وحش بحيرة لوخ نيس الأسطوري

 كلنا نعلم أن الأساطير الشعبية المتوارثة تضيف القليل من التوابل والسحر إلي حياتنا .


من بين هذه الأساطير نجد أسطورة وحش بحيرة لوخ نيس هي جزء من الخيال الجماعي للعالم كله ، علي الرغم من أنها منتشرة بشكل خاص في الغرب .


يصل ما لا يقل عن مليون ونصف المليون سائح إلي بحيرة لوخ نيس في إسكتلندا كل عام . 


يأتي الجميع إلي المكان لنفس الغرض لإكتشاف أشهر مخلوق بحري للبشرية ، وحش بحيرة لوخ نيس علي الرغم من عدم إثبات وجوده ، يأتي الجميع إلي هذه المدينة علي أمل رؤيته . 


يعد وحش بحيرة لوخ نيس أحد أقدم أساطير إسكتلندا ، بالإضافة إلي الكنب والبرامج التليفزيونية والأفلام الملهمة ، فقد أوجدت صناعة سياحية رئيسية حولها. 


ربما يكون أحد أشهر المخلوقات التي تجاوز غموضها عقوداً حتي يومنا هذا هو وحش لوخ نس Loch Ness Monster وهو مخلوق كان بطلاً للعديد من الحكايات والأساطير الحضرية وكان جزءاً من الفولكلور في واحدة من أكثر المناطق غموضاً في العالم ، المرتفعات الأسكتلندية.


فما هي قصة وحش بحيرة لوخ نيس أهو حقيقي أم أنها مجرد أسطورة شعبية توارثتها الأجيال ؟ 

وحش بحيرة لوخ نيس

»بحيرة لوخ نيس :


بحيرة لوخ نيس الشهيرة هي واحدة من أكبر وأعمق المسطحات المائية في المملكة المتحدة. 


تنخفض ضفافها شديدة الإنحدار إلي عمق يزيد عن 240 متراً وهي أطول سلسلة بحيرات تمتد علي طول غريت غلين. 


تقع جنوب غرب إينفيرنيس "عاصمة المرتفعات" ، ويمكن السفر علي الحافة الغربية بالسيارة وهي منطقة تشتهر بمناظرها الخلابة ، وتحيط بها القري الخلابة مثل بهو ودوريس . 


بالقرب من قلعة Urquhart الجميلة المشهورة عالمياً ، والتي تعد مكاناً رائعاً لنزهة رومانسية ، وفي بلدة Drumnadrochit يمكنك زيارة مركز ومعرض Loch Ness و Nessieland ، حيث يمكنك معرفة المزيد عن التاريخ الطبيعي للبحيرة والأساطير والألغاز المتعلقة بها.  


»قصة وحش بحيرة لوخ نيس :


كما هو الحال في كثير من الأحيان مع هذا النوع من القصص ، فإن إنتشار الأسطورة يرجع إلي "الكلام الشفهي" أو الروايات الشفوية والمكتوبة لاحقاً التي نجت حتي يومنا هذا .

علي وجه التحديد كانت هناك شائعات لأكثر من 1600 عام عن وجود وحش مزعوم في البحيرة في مرتفعات إسكتلندا.


تتميز بحيرة لوخ نيس بشكل غريب للغاية وطويل يمتد علي طول الصدع الذي يعبر هذه المنطقة في المرتفعات من إينفيرنيس إلي الشمال إلي فورت ويليامز ( إلي الجنوب ) ، وهذا هو المكان الذي عاش فيه "وحش بحيرة لوخ نيس" .


أقدم مرجع معروف أشار لوجود ذلك الوحش موجود في نص من القرن السابع بعنوان "حياة القديس كولومبا" ، كان هذا القديس مبشراً أيرلندياًمكلفاً بجلب المسيحية إلي إسكتلندا.  

يعود تاريخ الوحش إلي عام 565 ، عندما كان يُعتقد أن المبشر الأيرلندي كولومبا من أيونا قد صادف وحشاً في نهر نيس .


في وقت لاحق في عام 1933 ، نشرت صحيفة The Inverness Courier تقريراً عن رؤية ما يعتقد أنه وحش بحري عملاق ، ووصف المقال مخلوقاً يشبه الحوت ومياة البحيرة "متماوجة ومتتالية" حوله .


منذ تلك اللحظة إنتشرت أسطورة وحش لوخ نيس بشكل كبير بين سكان المنطقة وفي باقي دول أوروبا. 


بعد ذلك أصدر عالم الحيوانات المشفرة روبرت غولد المنشورات الأولي عن وحش لوخ نيس . 


علم الحيوانات المشفرة هو أحد العلوم الزائفة العديدة الموجودة ، حيث يحاول شرح وجود كائنات الفولكلور ، مما زاد من شهرة ذلك الوحش المهيب والضخم .


كانت إحدي الأفكار الأولي التي أثارت الإهتمام بهذا الحيوان المزعوم هي تقرير قدمه الرحالة جورج سبايسر في عام 1934 ، والذي أعرب فيه بكلمات واضحة عن أنه شاهد مخلوقاً مشابهاً لتنين أو حيوان ما قبل التاريخ .


نتيجة رؤية سبايسر المزعومة تبعه العديد من الأشخاص الآخرين وكلهم إدعوا نفس الشئ . 


»أوصاف وحش بحيرة لوخ نيس :


إنه نحيف وطويل الجسم ، وعادة ما يكون أخضر مع نتوءات سوداء وذيل ورأس ثعبان ، كما أنه يشبه الديناصورات طويلة العنق الخارجة من الماء. 


عندما يبدء في الخروج من الماء ، يمكن رؤية جسده بين الأمواج ، ستندهش بشكل غريب بالمشهد وستعرف علي الفور أنك رأيته عندما تري الدوائر المثالية التي يتركها وراءه علي سطح الماء ، حيث يغوص بسرعة مرة أخري في أعماق البحيرة. 



»وحش بحيرة لوخ نيس بين الحقيقة والخيال:

 

علي الرغم من صحة أن هذا الوحش إكتسب شعبية كبيرة علي مر السنين ، إلا أن الحقيقة هي أنه لا يوجد دليل علمي مقنع يدعم وجوده .

 

إن عدم وجود مادة فيزيائية للتحليل العلمي مثل الأسنان والعظام الكبيرة ، وخاصة غياب الحمض النووي يجعل إدعائات رؤية وحش بحيرة لوخ نيس تقترب من الخيال ، وتفتقر إلي المصداقية .


من ناحية أخري ، علي الرغم من وجود العديد من الصور التي تم نسبها إلي الوحش ، فقد ثبت في السنوات الأخيرة أن نسبة كبيرة منها غير صحيحة ، يبدو أنها كانت عبارة عن تعديلات رقمية. 


تضاف الصور غير الحاسمة لما سبق من خلال إستخدام المسح بالسونار المستخدم في البحث في البحيرة ، لا يظهر أي منهم معلومات تشبه الأوصاف الواردة في مشاهدة وحش بحيرة لوخ نيس .


إن فكرة وجود مخلوق ما قبل التاريخ يسكن مياة الأراضي الإسكتلندية هي بلا شك واحدة من أكثر الأفكار إثارة للإهتمام ولكن حتي الآن ، لا يوجد دليل علمي يدعم وجود هذا الكائن الأسطوري .


علي الرغم من أن المنطق يشير إلي أن وحش بحيرة لوخ نيس المعروف شعبياً بإسم نيسي ، هو نتاج خيال أو أسطورة أو نتيجة لظروف مختلفة ، فهناك أشخاص لا يستسلمون ويظلون مقتنعين بوجود الحيوان الأسطوري .

أحدث أقدم

نموذج الاتصال