أطفال إنكلترا يواجهون عذاب تأخر علاج الأسنان

 

يعاني آلاف الأطفال في إنكلترا من فترات انتظار طويلة للعناية بالأسنان في هيئة الخدمات الصحية الوطنية، مع ترقب البعض لسنوات لخلع أسنانهم، وفقا لأرقام جديدة مروعة.

وحذر قادة الصحة والنواب من «عاصفة كاملة»، يكافح فيها الأطفال للوصول إلى أطباء الأسنان، للتخلص من المشكلات البسيطة في مهدها، ثم يواجهون أوقات انتظار صعبة، لإصلاح المشكلات التي خرجت عن نطاق السيطرة.

وتظهر البيانات التي تم الحصول عليها بموجب قوانين حرية المعلومات ومراجعتها من قبل صحيفة الغارديان، أن الأطفال في بعض أجزاء إنكلترا ينتظرون ما يصل إلى 18 شهراً في المتوسط لإجراءات طب الأسنان، وخاصة قلع الأسنان، في وقت انتظر البعض عدة سنوات.

وكان 27 ألف طفل على قوائم الانتظار للحصول على رعاية أسنان متخصصة أو تقييمات أو إجراءات في يناير، وفقاً للأرقام التي حصل عليها الديموقراطيون الليبراليون من هيئة خدمات الأعمال في هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

وتغطي الأرقام خدمات طب الأسنان المجتمعية في هيئة الخدمات الصحية الوطنية، ومن المفترض أن توفر هذه العلاجات للمرضى الذين يحتاجون إلى رعاية أسنان متخصصة بسبب احتياجاتهم الخاصة.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال