سبب ذكر يومى الجمعة والسبت فقط فى القرآن الكريم وأصل تسمية أيام الأسبوع بتلك الأسماء

 السبت والأحد والإثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس والجمعة ، من أين جاءت تسمية أيام الأسبوع بتلك الأسماء ، وكيف توصل إليها سكان العالم ، و سبب ذكر يومى الجمعة والسبت فقط فى القرآن الكريم .


فيما يتعلق بأسماء أيام الأسبوع فى القرآن الكريم فقد أشار الشيخ " محمد متولى الشعراوى " فى تفسيره لبعض آيات القرآن الكريم إلى أن تسمية الأيام من الأحد إلى الخميس جاءت مشتقة من العدد نفسه فيوم الأحد مشتق من العدد 1 والإثنين مشتق من العدد 2 وهكذا إلى الخميس المشتق من العدد 5 أما يومى الجمعة والسبت فقد ذكرهم الله سبحانه وتعالى بأسماءهم فى القرآن الكريم فقد خلق الله الكون فى ستة أيام ويوم الجمعة هو اليوم السادس الذى أتم فيه الله خلق الكون وإجتمعت فيه كل المخلوقات ثم يوم السبت فيأتى من الإنقطاع عن العمل والثبات أى انقطع فيه الله عن خلق الكون وثبتت فيه كل المخلوقات ، وكان الأحد أول أيام الأسبوع أما الجمعة يعود إلى الجمع والإجتماع والإحتفاء بإتمام الخليقة فهو عيد للمسلمين .


تاريخ أيام الأسبوع


مر تاريخ هذه الأيام بمراحل ثلاث هي: 

المرحلة الأولى عند العرب ، يقول البيروني: لم تكن العرب تسمي أيامهم بأسماء مفردة غير أنهم أفردوا لكل ثلاث ليال من كل شهر من شهورهم اسمًا على حدة مستخرجًا من حال القمر وإطاره فيها، فإذا بدأوا من أول الشهر كانت أول ثلاث ليال تسمى عندهم " غرر "جمع غرة، وغرة كل شيء أوله ثم ثلاث ليال " نفل " .


ثم جاءت المرحلة الثانية عند العرب، حيث يقول المؤرخين أن أول من قسّم الأسبوع إلى سبعة أيام هم " البابليون " وكانوا قد أطلقوا على هذه الأيام أسماء الكواكب المعروفة لديهم، وكان عددها خمسة، وخصصوا اليوم السادس للقمر واليوم السابع للشمس . 


بينما المرحلة الثالثة: تسمية أيام الأسبوع بالأسماء المعروفة اليوم وهي السبت، الأحد، الإثنين، الثلاثاء، الأربعاء، الخميس والجمعة.


أجمع المؤرخون أن " البابليين " هم أول من قاموا بتقسيم الأسبوع الي سبعة أيام لإعتقادهم أنه يماثل أطوار القمر التي تستمر سبعة أيام ويكون مماثل لعدد الأجرام السماوية والتي عرفت بالشمس وعطارد والقمر والزهرة والمشتري والمريخ وزحل .

أصل تسمية أيام الأسبوع


كما يذكر أن أيام الأسبوع عند العرب القدماء كانت تبدأ بيوم الأحد، حيث جاءت أسماء أيام الأسبوع السبعة عندهم فى ذلك الوقت كالآتى :

 

يوم الأحد : الأول

كان يوم الأحد عند أجدادنا من العرب القدماء يُسمى "الأول" وذلك لأنه يفتتح أيام الأسبوع، ويُعد أول هذه الأيام ومنه يبدأ العد فى هذه الأيام حتى آخرها.

 

يوم الإثنين : الأهون أو الأوهد

أما يوم الإثنين وهو ثانى أيام الأسبوع فقد كان العرب يطلقون عليه اسم "الأهون" أو "الأهود"، وذلك للدلالة على سهولة مرور هذا اليوم ولأنه كان يُعتبر خفيفاً وسهلاً بالنسبة إلى باقى الأيام.

 

يوم الثلاثاء : الجُبار

يوم الثلاثاء والذى يأتى فى منتصف أيام الأسبوع كان يدعونه العرب بـ"الجبار" لأنه جبر فيه باقى أيام الأسبوع وذلك لإنتصافه ترتيب الأيام فكان كأنه حلقة الوصل بين بداية ونهاية أيام الأسبوع.

 

يوم الأربعاء : الدبار

ويوم الأربعاء أو رابع أيام الأسبوع عند أجدادنا من العرب القدماء فهو يوم "الدُبار" وقد تم تسميته بذلك لأنه جاء بعد اليوم الذى تم من خلاله "جَبر" أيام الأسبوع، وقال العرب القدامى أنه "دَبُرَ ما جُبِرَ به العدد" أى جاء بعده وتبعه، وكلمة "دبر" معناها ما تلا أو تبع أمر ما.


الخميس : المؤنس

ولأن اللغة العربية لم تكن مجرد طريقة للتواصل كحال الكثير من اللغات الأخرى بل أنها لغة شعر وأدب ومعنى عميق، أطلق العرب على يوم الخميس أو خامس أيام الأسبوع اسم "المؤنس" تعبيراً منهم بأنه اليوم الذى يأتى قبل نهاية الأسبوع، وهو اليوم الذى يميل فيه الناس إلى الإستمتاع ببعض الملذات والفرح، فهو اليوم الذى "يؤنس" فيه الناس من تعب أيام العمل السابقة.

 

يوم الجمعة : عروبة

أما سادس أيام الأسبوع عند العرب واليوم قبل الأخير، فقد كان يوم الجمعة الذى أطلقوا عليه فى ذلك الوقت اسم "العروبة"، وهو مُشتق من كلمة "الإعراب" بمعنى "الإفصاح"، ويرى عدد من المؤرخين أنه كان قد تم اشتقاق اسمه من كلمة "العرب" وذلك تمجيداً وإحتراماً لهذا اليوم الذى لطالما كان يوماً له أهمية وقدسية كبيرة عند العرب.

 

يوم السبت : شيار

أما آخر أيام الأسبوع وسابعها فهو يوم السبت، الذى كانوا يطلقون عليه اسم "شِيار"، أى بمعنى الشيء الذى تم أخذه من مكانه وإظهاره فى مكان آخر .


أيام الأسبوع فى الحضارات القديمة


القدماء في الحضارات الغابرة من سومريين وغيرهم آمنوا أن لكل كوكب وجرم سماوي طاقة أو روح أو تأثير معين على حياتهم وواقعهم ومن خلال مراقبتهم للفلك استنتجوا أن كل يوم له كوكب يسيطر بطاقته عليه ، لذلك جعلوا يوم الأحد بداية الأسبوع لأن طاقة الشمس تؤثر عليه ولذلك نجد هذا التاثير الفلكي باقياً في التسمية الإنجليزية ليوم الأحد أى يوم الشمس ويليلها يوم القمر الإثنين ، وهكذا مع باقي أيام الأسبوع .


كما أن أسماء أيام الأسبوع في عدد من اللغات مقتبسة من أسماء الكواكب في علم التنجيم الهلنستي، أو أسماء الآلهة المعاصرة، وهذا النظام أدخل في الإمبراطورية الرومانية خلال العصور القديمة المتأخرة ، وفي بعض اللغات الأخرى يتم تسميه أيام الأسبوع بأسماء الآلهة إبتدأً من يوم الأحد أو الأثنين ، في المعيار الدولي ايزو 8601 يبدأ الأسبوع بيوم الأثنين.


في اللغة الإنجليزية تأتى أيام الأسبوع كالآتى :


• السبت (بالإنجليزية: Saturday)‏ وهي مشتقة من الكلمة اللاتينية (diēs saturnī) أي يوم ساتورن، وسمي هكذا نسبة إلى ساتورن (Saturn) إله الزراعة عند الرومان.


• الأحد (بالإنجليزية: Sunday)‏ أصلها من الكلمة الإنجليزية القديمة ساننديغ (Sunnandæg) أي يوم الشمس، وهي مترجمة عن اسم اليوم اللاتيني (dies solis).


• الإثنين (بالإنجليزية: Monday)‏ اشتقت من الكلمة الإنجليزية القديمة مونانديغ (Mōnandæg) أي يوم القمر، وهي مترجمة من الكلمة اللاتينية (dies lunae).


• الثلاثاء (بالإنجليزية: Tuesday)‏ أخذت أيضاً من الكلمة الإنجليزية القديمة تيوازديغ (Tīwesdæg) أي يوم تير (Tyr) والمعروف أيضاً ب (Tiw وTew وTiu) وهو إله الشمال للمواجهات الفردية والأمجاد البطولية في الأساطير الأسكندينافية ، الاسم مستوحى من اسم اليوم اللاتيني (dies Martis) أي يوم مارس الذي كان اله الحرب عند الرومان.


• الأربعاء (بالإنجليزية: Wednesday)‏ وهي كلمة مشتقة من الإنجليزية القديمة وانزديغ (Wōdnesdæg) أي يوم وودين (Woden) أو كما يعرف أيضا ب " أودين " وهو كبير الآلهة عند الأسكندينافيين، كما أنه إله بارز عند الأنغلو - ساكسون في إنجلترا ، استوحيت الكلمة من اسم اليوم اللاتيني (dies Mercurii) أي يوم ميركوري، إله التجارة والتواصل بين البشر والآلهة عند الرومان.


• الخميس (بالإنجليزية: Thursday)‏ من الإنجليزية القديمة ثنرازديغ (Þunresdæg) أي يوم ثونور ، وثونور (أو ثور) (Thor) هو إله الرعد عند الجرمان والأسكندينافيين ، استوحي الاسم من اسم اليوم اللاتيني (dies Iovis) أي يوم جوبيتر، كبير الآلهة عند الرومان.


• الجمعة (بالإنجليزية: Friday)‏ مشتقة من الإنجليزية القديمة فريجدايغ (Frigedæg) أي يوم فريج (Frige) والتي هي إلهة الجمال عند الجرمان ، وتعد تقمصاَ للآلهة الأسكندينافية فريغ (Frigg) ، أخذ من اسم اليوم اللاتيني (dies Veneris) أي يوم فينوس، إلهة الجمال والحب والجنس عند الرومان.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال