أول من حصلت على لقب السندريلا تسببت في معركة بين المصريين والإنجليز وفقدت بصرها أثناء التصوير.. محطات في حياة عقيلة راتب


نبذة مختصرة عن الفنانة عقيلة راتب 

فنانة موهوبة شاملة منذ طفولتها كانت تغني وترقص، أحبّت الفن منذ نعومة أظافرها ورغم رفض والدها لعملها بهذا المجال قررت تغيير اسمها من أجل التمثيل.

إنها الفنانة عقيلة راتب، التي بدأت مشوارها الفني من خلال الغناء ثم اتجهت للمسرح ومنه إلى السينما والتليفزيون، وأبدعت في دور “الأم” فمن منا ينسى دورها في الفيلم الكوميدي “عائلة زيزي”.

استطاعت الفنانة عقيلة راتب أن تترك بصمة كبيرة في عالم الفن المصري، كما أنها نجحت في اكتشاف العديد من النجوم أبرزهم كان محمد فوزي.

وتعد حياتها مليئة بالأسرار التي قد لا يعرفها البعض لذا في هذا المقال سنذكر لكم أبرز المعلومات عن الفنانة عقيلة راتب وأهم المواقف في حياتها الفنية والخاصة.

مولد ونشأة الفنانة عقيلة راتب 

اسمها الحقيقي "كاملة محمد شاكر"، الشهيرة فنيًا باسم “عقيلة راتب”، ولدت في 22 مارس 1916

تربت عقيلة راتب داخل أسرة أرستقراطية فوالدتها من أصول تركية أما والدها “محمد شاكر بك” كان دبلوماسيًا يعمل رئيسًا لقسم الترجمة بوزارة الخارجية ويتحدث 7 لغات.

عقيلة راتب أول من حصلت على لقب السندريلا 

تخرجت عقيلة راتب من مدرسة التوفيق القبطية، كانت تغني وتقدم استعراضات في الأفلام التي تقوم ببطولتها لذا لقبت بـ”السندريلا” وهي تعد أول فنانة يطلق عليها هذا اللقب قبل ليلى مراد وسعاد حسني.

بداية الموهبة الفنية ل عقيلة راتب منذ الطفولة 

تمتعت كاملة محمد شاكر الشهيرة فنيًا باسم “عقيلة راتب” بصوت جميل منذ طفولتها فكانت دائمًا تغني وترقص في الحفلات المدرسية حتى أصبحت أشهر طفلة فى المدرسة.

ولعبت الصدفة دورها في حياة الطفلة عقيلة خلال رحلة نظمتها المدرسة، فكانت عقيلة خلال هذه الرحلة تغني في القطار واندمج معها الركاب.

وتصادف وجود أحد الصحفيين على هذا القطار، حيث استمع لها وكتب عنها وعن إعجابه الشديد بصوتها في اليوم التالي ولقبها بـ”مطربة القطار”.

بداية مشوار عقيلة راتب في التمثيل 

أما الانطلاقة الحقيقية للفنانه عقيلة راتب، جاءت عندما شاهدها “زكي عكاشة” صاحب فرقة عكاشة المسرحية، وعرض عليها التمثيل في فرقته حيث كانت حينها تبلغ من العمر 14 عامًا.

بعدما شاهدها زكي عكاشة وعرض عليها العمل بالتمثيل فرحت عقيلة وذهبت لوالدها وأخبرته برغبتها في العمل بالفن، فما كان من الأب الدبلوماسي إلا أن غضب وقام بضربها.

أولي خطوات عقيلة راتب في الفن 

ورفض والدها تمامًا هذه الفكرة، ولتمسك عقيلة راتب بحلمها قررت الانتقال إلى بيت عمتها التي كانت تحب الفن وعاشت معها وبعد إلحاح من زكي عكاشة وافقت العمّة ودعمت ابنة شقيقها. 

وهنا انضمت عقيلة راتب إلى فرقة زكي عكاشة ولجأت لحيلة خوفًا من أن يعلم والدها بعملها بالفن فغيّرت اسمها من “كاملة محمد” إلى “عقيلة راتب”، وعندما علم الأب أصيب بالشلل.

ويذكر أن عقيلة راتب اختارت اسم هذا الاسم أولًا عقيلة وهي أقرب صديقاتها أما اسم “راتب” فهو اسم شقيقها الصغير الذي رحل طفلًا فقررت أن تدمج الاسمين ليكونا اسمًا فنيًا لها.

ورغم دعم عمتها لها في مشوارها إلا أنها كانت تخشى عليها من أقل شيء فكانت تجعل أحد أولادها يذهب معها إلى المسرح، وبعد فترة انتقلت عقيلة من فرقة زكي عكاشة إلى فرقة علي الكسار وهي بنت 16 سنة.

واستطاعت عقيلة بعد زواجها من المطرب حامد مرسي أن تؤسس فرقتها الخاصة، ونجحت في دخول عالم السينما حيث ظهرت لأول مرة على الشاشة وهي بنت 20 سنة من خلال فيلم “اليد السوداء”.

عقيلة تسببت في معركة بين الإنجليز و المصريين 

تسببت الفنانة عقيلة راتب وهي بنت تبلغ من العمر 6 سنوات في وقوع معركة “الخليج المصري” بين الإنجليز والمصريين وذلك عندما حاول قوات الاحتلال القبـ.ض على والدها.

وخلال دخول قوات الاحتلال إلى المنزل لتفتيشه والقبض على الدبلوماسي محمد شاكر والد عقيلة راتب، كانت تحمل صندوق اللعب الخاص بها وقام أحد الجنود بضربها على رأسها فسقطت فاقدة الوعي.

وهنا غضـ.ب أهالي المنطقة بعدما استفزهم مشهد الاعتداء على الطفلة، وشبت معركة سقط على إثرها 5 قتـ.لى من الأهالي وعدد من الجرحى، وتم اعتقال محمد شاكر بك.

ولكن سرعان ما قامت مظاهرة كبيرة اضطرت الإنجليز بسببها للإفراج عن والد عقيلة، وصدرت صحف اليوم التالي تحمل عنوان “حـ.ادثة الخليج المصري”.

حياة الفنانة عقيلة راتب الشخصية 

تزوّجت عقيلة راتب من المطرب حامد مرسي، الذي كان يلقب بـ”بلبل مصر الوحيد” الذي كان تلميذًا لسيد درويش وأول من غنى أغنية “زوروني كل سنة مرة”.

وحكت أميمة، ابنة عقيلة راتب وحامد مرسي الوحيدة، قصّة حب والديها في تصريحات صحفية سابقة، حيث قالت إن قصّة حب والديها بدأت في فرقة علي الكسار.

وذكرت أميمة، أن والدتها عقيلة راتب وقع في غرامها المطرب حامد مرسي حيث كانت هي بطلة الفرقة ولكنه لم يصرح لها بحبه حتى عرف أن أحد كبار رجال السرايا طلب يدها من علي الكسار.

وهنا صرخ المطرب حامد مرسي في وجه علي الكسار وقال له: “أنا بحبها وعاوز أتجوزها”، فلم تفكر عقيلة كثيرًا وهي بنت 16 سنة ووافقت على حامد مرسي وتزوّجا في عام 1932 وظلّ معًا لـ 26 سنة.

وهنا صرخ المطرب حامد مرسي في وجه علي الكسار وقال له: “أنا بحبها وعاوز أتجوزها”، فلم تفكر عقيلة كثيرًا وهي بنت 16 سنة ووافقت على حامد مرسي وتزوّجا في عام 1932 وظلّ معًا لـ 26 سنة.

وأنجبت عقيلة راتب من زوجها حامد مرسي ابنة وحيدة وهي “أميمة”، ولم تتزوج عقيلةراتب بعد طلاقها منه رغم أنها كانت حينها في قمة جمالها وشهرتها.

أهم أعمال الفنانة عقيلة راتب 

قدمت الفنانة عقيلة راتب عدد كبير من الأفلام السينمائية ابرزها، السوق السوداء 1945، دايما فى قلبى 1946، عدو المجتمع 1947، طلاق سعاد هانم 1948، حب و دموع، أيام و ليالى 1955، عيون سهرانه 1956، غريبة 1958، لا تطفئ الشمس 1961،

 عائلة زيزي 1963، زقاق المدق 1963، ليلة الزفاف 1965، القاهرة 30 عام 1965، السراب 1970 وفى عام 1975 فيلم «احترسى من الرجال ياماما»، احنا بتوع الاتوبيس 1979، الحب وحده لايكفى 1980بالإضافة إلي الفيلم التليفزيونى الحل اسمه نظيرة 1982 .

كما قدمت عقيلة راتب فى بداية إنشاء التليفزيون أشهر اعمالها وهو دور حفيظة هانم فى مسلسل "عادات و تقاليد " الذى استمرت عرضه لعدة سنوات ليصل عدد حلقاته إلى 338 حلقة و حقق وقتها نجاحا كبيرا .

بالإضافة إلى ذلك شاركت الفنانة عقيلة راتب فى الكثير من المسرحيات منها مطرب العواطف، الزوج العاشر، البيجامة الحمراء. 

أوسمة حصلت عليها عقيلة راتب 

حصدت الفنانة عقيلة راتب على العديد من الأوسمة والتكريمات والجوائز من جميع الرؤساء وهم: “الملك فاروق”، “جمال عبد الناصر”، “أنور السادات”، “محمد حسني مبارك”.

الفنانة عقيلة راتب تفقد بصرها 

من أكثر المواقف الصعبة التي عاشتها الفنانة عقيلة راتب، هو فقدانها لبصرها عام 1987 خلال تصويرها فيلم “المنحوس”، حيث جسّدت فيه دور “الأم”.

أثناء تصوير عقيلة راتب لمشاهدها في هذا الفيلم لم تر النور حيث فقدت نظرها وحينها قالت “مش شايفة” ليقوم المخرج بإيقاف التصوير لنقلها إلى المستشفى إلا أنها ترفض تمامًا وتصمم على استكمال العمل. 

وبعد أن انتهت عقيلة من تصوير مشاهدها وهي فاقد للنظر تمامًا، ذهبت لتطمئن على نفسها إلا أن الطبيب صدمها بأن بصرها لا أمل في عودته مرة أخرى، لتظل 10 سنوات فاقدة للبصر وبعيدة عن الأضواء.

وفاة الفنانة عقيلة راتب 

لم تمرض الفنانة عقيلة راتب سوى 4 أيام قبل وفاتها، وكانت بكامل وعيها، و لكنها كانت حزينة لعدم عرض أفلامها القديمة لترحل الفنانه عقيلة راتب عن عالمنا في 22 فبراير 1999.،

أحدث أقدم

نموذج الاتصال