والذي قد رفض في البداية المشاركة فيه ولكن بسبب أزمة مالية يمر بها إضطر إلي الموافقة.

“كانت تهديد”.. حمدي الوزير ونظرته الشهيرة

اشتهر الفنان حمدي الوزير بنظرته في فيلم “قبضة الهلالي”، حيث توقع البعض أن هذه النظرة كانت موجهه للفنانة ليلى علوي.

وأوضح الفنان حمدي الوزير أن نظرته لم تكن موجهه للفنانة ليلى علوي، كما أنها لم تكن نظرة تحـ.رش بل كانت نظرة تهديد للفنان يوسف منصور.

وقال حمدي إن نظرة المتحـ.رش الشهيرة له لم تكن موجهة للفنانة ليلى علوي، ولكن الحقيقة أن المخرج إبراهيم عفيفي قد طلب منه أن يوجه نظرة تهديد للفنان يوسف منصور، بينما كانت ليلى تقف بجانبه.

واضاف الفنان حمدي الوزير أن الجمهور والمشاهدين يظنون أنه إنسان شرير، ولكنه قال بأنه ليس له أي ذنب في تأثير الدور علي من يشاهده، فهو في الحقيقة علي المستوي الشخصي وبعيدًا عن الفن إنسان طيب، وذلك حسب ما قاله في إحدي الحوارات الصحفية.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال