بعد 36 عامًا من عرضه.. أخطاء غريبه لم يلاحظها أحد في فيلم التعويذة


يُعد فيلم التعويذة واحد من أهم أفلام الرعب في تاريخ السينما المصرية و العربية، ويعتبر من أكثر الأفلام التي حققت نجاحا كبيرا منذ عرضها عام 1987 وحتى الآن.

ويجمع الفيلم عدد كبير من نجوم الفن ومن أبرزهم الفنان الكبير محمود ياسين وتحية كاريوكا ويسرا وعبلة كامل وغيرهم.

وبالرغم من أن الفيلم حقق نجاحًا كبيرًا وقت عرضه ولا يزال يحظى بمتابعة قوية من قبل الجمهور عند عرضه على شاشات التليفزيون، إلا أن الفيلم تضمن بعض الأخطاء التي ربما أفقدت المشاهدين متعة المشاهدة.

يظهر الخطأ الأول من خلال اللقطات التي نستعرضها معكم في أحد المشاهد التي تجمع محمود ياسين بطلاب الفصل الذي يدرس له، ويظهر في أول لقطة طالبان يجلسان في المقعد الأمامي

 وفي اللقطة التالية يظهر نفس الطالبان في المقعد الأخير.

وهنا أيضا 

يظهر الخطأ الثاني في أحد المشاهد التي تجمع محمود ياسين وعبلة كامل ومروة الخطيب إذ نلاحظ ظهور الميكروفون بوضوح في أعلى الشاشة.

يتناول الفيلم قصة عائلة مكونة من رجل وزوجته وابنهما ووالدة الزوج وأختيه، وجميعهم مقيمين بمنزل العائلة القديم، يعرض أحد رجال الأعمال عليهم شراء البيت فيرفض الابناء، لتبدأ سلسلة من الأحداث الغريبة في الحدوث بالبيت، فالأثاث يحتـ ـرق من تلقاء نفسه والحمام يقطر بالـ ـدمـ ـاء، وتتصاعد الأحداث.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال