بعد مرور 30 عاما.. خطأ غريب لم ينتبه له أحد في فيلم «الإرهابي»

مر نحو 30 عاما على عرض فيلم "الإرهابي" للمخرج نادر جلال وتأليف وحيد حامد، الذي يعد واحدا من أهم الأفلام في تاريخ السينما المصرية.

 

مر نحو 30 عاما على عرض فيلم "الإرهابي" للمخرج نادر جلال وتأليف وحيد حامد، الذي يعد واحدا من أهم الأفلام في تاريخ السينما المصرية.

الفيلم يضم مجموعة كبيرة من النجوم وفي مقدمتهم الفنان عادل إمام والفنانة مديحة يسري، شيرين، صلاح ذو الفقار، حنان شوقي، أحمد راتب وغيرهم.

وعلى الرغم من مرور 30 عاما على عرض الفيلم لأول مرة عام 1994، وتحقيقه نجاحا كبيرا وقت عرضه وحتى الآن إلا أنه تتضمن بعض الأخطاء التي ربما تفسد متعة المشاهدة.

ويكمن هذا الخطأ في أحد المشاهد التي تهدي فيها الفنانة مديحة يسري الفنان عادل إمام سلسلة مكتوب عليها آية قرآنية ويرتديها 

 ولكننا نرى في مشهد وفاته بالرصاص تلك السلسلة ترتديها مديحة يسري من جديد.

تدور أحداث الفيلم حول "علي عبد الظاهر" عضو في جماعة إرهابية متطرفة، ينفذ عملية إرهابية كبرى يروح ضحيتها عدد كبير من السياح، وأثناء هروبه تصدمه فتاة ثرية جميلة

 بسيارتها وتحمله إلى بيتها لعلاجه، وهناك يتعرف على أسرتها المتحررة، وخلال إقامته معهم، تتصارع الافكار داخله بين ما تروجه الجماعة وما يلمسه من خير وطيبة فيهم، ويشكك في كل شيء آمن به.

إرسال تعليق

x