طرق مهمة لتنمية القدرات العقلية لدى الطفل

 القدرات العقلية عند الطفل يقصد بها جميع القدرات المتعلقة بالقدرة على حل المشكلات والتحليل والتخطيط وسرعة التصرف وجمع وتنسيق الأفكار وسرعة التعلم وسهولة الإستيعاب الذي يتطور بفضل توجيهاتنا واهتمامنا به ومساعدتنا لهم. سنقدم لكم في مقالنا هذا طرق عملية، مهمة وناجعة جدا لتنمية القدرات العقلية عند أطفالكم. فتابعوا المقال للنهاية.



أهم وأبرز الطرق لتنمية القدرات العقلية لدى الطفل:

القراءة والتمييز:

إن القراءة للطفل في عمر السنة وتشجيعه على الإشارة بإصبعه على الأشياء هو خير وسيلة لتنمية عقله. وبالنسبة للأطفال الذين أكبر سنا تساعدهم جيدا القراءة على تعزيز وتنمية مهاراتهم المدرسية والإبداعية، لذا يجب الأهالي أن يكونوا حريصين على تشجيع أطفالهم على القراءة مما سيحسن عندهم تلقائيا القدرات اللغوية والتعبيرية.

حفظ القرآن الكريم:

إن حفظ القرآن الكريم يساهم بشكل جدا فعال في زيادة الذكاء وتنمية القدرات العقلية عند الأطفال لما له دور كبير في توسيع الحصيلة اللغوية والتعرف على معانيها وتدبر هذه المعاني والتفكير في خلق الله تعالى والتأمل في الكون الواسع، كل ذلك يساعد الأطفال على تعزيز قدراتهم التخيلية والفكرية وتدعيمها بشكل جدا ملحوظ.

إختبار ذاكرة الطفل:

يمكن للأهل تنمية القدرات العقلية للطفل من خلال تحدي الذاكرة لديه ويتم ذلك بعد الإنتهاء من قراءة قصة أو مشاهدة فيلم ونطلب منه إعادة سرد الأحداث الموجودة في القصة أو الفيديو، فذلك لن يختبر ذكاء وذاكرة الطفل فحسب وإنما سينمي لديه القدرات اللغوية والتعبيرية

إبعاد الطفل عن الأماكن الملوثة:

من أهم الأمور التي تضمن تنمية القدرات العقلية للطفل هي الحفاظ على صحة العقل ونموه بشكل سليم وذلك من خلال تجنب وضع الأطفال في جو ملوث مثلا بالتدخين وذلك لحمايتهم من الآثار السلبية الناتجة عنه فالدماغ من أكثر الأعضاء حاجة للأوكسيجين.

نوعية الألعاب:

ألعاب الأطفال يجب أن تكون مختارة بما يلائم عمرهم وبما يساعدهم على تنمية القدرات العقلية لديهم كالتي تتيح لهم فرص التفكير والإستنباط وإيجاد البدائل وتحفز إمكانية وكل مايساهم بشكل كبير في تحفيز النمو الفكري لديهم.

تناول الطعام بانتظام:

لضمان تنمية القدرات العقلية عند الطفل من أكثر التي يجب أن نهتم بها هي تغذيته التغذية السليمة والمحافظة على تناول وجباته بانتظام وعدم التهاون في تناول وجبة الإفطار التي تعد ظرورية جدا ونقي الأطفال من التعرض لانخفاض نسبة السكر في الدم ومايترتب عنه من نقص التغذية الواصلة إلى الدماغ. 

من الأغذية المفيدة جدا لصحة العقل ونموه بشكل سليم الآتي:

الأطعمة المدعمة بالحديد:

كالخضر الخضراء واللحوم الحمراء والبقوليات، إذ يعد الحديد مهما جدا لنمو الأطفال بشكل سليم حيث أكدت الدراسات والأبحاث أن تأخر نمو الأطفال مرتبط بنقص الحديد وحدوث مشكلات في السلوكيات لدى الصغار.

الأطعمة الغنية بالأوميقا 3:

إن تناول الأغذية الغنية بالأوميقا 3 يساهم بشكل كبير في تعزيز الذكاء ونمو الدماغ لدى الأطفال. ولعل أهم هذه الأغذية نجد سمك السلمون والبيض والجوز.

حنان الأم:

مهم جدا جدا فعطف الأم وحنانها له الأثر الكبير في تطوير قدرات العقل للطفل.

الحزم:

الحزم مطلوب جدا في بعض الأمور التي تحتاج إلى ذلك فقد أثبتت دراسة قامت بها Diana Baumrind عن طريق تحليل الشخصية لبعض الأطفال أن المودة التي تقترن بالحزم تعمل على زيادة كفاءة الطفل وجعله مؤهلا لتحمل المسؤولية وذكرت أن استخدام المنطق والعقل فقط بدون حزم سيجعل الطفل يفهم أنه غير ملزم بما تم وضعه من قوانين.

الأسئلة:

تشجيع الطفل على الإكثار من الأسئلة الإستيضاحية التي تساعده على توسيع مداركه وأن لا يتخلى عن معرفة كل الأجوبة وعدم الإنزعاج منه ومن أسئلته لأن استفساراته وكثرة استفساراته تساهم بشكل لاواعي في تنشيط فصي الدماغ .

تعليمهم احترام العلم والعلماء:

تعليم الطفل توقير الكبار وأنهم مصدر قوي وحي للمعلومات، وحثه على الإصغاء لهم أثناء حديثهم ومشاركتهم في كل عمل هادف ومفيد.

الإهتمام بالرياضة:

تعتبر الرياضة من أهم الأنشطة التي تساعد بشكل كبير في تعزيز الصحة الجسدية والعقلية لدى الأطفال فهي تساهم جيدا في تنشيط الدورة الدموية وإيصال الأكسيجين إلى الدماغ بشكل منتظم وفعال وكاف. كما أنها تساعد من يمارسها على تعلم العادات الصحية السليمة والمحافظة عليها لذا يجب الحرص على تشجيع الأطفال وتحفيزهم على ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم.

تعليمه الصبر وحسن التعامل مع الفشل:

تعليم الطفل كيفية التعامل مع النجاح والفشل وأن الحياة فيها الربح وفيها الخسارة فمن الخطأ أن يكون الأبوان مصرين أن الطفل يجب أن يكون ناجحا وفي المركز الأول دائما، لأن هذا له خطورة بالغة على قدراته العقلية.. يقول جون جاك روسو: ''التحمل هو أول شيء يجب على الطفل تعلمه وهذا أكثر شيء سيحتاج لمعرفته''

المشاركة في الخطط:

وذلك عن طريق السماح له بالمشاركة في تخطيط مستقبل العائلة خاصة في الأمور التي يهتم بها فذلك سيصقل قدراته العقلية وسيتيح له توسيع مداركه وتوسع دائرة خياله وتنمية شخصيته.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال