كيف اتعامل مع ألم الثدي بعد استئصال الورم؟

كيف اتعامل مع ألم الثدي بعد استئصال الورم؟


لا تنتهي معاناه مريضات سرطان الثدي بمجرد أستئصال الورم ، وبالرغم من انه قد لا يسبب الالم قبل الأستئصال ، الا انه بعد الخضوع للجراحه قد تعاني بعض المصابات من الالم.

موقع "جنتنا" يستعرض الان في التقرير التالي ، اسباب الم الثدي بعد الأستئصال ، وابرز الطرق للتعامل معه ، وفقا لموقع "very well health".

 أسباب الم الثدي بعد الأستئصال 

الم الثدي بعد الأستئصال يمكن ان يكون نتيجه لعده اسباب. هنا بعض الاسباب المحتمله :

- التهاب : قد يحدث التهاب في منطقه الجراحه بعد الأستئصال ويسبب الما. قد يكون هذا سطحيا مثل التهاب الجرح او عميقا مثل التهاب النسيج الداخلي.

- تجمع السوائل : قد يحدث تجمع للسوائل في منطقه الجراحه بعد الأستئصال ، وهذا يمكن ان يسبب ضغطا والما.

- التهاب العصب : قد يتضرر الاعصاب خلال عمليه الأستئصال ، وهذا يمكن ان يؤدي الي التهاب العصب وظهور الم مرتبط به.

- ندبات : قد تتكون ندبات في منطقه الجراحه ، وهذة الندبات قد تكون مؤلمه لبعض الاشخاص.

تقلب سكر الدم - اليك أسبابه وكيفية الوقاية منه

طعام يمنع الطبيب تناوله لمرضي حساسية الجلد

لماذا لديك التهاب في الحلق؟ هناك أسباب كثيرة منها كورونا...

- توتر عضلي :قد يحدث توتر في العضلات المحيطه بالثدي بعد الأستئصال ، وهذا يمكن ان يسبب الما.

 كيف يمكن التعامل مع الم الثدي بعد الأستئصال؟ 

هناك بعض الخطوات التي يمكن ان تتخذها المريضه لتخفيف الالم بعد الأستئصال :

- أستخدام الادويه الموصوفه : يمكن للاطباء وصف ادويه لتخفيف الالم مثل المسكنات البسيطه مثل الاسيتامينوفين او المسكنات القويه مثل المواد المضاده للألتهاب غير الستيرويديه.

- تطبيق الثلج او الحراره : يمكن أستخدام وضع الثلج علي ان يكون مغلف في قماش علي المنطقه المؤلمه لمده 15 الي 20 دقيقه لتخفيف الألتهاب وتخدير الاعصاب. بالمثل يمكن أستخدام الحراره من خلال وضع قطعه قماش دافئه أ لتخفيف الالم وتحسين الدوره الدمويه في المنطقه المصابه. لكن يجب أستشاره الطبيب حول اي توصيات خاصه بشأن أستخدام الثلج او الحراره.

- الراحه والدعم : ينصح بمنح الجسم والثدي فترات كافيه من الراحه بعد الأستئصال. يمكن أستخدام حشوات طبيه خاصه لدعم الثدي وتخفيف الضغط عليه ، وقد يساعد ذلك في تقليل الالم.

- تمارين الأسترخاء وتقنيات التنفس : يمكن ان تساعد تقنيات التنفس العميق وتمارين الأسترخاء في تقليل الالم والتوتر العضلي. يمكن تعلم هذة التقنيات من خلال الأستشاره مع اخصائي العلاج الطبيعي.

ممارسه النشاط البدني بشكل تدريجي : بعد الأستئصال ، يجب أستئناف النشاط البدني ببطء وتدريجيا بعد موافقه الطبيب المعالج. النشاط البدني المعتدل يمكن ان يساعد في تحسين الدوره الدمويه وتخفيف الالم.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال