ماهو الأدرينوكروم وماذا يفعل؟

 ما هو " الأدرينوكروم" وماذا يفعل، وكيف يستخرج ، بعد تصدر فضيحة جزيرة "جيفري إبيستن" مواقع التواصل؛ وإنتشار صور تظهر تردد كبار الشخصيات والمشاهير في العالم من رؤساء وممثلين ورجال أعمال إليها ، وكانت التحقيقات حسب وثأئق المحكمة التي رفعت عنها السرية تشير إلي تورط البعض في الإعتداء على الأطفال و القصر جنسياً بل هناك ما ذهب إلي ماهو أبعد من ذلك حيث قيل أن الزوار كانوا يشربون دمائهم من أجل الإستفادة من مادة الأدرينوكروم فما هو " الأدرينوكروم" وماذا يفعل، وكيف يستخرج ؟! إكسير الحياة المصنوع من دم الأطفال..

جزيرة إبستين،  مادة الأدرينوكروم 

فضيحة المشاهير ترمب ، كلينتون، مايكل جاكسون، ستيفن هوكينغ، ليوناردو دي كابريو إلى جانب 170

شخصية أخرى وردت أسماءهم بقضية الإتجار بالبشر ضد رجل الأعمال الأمريكي جيفري إبستين، ويعتقد أن عددًا من هؤلاء قد زار بالفعل جزيرة إبستين السرية التي كانت تسمى "جزيرة البيدوفيليا"، بحسب وثائق المحكمة التي رفعت عنها السرية، ما الذي كان يحدث على تلك الجزيرة؟


إليك الأتي : 


يتم تعذيب الطفل وترهيبه على يد مؤسسات النخبة و بسبب الصدمة والخوف يرتفع الأدرينالين في دم الطفل ، بزيادة التخويف والترهيب و التعذيب يتحول الأدرينالين إلي أدرينوكروم .


والأدرينو كروم له عدة تأثيرات على دماغ الأنسان منها الشعور بالنشوة ويعطي درجة عالية من الذهنية. ويعتقدون أن شرب هذه المادة، يسمح للشخص الأحتفاظ بشبابه، كما يمكن حقن المادة في الغدة الصنوبرية مباشرة .


تجارة الأدرينوكروم تبلغ أرباحها السنوية حوالي 38 مليار دولار


"إكسير الحياة" المصنوع من دم الإنسان.. ماذا نعرف عن الأدرينوكروم؟ إكسير الحياة المصنوع من دم الأطفال.


ما هو الأدرينوكروم؟


الأدرينوكروم Adrenochrome عبارة عن مادة كيميائية حقيقية يتم تصنيعها في المختبرات عن طريق أكسدة الأدرينالين، وتباع بطريقة شرعيّة.


لكن هناك خرافة إنتشرت قبل سنوات منبعها رواية وفيلم "لاس فيغاس بارانو"، وبناء عليها "يعتقد أن الأدرينوكروم عقار يتم تصنيعه عن طريق إخافة الأطفال بإساءة إستخدام الطقوس الشيطانية ثم استنزاف الغدد الكظرية".


ووفقا لهذه الخرافة فإن الأدرينوكروم "أقوى بعشر مرات من الهيروين"، وأيضًا يحافظ على كل المشاهير في سن الشباب، لكن في الواقع لن تجعلك هذه المادة الكيميائية منتشيًا أو يبقيك شابًا.


وذكرت وكالة "فرانس برس" أن المعلومات المتداولة بين الناس عن كيفية صنع الأدرينوكروم هي من نسج الخيال، موضحة: "هذه المادة تُصنّع في المختبرات وتُستخرج عن طريق أكسدة مادة الأدرينالين، ولا علاقة لها بدماء الأطفال كما ادّعت المنشورات المضلّلة".


وآثار الأدرينوكروم على جسم الإنسان غير معروفة تماماً، إذ أثار باحثون فرضية إرتباطها بمرض إنفصام الشخصيّة، لكن لم تذكر أي دراسة أنها من المواد المهلوسة أو المؤثرات العقلية.


وقالت لوران كاريلا وهي عالمة نفس وأخصائيّة في علوم الإدمان في مستشفى بول بروس الفرنسي، إن "الأدرينوكروم هو أحد مشتقات الأدرينالين، وبالتالي من الممكن أن تكون له آثار كالأدرينالين كالخفقان السريع للقلب والتعرّق".


لا تندرج هذه المادة على لائحة وزارة الصحة الفرنسية للمواد المخدرة، ولا يُحظّر استخدامها في الولايات المتحدة، ويزوّد المركز الوطني للصحة على صفحته على الإنترنت بمعلومات وإرشادات حول المادة والجهات الرسمية التي تبيعها.


الأدرينوكروم وخرافة إكسير الحياة :


تنتشر خرافة الأدرينوكروم منذ عام 2018 على مواقع التواصل الإجتماعي، إذ يصحب تلك المنشورات صور سياسيين ومشاهير تقدّموا في السنّ ولكنّهم حافظوا مع ذلك على شبابهم.


وتدعي المنشورات أن للأدينوكروم تأثيرات على دماغ الإنسان إذ يعطي النشوة ودرجة عالية من التركيز ويحافظ على شباب الشخص.


ويرجع أصل الخرافة إلى رواية "لاس فيغاس بارانو" للكاتب الأمريكي هانتر تومسون التي تأتي في أحد فصولها على ذكر أن مصدر الأدرينوكروم الوحيد "هو غدد البشر الأحياء"، واستغلال أحد عبدة الشيطان المجانين للأطفال في سبيل ذلك.


حوّلت هذه القصة إلى فيلم من إخراج تيري جيليام، الذي شدّد على أن كلّ ما يتعلّق بمادّة الأدرينوكروم في فيلمه هو من نسج الخيال.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال