الكذب عند الأطفال: هل طفلي يكذب فعلا أم أنه يتمتع بخيال واسع؟؟؟

 الكذب عند الأطفال: هل طفلي يكذب فعلا أم أنه يتمتع بخيال واسع؟؟؟

تشتكى بعض الأمهات قائلة (طفلي يكذب كثيرا ويسرد أحداث غير واقعية، هل يعانى طفلي من اضطراب يحتاج لتعديل بعض السلوكيات أم أن لديه خيال واسع يسرد قصص وأبطال خيالية لاتمت للواقع بصلة). فهل فعلا الطفل هنا يكذب أم أنه يتمتع بخيال واسع؟؟




لابد أن نعرف أولا أن هناك ما يسمى ب:

الكذب الخيالى:

ويتضمن أمور يلفقها الطفل حتى يجد نفسه بين الآخرين ولا يتجاهله من حوله ورغبة في تحقيق مكانته فيشعر الطفل أنه حقق ذاته، ويحدث في مرحلة عمرية متقدمة، ففي هذا السن يكون خيال الأطفال نشط و خصب جدا و مشاعرهم في العادة تغلب عليهم فهم يعيشون أمرا ما في خيالهم و لطغيان مشاعرهم يتخيلوا أن هذا الأمر حدث لهم في الواقع و لذلك لا تصفوه بالكذاب.


كذب الإلتباس:

فهنا يلجأ الأطفال للكذب عن غير قصد عندما تلتبس عليه الحقيقة ولا تساعده ذاكرته على سرد التفاصيل فيحذف بعضها ويضيف الآخر بما يناسب امكانياته العقلية، ويزول من تلقاء نفسه عندما تصل الإمكانات العقلية للطفل إلى مستوى يمكنه من إدراك التفاصيل وتذكر تسلسل الأحداث ولا يعني هذا الكذب انحراف في السلوك.

أما الكذب عند الاطفال:

فهو يعتبر تزييف للحقائق أو الأفعال التى قاموا بها خوفا من العقاب ولعلّ ذلك أمرا طبيعيا وبريء لدى الأطفال، ولكن في حال تكرار هذا السلوك فإنّ هنالك مشكلة يجب حلها كي لا تتفاقم ويعود سببه الأساسي للبيئة التى يعيش فيها الطفل والوالدين.

سمات الطفل الكذاب:

- ستلاحظ أنه يلعب بألعابه بنفس الطريقة المخصصة للعب بها طفل لا يغلب عليه الخيال في لعبه.
- شعور الطفل بالخوف والقلق والتوتر أثناء الحديث.
- إرتباك الطفل في بداية الحديث.
- تناقض في حديث الطفل.
- كلام الطفل يكون غير منطقي.
- إحمرار وجه الطفل في بعض الحالات.
- تردد الطفل أثناء الحديث.
- الصوت المهزوز أثناء الكلام.
- لمس الأنف أو الفم أثناء الحديث.
- تجنب النظر في عيون من يتحدث إليه.

وهنا عليك إتباع الآتي في حالة الطفل الذي يكذب:

1. عود الطفل على المصارحة وأن لا يخاف مهما أخطأ لأن الطفل يندفع للكذب في بعض الأحيان خوفاً من الضرب والعقاب.

2. تجنب عقابه، فالعقاب أسلوب غير مجدي ووسيلة مضللة لتعديل سلوك الكذب.

3. يجب أن نزرع في الطفل المفاهيم الأخلاقية والدينية وأن نوضحها له، ولابد أن نكون قدوة حسنة له.

4. يجب أن نتبنى أسلوب الحوار ونناقش معه السبب الذي دعاه للكذب ونخبره بأنه إن اعترف بخطئه لن يعاقب.

5. يجب أن نبتعد عن تحقيره والسخرية أو التشهير به أمام أخوته لأن ذلك يقلل من مفهوم ذاته ، وبالتالي قد يلجأ للكذب لإخفاء مواطن الضعف في شخصيته أمامك.

سمات الطفل الذى يتميز بخيال واسع:

- يروي لك قصة كاملة لم تحدث في أرض الواقع.
- يغلب على هذا الطفل الكلام.
- صاحب خيال إبداعي إلى أبعد الحدود.
- تجده مع ألعابه يعاملهم كأنهم أشخاص ونراه يتكلم على الهاتف مكالمة طويلة وكأن شخصاً ما يحدثه.
- يستطيع أن يؤلف لك قصة من الألف إلى الياء وتكون قصة خيالية بنسبة 100% لا أساس لها في الواقع.

وهنا عليكى اتباع الآتي في حالة الطفل ذو الخيال الواسع:

1. اطلبوا منه أن يحكي لكم أو لإخوته قصصا و بهذا نكون وجهنا طاقة الخيال الكامنة عنده لشيء نافع.
2. عدم قمعه إلا في حال أن يحاول أن يؤذي نفسه كأن يحاول الطيران مثلا.
3. الخيال يدفع الطفل للإبداع والتمييز وكثير من العظماء والعلماء كانوا يملكون خيالا خصبا فعليك تنمية تلك المهارة لديه.

ملاحظة هااامة:
لا يجب أن تنكر الأم حدسها في كشف كذب طفلها لأنه تعي جيدا طريقة تفكيرة وكيفية تصرفه في المواقف وطريقة تحدثه في الأحوال العادية، لذا عليها أن تراقبه وتنتبه جيدا لتصرفاته للتأكد من كذبه أو صدقه.
أحدث أقدم

نموذج الاتصال