معبد كايلاش عمره 1200 عام ومنحوت من صخرة واحدة فقط

 نحن نعتمد على التكنولوجيا الحديثة في شتى مجالات الحياة بعالمنا اليوم ، ومن الصعب علينا تخيل كيف بنا أسلافنا معبد بهذه البراعة على صخرة واحدة فقط بإستخدام أدوات نحت بدائية .


" معبد كيلاسا أو معبد كايلاش " أحد العجائب الآثارية في العالم ، يقع في منطقة جبلية تعرف بإسم إيلورا في الهند ، يخلط البعض بينه وبين مدينة إرم ذات العماد التي ورد ذكرها في القرآن الكريم .


جبل كايلاش: الهرم التيبيتي

جبل كايلاش هو أشهر قمة جبل الذي يشكل جزء من جبال الهيمالايا في منطقة التبت المستقلة ، الصين ، والذي يقع على مقربة من جزء من أطول الممرات المائية في القارة الآسيوية بما في ذلك نهر السند ونهر سوتليج .


معبد كايلاش هو معبد هندوسي عمره 1200 عام ، وهو معبد من أصل 34 معبد ودير يعرفون بإسم كهوف إيلورا ، ويقع في منطقة إيلورا الجبلية، ويبعد 29 كم عن مدينة أورنجباد الواقعة بولاية مهارشترا الهندية ، ويبلغ عمر المعبد 1200 عام كما أنه قد تم نحته من صخرة واحدة فقط!

معبد كايلاش كيلاسا


وفي الحقيقة فإن منطقة إيلورا تضم 34 موقعاً أثرياً تمتد على مسافة طولها نحو 2 كيلومتراً، تعرف بإسم كهوف إيلورا وأحدها وأهمها هو معبد كيلاسا وقد شيد في القرن الثامن الميلادي  كما يعد هذا المعبد وجهة سياحية مميزة للسّياح من مختلف أنحاء العالم .


هذا المعبد يكاد أن يكون الوحيد في العالم بهذه الضخامة والذي لم يشيد وإنما حفر حفراً في جبل بأكمله ، ويحتار علماء الآثار في كيفية حفر وإزالة آلاف الأطنان من الصخور لإظهر التراكيب والمنحوتات الحجرية وعن الزمن المستغرق الذي لا يقدر بعقود وإنما بقرون من العمل اليدوي بدون الآلات التي نعرفها اليوم .


ويظهر المعبد السمات المميزة للمعمار الدرافيدياني في القرن الثامن حيث الأبعاد المتناسبة الدقيقة جداً ، مظهرة الصنعة المعقدة لهذا النوع من المعمار والنحت ، برغم بناء المعبد بأساليب بدائية في النحت وإستخدام الفيلة في نقل الأحجار الثقيلة.


ينتمي المعبد إلى الإله الهندوسي شيفا ، قرر بناء المعبد في عهد كريشنا الأول – ملك قبيلة الراشتراكوتا والتي حكمت معظم أنحاء شبه القارة الهندية من القرن السادس إلى القرن العاشر الميلادي كما يسمى أيضا بإسم معبد الكايلاش ، وتعود تلك التسمية إلى كايلاشناث ومعناه ملك الكايلاش .


قدر توقيت نحت المعبد المطل على جبل كايلاش بين عامي 783 و757 ميلادي وهو نفس المكان الذي كان يقيم به شيفا وباقي الهندوس ، استهلك نحت المعبد حوالي 400000 طن من الصخور واستغرق عشرين عام لإتمام نحت هذا البناء المتكامل.


وبالنظر لآثار النحت على حوائط المعبد استنتج علماء المعمار أنه قد إستخدم ثلاثة أنواع من الأزاميل (آلة نحت) ، وأنه قد تم نحته رأسيا من أعلى لأسفل بسبب صعوبة نحت المعبد أفقيا، وترى عزيزي القارئ رسم تخطيطي للمعبد من الداخل بهذه الصورة:

رسم تخطيطى لمعبد كايلاش من الداخل


يظهر جلياً النحت متعدد الطوابق في المعبد خصوصاً في البوابتان متعددتان الطوابق المؤديتان لباحة المعبد التي تشبه حرف U ويحدد شكل باحة المعبد عدة عمدان متراصة يبلغ طولها ثلاث طوابق هذه العمدان تحتوي على نحت لمجموعة لوحات تبرز الآلهة الهندية المختلفة ، ويبلغ إرتفاع هيكل المعبد سبعة أمتار مقسم لطابقين.


على حائط قدس أقداس المعبد تظهر صورة الثور ناندي، وهو شائع في المعابد التابعة للإله شيفا ، أما عن قاعدة المعبد فمنحوت فيها العديد من الأفيال مما يوحي للناظرين أن المعبد بأكلمه محمول على ظهر تلك الفيلة.


يحتوي المعبد من الداخل على أعمدة ونوافذ وغرف داخلية وخارجية وقاعات للتجمع كما يوجد أيضا حجر لينجام كبير – حجر تشتهر به الهندوسية ، في قدس الأقداس منقوش عليه العديد من الآلهة الهندوسية ولوحات تعبر عن الطبيعة الجنسية الإنسانية.

معبد كايلاش منحوت من صخرة واحدة


يعتقد أن صور الآلهة المنحوتة على يسار مدخل المعبد تابعة للملك شيفا والآلهة المنحوتة على يمين المدخل يعتقد أنها الآلهة التابعة للملك فيشنو – وهي آلهة هندوسية أيضا ، كما يحتوى المعبد أيضا على عمودان يحتوون على ساريتا أعلام – دواجاستامبام – في باحة المعبد كما يوجد أيضا العديد من التماثيل التي تصف مشاهد ملحمية للملك شيفا.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال